رائد فضاء بريطاني يشكو الإجهاد بعد 3 شهور من عودته للأرض

قضى 340 يومًا متصلة خلال رحلته وحاول إخفاء تعبه دون جدوى

قال رائد الفضاء البريطاني سكوت كيلي إنه يعاني إجهادًا مستمرًا على الرغم من مرور 3 أشهر على عودته إلى الأرض، حيث لا تزال هناك تقرحات في القدمين والساقين مع إحساس كبير بالتعب.
وأكد كيلي، في أول خطاب يلقيه أمام موظفي ناسا أنه على الرغم من مظهره وصحته التي بدت جيدة عند الهبوط في كازاخستان أوائل مارس الماضي، إلا أنه لا يشعر بالراحة منذ عودته من محطة الفضاء الدولية، عقب قضائه فترة 340 يومًا متصلة في الفضاء.
وفي خطابه الذي لم يخلُ من الطرافة، قال كيلي في قاعة مكتظة بمقر "ناسا" في واشنطن: لم أبدُ في حالة سيئة فور وصولي إلى الأرض لأنني ممثل بارع وأعتقد أنني يجب أن أرشح لجائزة الأوسكار، فلم يكن هدفي أن أبدو في أفضل حالاتي، بل ألا أبدو في حال أسوأ من رواد الفضاء الذين كانوا معي خلال الرحلة.

اعلان
رائد فضاء بريطاني يشكو الإجهاد بعد 3 شهور من عودته للأرض
سبق

قال رائد الفضاء البريطاني سكوت كيلي إنه يعاني إجهادًا مستمرًا على الرغم من مرور 3 أشهر على عودته إلى الأرض، حيث لا تزال هناك تقرحات في القدمين والساقين مع إحساس كبير بالتعب.
وأكد كيلي، في أول خطاب يلقيه أمام موظفي ناسا أنه على الرغم من مظهره وصحته التي بدت جيدة عند الهبوط في كازاخستان أوائل مارس الماضي، إلا أنه لا يشعر بالراحة منذ عودته من محطة الفضاء الدولية، عقب قضائه فترة 340 يومًا متصلة في الفضاء.
وفي خطابه الذي لم يخلُ من الطرافة، قال كيلي في قاعة مكتظة بمقر "ناسا" في واشنطن: لم أبدُ في حالة سيئة فور وصولي إلى الأرض لأنني ممثل بارع وأعتقد أنني يجب أن أرشح لجائزة الأوسكار، فلم يكن هدفي أن أبدو في أفضل حالاتي، بل ألا أبدو في حال أسوأ من رواد الفضاء الذين كانوا معي خلال الرحلة.

27 مايو 2016 - 20 شعبان 1437
11:04 PM

قضى 340 يومًا متصلة خلال رحلته وحاول إخفاء تعبه دون جدوى

رائد فضاء بريطاني يشكو الإجهاد بعد 3 شهور من عودته للأرض

A A A
6
27,739

قال رائد الفضاء البريطاني سكوت كيلي إنه يعاني إجهادًا مستمرًا على الرغم من مرور 3 أشهر على عودته إلى الأرض، حيث لا تزال هناك تقرحات في القدمين والساقين مع إحساس كبير بالتعب.
وأكد كيلي، في أول خطاب يلقيه أمام موظفي ناسا أنه على الرغم من مظهره وصحته التي بدت جيدة عند الهبوط في كازاخستان أوائل مارس الماضي، إلا أنه لا يشعر بالراحة منذ عودته من محطة الفضاء الدولية، عقب قضائه فترة 340 يومًا متصلة في الفضاء.
وفي خطابه الذي لم يخلُ من الطرافة، قال كيلي في قاعة مكتظة بمقر "ناسا" في واشنطن: لم أبدُ في حالة سيئة فور وصولي إلى الأرض لأنني ممثل بارع وأعتقد أنني يجب أن أرشح لجائزة الأوسكار، فلم يكن هدفي أن أبدو في أفضل حالاتي، بل ألا أبدو في حال أسوأ من رواد الفضاء الذين كانوا معي خلال الرحلة.