"رحمة" تدفع بـ"وادي الرشا" إلى "الخرماء" بالقصيم بعد غياب دام 8 سنوات

​سيول "النير والبجادية والشعراء" كانت الرافد الأكبر له العام الحالي

ساهمت الحالة الجوية المطرية الراهنة "رحمة" في وصول جريان "وادي الرشا"، أحد أهم وأكبر أودية هضبة نجد، والذي يمتد طوله لأكثر من 180 كم، إلى مستقره في فيضة الخرماء بمنطقة القصيم مغرب اليوم، بعد غيابه عن هذه النقطة منذ عام 1429هـ، بحسب تأكيدات الأهالي بالمركز.
 
وأثرت في قوة جريان الوادي المنطلق من جبال نطاق شرق منطقة مكة المكرمة، سيول وادي طينان بجبل النير غرب مركز البجادية، وما جاوره من أودية شرق المركز الذي شهد أمطاراً تاريخية العام الحالي، استمرت في قوتها على مدى يومين متتاليين، وساهمت في شل الحركة المرورية صباح اليوم في الطريق السريع الواصل بين البجادية ومحافظة الدوادمي.
 
ويمتد "وادي الرشا" من حدود منطقة مكة المكرمة الشرقية وحتى فيضة الخرماء بمنطقة القصيم، ويعتبر من الأودية متعددة الروافد، بثلاث بدايات ونهاية واحدة، ويدفع فيه عدد من الشعاب والأودية، فمن جنوب طريق الحجاز السريع؛ شعيب أبو سلم، وشعيب نطاق، وسيل حشاش الأسودة والسحاميات، ورجلة كويكب. 
 
كما يدفع فيه من شمال " الطريق" وادي طينان القادم من جبل النير، وأودية البجادية والشعراء، وادي جهام القادم من جبال حليت والمناطق المحيطة بها، وكذلك شعيب أبوعشر بالجمش، والهواويه، وشعيب المدرع، وشعيب السدريات، وشعيب عرجاء، والمقتسم، وسيل جبل جمران، وسيل هضبة جبلة، ووادي الهييشة بين نفي والغيدانية، وسيل جبل خزاز، ووادي دخنة، حتى يصل إلى الخرماء بمنطقة القصيم.
 
من جهته، أوضح المواطن مذكر بن سحمان، أحد أهالي مركز الخرماء لـ"سبق"، أن آخر وصول لجريان الوادي للمركز كان في عام 1429هـ.
 
وقال "ابن سحمان" إنه طيلة الثلاثين عاماً الماضية لم يغادر الوادي فيضة الخرماء، إلا أنه كان يسمع من أجداده أن الوادي قد جاوز الفيضة يوماً بعد أن امتلأت عن بكرة أبيها، ليستقر في وادي الرمة مروراً بفيضة مطربة شمال ساجر، ثم نفود المذنب بمنطقة القصيم.
 

اعلان
"رحمة" تدفع بـ"وادي الرشا" إلى "الخرماء" بالقصيم بعد غياب دام 8 سنوات
سبق

ساهمت الحالة الجوية المطرية الراهنة "رحمة" في وصول جريان "وادي الرشا"، أحد أهم وأكبر أودية هضبة نجد، والذي يمتد طوله لأكثر من 180 كم، إلى مستقره في فيضة الخرماء بمنطقة القصيم مغرب اليوم، بعد غيابه عن هذه النقطة منذ عام 1429هـ، بحسب تأكيدات الأهالي بالمركز.
 
وأثرت في قوة جريان الوادي المنطلق من جبال نطاق شرق منطقة مكة المكرمة، سيول وادي طينان بجبل النير غرب مركز البجادية، وما جاوره من أودية شرق المركز الذي شهد أمطاراً تاريخية العام الحالي، استمرت في قوتها على مدى يومين متتاليين، وساهمت في شل الحركة المرورية صباح اليوم في الطريق السريع الواصل بين البجادية ومحافظة الدوادمي.
 
ويمتد "وادي الرشا" من حدود منطقة مكة المكرمة الشرقية وحتى فيضة الخرماء بمنطقة القصيم، ويعتبر من الأودية متعددة الروافد، بثلاث بدايات ونهاية واحدة، ويدفع فيه عدد من الشعاب والأودية، فمن جنوب طريق الحجاز السريع؛ شعيب أبو سلم، وشعيب نطاق، وسيل حشاش الأسودة والسحاميات، ورجلة كويكب. 
 
