رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف يُدشن "خواطر قيادية" بمعرض الكتاب

دوّن خبراته في مجال المال والأعمال على مدى 30 عاماً

 أطلق رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف، بدر بن محمد الراجحي، كتابه "خواطر قيادية" في معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، بحضور نخبة من رجال الدين والثقافة والأدب.

 

الكتاب هو الثاني لـ "الراجحي" بعد كتابه" تجربتي مع الوقف" حيث تناول فيه فن القيادة، وقد حرص الكاتب على أن يكون الكتاب على هيئة رسائل سهلة وبسيطة وموجزة للقارئ في ظل الزخم الثقافي والمعلوماتي المتسارع.

 

ويحتوي الكتاب عصارة خبرة الكاتب في مجال المال والأعمال على مدى 30 عاما، في الحراك والعمل مع المنظمات التجارية والصناعية والاستثمارية والزراعية والسياحية والبنكية والخيرية، بدء من خلالها من الصفر حتى أصبح بعد معترك العمل الطويل أحد الرموز في العمل المالي والاستثماري والخيري، على إثر النتائج المتميزة في قيادة المنظمات العملاقة.

 

وقال بدر الراجحي بعد تدشين مؤلفه بحضور جمهور عريض من متابعيه:" حرصت على كتابة مرتكزات يحتاجها القادة في قيادة المنظمات أو من يقوده طموحه نحو الطريق للقيادة، ليستنير بتجارب من سبقوه، وكل ما دونته كان نتاج تجارب عملية، أو ملاحظاتي على شخصيات عظيمة، أو كتب قراءتها متخصصة بهذا المجال، حيث سعيت إن تكون لغة هذه الخواطر وأفكارها تتناسب مع كل طبقات المجتمع، فالقيادة فن لا يمكن حصره في مجال أو طبقة معينة".

 

وزاد الراجحي مهما كتبنا وسطرنا فستبقى قيادة أسوتنا ونبينا محمد عليه الصلاة والسلام هي النبراس والأساس لكل من عزم على أن يسلك الطريق القيادي ويتبنى فكره فرسولنا الكريم ضرب لنا مثالا يحتذى به في القيادة الحكيمة التي قاد بها الأمم.

 

وقد انهال الجمهور على الكاتب لتوقيع الكتاب بمنصة التوقيع حتى انتهى الوقت ولم يكفِ لتلبية الجمهور ويقع الكتاب  في 100 صفحة مخرجة ومطبوعة بشكل عالي الجودة.

 

وقد كان من أهم الرموز التي تلقت كتاب خواطر قيادية فضيلة الشيخ د عائض القرني الذي أبدى إعجابه وسعادته وحبه للكاتب وحرصه على اقتناء الكتاب خصوصاً انه من قائد عملي  بالمنظمات التجارية والخيرية .

 

وأكد الكاتب أن القيادة ليست مرتبطة بعمر وسطر مثال لذلك القائد طارق بن زياد رضي الله عنه الذي قاد جيش المسلمين وكان في ذاك الحين يوجد من هو أكبر عمراً وعلما ًمنه إلا انه اختير من بينهم كونه يحمل موهبة القائد.

 

 وأكد أن القيادة موهبة يجب أن يكتشفها الوالدين بالأبناء وعلى من يملك موهبة القيادة ان ينميها بالتعلم والتدرب وعلى المنظمات تبني مواهبنا القيادية بمحاضن ترتقي بهم كونهم من ثروات الوطن.

 

 وقال بدر الراجحي إن الكتاب تزكية للعلم الذي كسبته من هذا الوطن وليس لي فيه ربح.

