"راح نفلسكم".. يشعل "تويتر" ضد شركات الاتصالات.. والمقاطعة تتصدر

نشطاء: التكلفة ستكون عالية بعد إلغاء الباقات المفتوحة

صب عدد من المواطنين عبر ساحات التواصل الاجتماعي، وخصوصاً "تويتر"؛ جام غضبهم جراء إعلان شركات الاتصالات بالمملكة العربية السعودية لإيقاف خدمة الإنترنت المفتوح للبطاقات مسبقة الدفع؛ حيث تم وصف هذا الإجراء باللامنطقي والمجحف بحق العملاء، ولاسيما أن التكلفة ستكون عالية بعد الإلغاء.

ودشن الناشطون وسماً جديداً للتعبير عن غضبهم والتهديد بالمقاطعة في حال عدم تراجعهم عن قراراتهم، والذي تصدر بعنوان " #راح _نفلسكم " شارك فيه العديد من شرائح المجتمع السعودي.

وأكد مغرد غاضب أن ما قامت به تلك الشركات يعد استغلالاً؛ حيث قال: "ردة فعل الناس الواعية التي لا ترضى استغلالكم باقي 4 أيام على المقاطعة".

ومغرد آخر يصف القرار بالتهور قائلاً: "لو شعرت القيادات العليا في شركات الاتصالات بالخوف من خسارة مقاعدهم بسبب تذمر العملاء، فسيعملون ليل نهار لتحسين خدماتهم".

من جانبها أوضحت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إيقاف باقة الإنترنت اللامحدود الخاصة بعملاء باقة مسبق الدفع، مبينةً أنه لا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللامحدود.

وقالت الهيئة في بيانٍ لها: "إنه إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول قيام بعض مقدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، بإيقاف باقة الإنترنت اللامحدودة عبر شبكة الاتصالات المتنقلة.

وعليه تود الهيئة الإيضاح بأن العروض الدائمة والترويجية التي يقدمها مقدمو خدمة الاتصالات في المملكة تخضع للأطر التنظيمية المعتمدة للهيئة، ومن ضمنها حق مقدمي الخدمات في تعديل أو إلغاء بعض الباقات وفقاً للمعطيات التي تحكم كل حالة، ومنها ما يتعلق بالعروض الخاصّة بشرائح الإنترنت اللامحدود مسبقة الدفع التي سجلت مؤشرات التشغيل فيها أعلى ارتفاع بمعدلات استخدام تفوق بكثير المعدلات العالمية؛ الأمر الذي يؤدي إلى التأثير سلباً على أداء الشبكات وقدرتها على توفير الجودة المطلوبة للخدمات المقدمة، ومن ذلك انخفاض سرعات الإنترنت لجميع العملاء.


وذكرت الهيئة أن إيقاف باقة الإنترنت اللامحدود خاص بعملاء باقة مسبق الدفع، ولا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللامحدود.

اعلان
"راح نفلسكم".. يشعل "تويتر" ضد شركات الاتصالات.. والمقاطعة تتصدر
سبق

صب عدد من المواطنين عبر ساحات التواصل الاجتماعي، وخصوصاً "تويتر"؛ جام غضبهم جراء إعلان شركات الاتصالات بالمملكة العربية السعودية لإيقاف خدمة الإنترنت المفتوح للبطاقات مسبقة الدفع؛ حيث تم وصف هذا الإجراء باللامنطقي والمجحف بحق العملاء، ولاسيما أن التكلفة ستكون عالية بعد الإلغاء.

ودشن الناشطون وسماً جديداً للتعبير عن غضبهم والتهديد بالمقاطعة في حال عدم تراجعهم عن قراراتهم، والذي تصدر بعنوان " #راح _نفلسكم " شارك فيه العديد من شرائح المجتمع السعودي.

وأكد مغرد غاضب أن ما قامت به تلك الشركات يعد استغلالاً؛ حيث قال: "ردة فعل الناس الواعية التي لا ترضى استغلالكم باقي 4 أيام على المقاطعة".

ومغرد آخر يصف القرار بالتهور قائلاً: "لو شعرت القيادات العليا في شركات الاتصالات بالخوف من خسارة مقاعدهم بسبب تذمر العملاء، فسيعملون ليل نهار لتحسين خدماتهم".

من جانبها أوضحت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إيقاف باقة الإنترنت اللامحدود الخاصة بعملاء باقة مسبق الدفع، مبينةً أنه لا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللامحدود.