كما يدفع فيه من شمال " الطريق" وادي طينان القادم من جبل النير، وأودية البجادية والشعراء، وادي جهام القادم من جبال حليت والمناطق المحيطة بها، وكذلك شعيب أبوعشر بالجمش، والهواويه، وشعيب المدرع، وشعيب السدريات، وشعيب عرجاء، والمقتسم، وسيل جبل جمران، وسيل هضبة جبلة، ووادي الهييشة بين نفي والغيدانية، وسيل جبل خزاز، ووادي دخنة، حتى يصل إلى الخرماء بمنطقة القصيم.
 
من جهته، أوضح المواطن مذكر بن سحمان، أحد أهالي مركز الخرماء لـ"سبق"، أن آخر وصول لجريان الوادي للمركز كان في عام 1429هـ.
 
وقال "ابن سحمان" إنه طيلة الثلاثين عاماً الماضية لم يغادر الوادي فيضة الخرماء، إلا أنه كان يسمع من أجداده أن الوادي قد جاوز الفيضة يوماً بعد أن امتلأت عن بكرة أبيها، ليستقر في وادي الرمة مروراً بفيضة مطربة شمال ساجر، ثم نفود المذنب بمنطقة القصيم.
 

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
09:52 PM

"رحمة" تدفع بـ"وادي الرشا" إلى "الخرماء" بالقصيم بعد غياب دام 8 سنوات

​سيول "النير والبجادية والشعراء" كانت الرافد الأكبر له العام الحالي

A A A
8
30,852

ساهمت الحالة الجوية المطرية الراهنة "رحمة" في وصول جريان "وادي الرشا"، أحد أهم وأكبر أودية هضبة نجد، والذي يمتد طوله لأكثر من 180 كم، إلى مستقره في فيضة الخرماء بمنطقة القصيم مغرب اليوم، بعد غيابه عن هذه النقطة منذ عام 1429هـ، بحسب تأكيدات الأهالي بالمركز.
 
وأثرت في قوة جريان الوادي المنطلق من جبال نطاق شرق منطقة مكة المكرمة، سيول وادي طينان بجبل النير غرب مركز البجادية، وما جاوره من أودية شرق المركز الذي شهد أمطاراً تاريخية العام الحالي، استمرت في قوتها على مدى يومين متتاليين، وساهمت في شل الحركة المرورية صباح اليوم في الطريق السريع الواصل بين البجادية ومحافظة الدوادمي.
 
ويمتد "وادي الرشا" من حدود منطقة مكة المكرمة الشرقية وحتى فيضة الخرماء بمنطقة القصيم، ويعتبر من الأودية متعددة الروافد، بثلاث بدايات ونهاية واحدة، ويدفع فيه عدد من الشعاب والأودية، فمن جنوب طريق الحجاز السريع؛ شعيب أبو سلم، وشعيب نطاق، وسيل حشاش الأسودة والسحاميات، ورجلة كويكب. 
 
كما يدفع فيه من شمال " الطريق" وادي طينان القادم من جبل النير، وأودية البجادية والشعراء، وادي جهام القادم من جبال حليت والمناطق المحيطة بها، وكذلك شعيب أبوعشر بالجمش، والهواويه، وشعيب المدرع، وشعيب السدريات، وشعيب عرجاء، والمقتسم، وسيل جبل جمران، وسيل هضبة جبلة، ووادي الهييشة بين نفي والغيدانية، وسيل جبل خزاز، ووادي دخنة، حتى يصل إلى الخرماء بمنطقة القصيم.
 
من جهته، أوضح المواطن مذكر بن سحمان، أحد أهالي مركز الخرماء لـ"سبق"، أن آخر وصول لجريان الوادي للمركز كان في عام 1429هـ.
 
وقال "ابن سحمان" إنه طيلة الثلاثين عاماً الماضية لم يغادر الوادي فيضة الخرماء، إلا أنه كان يسمع من أجداده أن الوادي قد جاوز الفيضة يوماً بعد أن امتلأت عن بكرة أبيها، ليستقر في وادي الرمة مروراً بفيضة مطربة شمال ساجر، ثم نفود المذنب بمنطقة القصيم.