معرض الكتاب 2017 معرض الكتاب الرياض أعضاء في الشورى من معرض الكتاب: المجلس يعمل على ملامسة احتياجات المجتمع شاهد القوة الخاصة لأمن قصر الحكم بمعرض الكتاب.. تنظيم حشود وتسهيل حركة "الحديثي" يتفقد جناح الشؤون الإسلامية بمعرض الكتاب الدولي بالرياض عرض مجسم "المجمع الملكي للفنون" في معرض الكتاب "معرض الكتاب" نجاح في التنوع.. ومحاضرة قراءة الطفل و"خطاب الكراهية" و"السينما" تثير الجدل "كنز البخيل" .. تعرَّف على رواية أصغر مؤلف بمعرض الكتاب شاهد.. هكذا يحول الشيخ جعفر صورتك إلى بورتريه بمعرض الكتاب ردّ الجميل.. "الإخبارية" تزيّن جناحها في معرض الكتاب بصور مذيعيها السابقين مركز "محمد بن نايف" يعّرف رواد معرض الكتاب بخدماته
اعلان
رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف يُدشن "خواطر قيادية" بمعرض الكتاب
سبق

 أطلق رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف، بدر بن محمد الراجحي، كتابه "خواطر قيادية" في معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، بحضور نخبة من رجال الدين والثقافة والأدب.

 

الكتاب هو الثاني لـ "الراجحي" بعد كتابه" تجربتي مع الوقف" حيث تناول فيه فن القيادة، وقد حرص الكاتب على أن يكون الكتاب على هيئة رسائل سهلة وبسيطة وموجزة للقارئ في ظل الزخم الثقافي والمعلوماتي المتسارع.

 

ويحتوي الكتاب عصارة خبرة الكاتب في مجال المال والأعمال على مدى 30 عاما، في الحراك والعمل مع المنظمات التجارية والصناعية والاستثمارية والزراعية والسياحية والبنكية والخيرية، بدء من خلالها من الصفر حتى أصبح بعد معترك العمل الطويل أحد الرموز في العمل المالي والاستثماري والخيري، على إثر النتائج المتميزة في قيادة المنظمات العملاقة.

 

وقال بدر الراجحي بعد تدشين مؤلفه بحضور جمهور عريض من متابعيه:" حرصت على كتابة مرتكزات يحتاجها القادة في قيادة المنظمات أو من يقوده طموحه نحو الطريق للقيادة، ليستنير بتجارب من سبقوه، وكل ما دونته كان نتاج تجارب عملية، أو ملاحظاتي على شخصيات عظيمة، أو كتب قراءتها متخصصة بهذا المجال، حيث سعيت إن تكون لغة هذه الخواطر وأفكارها تتناسب مع كل طبقات المجتمع، فالقيادة فن لا يمكن حصره في مجال أو طبقة معينة".

 

وزاد الراجحي مهما كتبنا وسطرنا فستبقى قيادة أسوتنا ونبينا محمد عليه الصلاة والسلام هي النبراس والأساس لكل من عزم على أن يسلك الطريق القيادي ويتبنى فكره فرسولنا الكريم ضرب لنا مثالا يحتذى به في القيادة الحكيمة التي قاد بها الأمم.

 

وقد انهال الجمهور على الكاتب لتوقيع الكتاب بمنصة التوقيع حتى انتهى الوقت ولم يكفِ لتلبية الجمهور ويقع الكتاب  في 100 صفحة مخرجة ومطبوعة بشكل عالي الجودة.

 

وقد كان من أهم الرموز التي تلقت كتاب خواطر قيادية فضيلة الشيخ د عائض القرني الذي أبدى إعجابه وسعادته وحبه للكاتب وحرصه على اقتناء الكتاب خصوصاً انه من قائد عملي  بالمنظمات التجارية والخيرية .

 

وأكد الكاتب أن القيادة ليست مرتبطة بعمر وسطر مثال لذلك القائد طارق بن زياد رضي الله عنه الذي قاد جيش المسلمين وكان في ذاك الحين يوجد من هو أكبر عمراً وعلما ًمنه إلا انه اختير من بينهم كونه يحمل موهبة القائد.

 

 وأكد أن القيادة موهبة يجب أن يكتشفها الوالدين بالأبناء وعلى من يملك موهبة القيادة ان ينميها بالتعلم والتدرب وعلى المنظمات تبني مواهبنا القيادية بمحاضن ترتقي بهم كونهم من ثروات الوطن.