وقالت الهيئة في بيانٍ لها: "إنه إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول قيام بعض مقدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، بإيقاف باقة الإنترنت اللامحدودة عبر شبكة الاتصالات المتنقلة.

وعليه تود الهيئة الإيضاح بأن العروض الدائمة والترويجية التي يقدمها مقدمو خدمة الاتصالات في المملكة تخضع للأطر التنظيمية المعتمدة للهيئة، ومن ضمنها حق مقدمي الخدمات في تعديل أو إلغاء بعض الباقات وفقاً للمعطيات التي تحكم كل حالة، ومنها ما يتعلق بالعروض الخاصّة بشرائح الإنترنت اللامحدود مسبقة الدفع التي سجلت مؤشرات التشغيل فيها أعلى ارتفاع بمعدلات استخدام تفوق بكثير المعدلات العالمية؛ الأمر الذي يؤدي إلى التأثير سلباً على أداء الشبكات وقدرتها على توفير الجودة المطلوبة للخدمات المقدمة، ومن ذلك انخفاض سرعات الإنترنت لجميع العملاء.


وذكرت الهيئة أن إيقاف باقة الإنترنت اللامحدود خاص بعملاء باقة مسبق الدفع، ولا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللامحدود.

27 سبتمبر 2016 - 26 ذو الحجة 1437
06:11 PM

نشطاء: التكلفة ستكون عالية بعد إلغاء الباقات المفتوحة

"راح نفلسكم".. يشعل "تويتر" ضد شركات الاتصالات.. والمقاطعة تتصدر

A A A
83
37,697

صب عدد من المواطنين عبر ساحات التواصل الاجتماعي، وخصوصاً "تويتر"؛ جام غضبهم جراء إعلان شركات الاتصالات بالمملكة العربية السعودية لإيقاف خدمة الإنترنت المفتوح للبطاقات مسبقة الدفع؛ حيث تم وصف هذا الإجراء باللامنطقي والمجحف بحق العملاء، ولاسيما أن التكلفة ستكون عالية بعد الإلغاء.

ودشن الناشطون وسماً جديداً للتعبير عن غضبهم والتهديد بالمقاطعة في حال عدم تراجعهم عن قراراتهم، والذي تصدر بعنوان " #راح _نفلسكم " شارك فيه العديد من شرائح المجتمع السعودي.

وأكد مغرد غاضب أن ما قامت به تلك الشركات يعد استغلالاً؛ حيث قال: "ردة فعل الناس الواعية التي لا ترضى استغلالكم باقي 4 أيام على المقاطعة".

ومغرد آخر يصف القرار بالتهور قائلاً: "لو شعرت القيادات العليا في شركات الاتصالات بالخوف من خسارة مقاعدهم بسبب تذمر العملاء، فسيعملون ليل نهار لتحسين خدماتهم".

من جانبها أوضحت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إيقاف باقة الإنترنت اللامحدود الخاصة بعملاء باقة مسبق الدفع، مبينةً أنه لا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللامحدود.

وقالت الهيئة في بيانٍ لها: "إنه إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول قيام بعض مقدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، بإيقاف باقة الإنترنت اللامحدودة عبر شبكة الاتصالات المتنقلة.

وعليه تود الهيئة الإيضاح بأن العروض الدائمة والترويجية التي يقدمها مقدمو خدمة الاتصالات في المملكة تخضع للأطر التنظيمية المعتمدة للهيئة، ومن ضمنها حق مقدمي الخدمات في تعديل أو إلغاء بعض الباقات وفقاً للمعطيات التي تحكم كل حالة، ومنها ما يتعلق بالعروض الخاصّة بشرائح الإنترنت اللامحدود مسبقة الدفع التي سجلت مؤشرات التشغيل فيها أعلى ارتفاع بمعدلات استخدام تفوق بكثير المعدلات العالمية؛ الأمر الذي يؤدي إلى التأثير سلباً على أداء الشبكات وقدرتها على توفير الجودة المطلوبة للخدمات المقدمة، ومن ذلك انخفاض سرعات الإنترنت لجميع العملاء.


وذكرت الهيئة أن إيقاف باقة الإنترنت اللامحدود خاص بعملاء باقة مسبق الدفع، ولا يتضمن ذلك عملاء الباقات المفوترة للإنترنت اللامحدود.