 

 وقال بدر الراجحي إن الكتاب تزكية للعلم الذي كسبته من هذا الوطن وليس لي فيه ربح.

16 مارس 2017 - 17 جمادى الآخر 1438
05:13 PM
اخر تعديل
18 يونيو 2017 - 23 رمضان 1438
12:10 PM

رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف يُدشن "خواطر قيادية" بمعرض الكتاب

دوّن خبراته في مجال المال والأعمال على مدى 30 عاماً

A A A
0
662

 أطلق رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف، بدر بن محمد الراجحي، كتابه "خواطر قيادية" في معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، بحضور نخبة من رجال الدين والثقافة والأدب.

 

الكتاب هو الثاني لـ "الراجحي" بعد كتابه" تجربتي مع الوقف" حيث تناول فيه فن القيادة، وقد حرص الكاتب على أن يكون الكتاب على هيئة رسائل سهلة وبسيطة وموجزة للقارئ في ظل الزخم الثقافي والمعلوماتي المتسارع.

 

ويحتوي الكتاب عصارة خبرة الكاتب في مجال المال والأعمال على مدى 30 عاما، في الحراك والعمل مع المنظمات التجارية والصناعية والاستثمارية والزراعية والسياحية والبنكية والخيرية، بدء من خلالها من الصفر حتى أصبح بعد معترك العمل الطويل أحد الرموز في العمل المالي والاستثماري والخيري، على إثر النتائج المتميزة في قيادة المنظمات العملاقة.

 

وقال بدر الراجحي بعد تدشين مؤلفه بحضور جمهور عريض من متابعيه:" حرصت على كتابة مرتكزات يحتاجها القادة في قيادة المنظمات أو من يقوده طموحه نحو الطريق للقيادة، ليستنير بتجارب من سبقوه، وكل ما دونته كان نتاج تجارب عملية، أو ملاحظاتي على شخصيات عظيمة، أو كتب قراءتها متخصصة بهذا المجال، حيث سعيت إن تكون لغة هذه الخواطر وأفكارها تتناسب مع كل طبقات المجتمع، فالقيادة فن لا يمكن حصره في مجال أو طبقة معينة".

 

وزاد الراجحي مهما كتبنا وسطرنا فستبقى قيادة أسوتنا ونبينا محمد عليه الصلاة والسلام هي النبراس والأساس لكل من عزم على أن يسلك الطريق القيادي ويتبنى فكره فرسولنا الكريم ضرب لنا مثالا يحتذى به في القيادة الحكيمة التي قاد بها الأمم.

 

وقد انهال الجمهور على الكاتب لتوقيع الكتاب بمنصة التوقيع حتى انتهى الوقت ولم يكفِ لتلبية الجمهور ويقع الكتاب  في 100 صفحة مخرجة ومطبوعة بشكل عالي الجودة.

 

وقد كان من أهم الرموز التي تلقت كتاب خواطر قيادية فضيلة الشيخ د عائض القرني الذي أبدى إعجابه وسعادته وحبه للكاتب وحرصه على اقتناء الكتاب خصوصاً انه من قائد عملي  بالمنظمات التجارية والخيرية .

 

وأكد الكاتب أن القيادة ليست مرتبطة بعمر وسطر مثال لذلك القائد طارق بن زياد رضي الله عنه الذي قاد جيش المسلمين وكان في ذاك الحين يوجد من هو أكبر عمراً وعلما ًمنه إلا انه اختير من بينهم كونه يحمل موهبة القائد.

 

 وأكد أن القيادة موهبة يجب أن يكتشفها الوالدين بالأبناء وعلى من يملك موهبة القيادة ان ينميها بالتعلم والتدرب وعلى المنظمات تبني مواهبنا القيادية بمحاضن ترتقي بهم كونهم من ثروات الوطن.

 

 وقال بدر الراجحي إن الكتاب تزكية للعلم الذي كسبته من هذا الوطن وليس لي فيه ربح.