رسالة المعارضة الإيرانية لـ"ترامب": العالم أكثر أماناً بدون "الملالي"

كشفتها "فوكس نيوز" وفيها : نظام طهران و"داعش" وجهان لعملة واحدة

كشفت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية عن رسالة مهمة للمعارضة الإيرانية، إلى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، تدعوه إلى تغيير النظام الإيراني، مؤكدين أن العالم سيكون أكثر أماناً بعد سقوط هذا النظام .

 وبحسب القناة، وقّع على الرسالة رموز المعارضة الإيرانية بما فيهم نشطاء وسياسيون وأساتذة جامعات وخبراء في مراكز بحثية وكُتاب وصحافيون، طالبين من "ترامب" وقف كل أشكال التفاهم مع إيران، والتي تبنتها إدارة "أوباما"، قائلين: "نحن أكثر المتضررين من سياسة أوباما مع إيران ".

وعبّروا عن أسفهم لإرسال إدارة أوباما أموالاً إلى النظام الإيراني عبر شحنها في صناديق خشبية، وبحسب الرسالة فإن هذه الأموال شجعت النظام على قمع المعارضين، واعتقال الزائرين الذين يحملون جنسيات مختلفة بغرض الابتزاز، كما زادت الأموال من مستوى تدخل هذا النظام في شؤون المنطقة، وتابعوا: "بلادنا على وشك خوض حرب مع جيراننا العرب؛ بسبب زيادة تدخلها في شؤون المنطقة".

واتهم المعارضون "أوباما" بترك الحركة الاحتجاجية الخضراء ضد النظام تواجه مصيرها، مشددين في رسالتهم على أن تنظيم "داعش" في المنطقة، وإيران هما وجهان لعملة واحدة، ولإنهاء عهد الإرهاب يجب استبدال هذا النظام الديني، بنظام انتخابي تعددي وديمقراطي في إيران.

وأشاروا في رسالتهم إلى أن إيران ستكون من أوثق حلفاء أمريكا في المنطقة إذا تم إسقاط هذا النظام وقيام انتخابات ديمقراطية متعددة، كما طالبوا بتشديد الإجراءات ضد التجارب الصاروخية الإيرانية، معبرين عن أسفهم لتصدر دولة إيران قائمة الدول الراعية للإرهاب في العالم.

اعلان
رسالة المعارضة الإيرانية لـ"ترامب": العالم أكثر أماناً بدون "الملالي"
سبق

كشفت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية عن رسالة مهمة للمعارضة الإيرانية، إلى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، تدعوه إلى تغيير النظام الإيراني، مؤكدين أن العالم سيكون أكثر أماناً بعد سقوط هذا النظام .

 وبحسب القناة، وقّع على الرسالة رموز المعارضة الإيرانية بما فيهم نشطاء وسياسيون وأساتذة جامعات وخبراء في مراكز بحثية وكُتاب وصحافيون، طالبين من "ترامب" وقف كل أشكال التفاهم مع إيران، والتي تبنتها إدارة "أوباما"، قائلين: "نحن أكثر المتضررين من سياسة أوباما مع إيران ".

وعبّروا عن أسفهم لإرسال إدارة أوباما أموالاً إلى النظام الإيراني عبر شحنها في صناديق خشبية، وبحسب الرسالة فإن هذه الأموال شجعت النظام على قمع المعارضين، واعتقال الزائرين الذين يحملون جنسيات مختلفة بغرض الابتزاز، كما زادت الأموال من مستوى تدخل هذا النظام في شؤون المنطقة، وتابعوا: "بلادنا على وشك خوض حرب مع جيراننا العرب؛ بسبب زيادة تدخلها في شؤون المنطقة".

واتهم المعارضون "أوباما" بترك الحركة الاحتجاجية الخضراء ضد النظام تواجه مصيرها، مشددين في رسالتهم على أن تنظيم "داعش" في المنطقة، وإيران هما وجهان لعملة واحدة، ولإنهاء عهد الإرهاب يجب استبدال هذا النظام الديني، بنظام انتخابي تعددي وديمقراطي في إيران.

وأشاروا في رسالتهم إلى أن إيران ستكون من أوثق حلفاء أمريكا في المنطقة إذا تم إسقاط هذا النظام وقيام انتخابات ديمقراطية متعددة، كما طالبوا بتشديد الإجراءات ضد التجارب الصاروخية الإيرانية، معبرين عن أسفهم لتصدر دولة إيران قائمة الدول الراعية للإرهاب في العالم.

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
09:56 AM

رسالة المعارضة الإيرانية لـ"ترامب": العالم أكثر أماناً بدون "الملالي"

كشفتها "فوكس نيوز" وفيها : نظام طهران و"داعش" وجهان لعملة واحدة

A A A
0
5,783

كشفت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية عن رسالة مهمة للمعارضة الإيرانية، إلى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، تدعوه إلى تغيير النظام الإيراني، مؤكدين أن العالم سيكون أكثر أماناً بعد سقوط هذا النظام .

 وبحسب القناة، وقّع على الرسالة رموز المعارضة الإيرانية بما فيهم نشطاء وسياسيون وأساتذة جامعات وخبراء في مراكز بحثية وكُتاب وصحافيون، طالبين من "ترامب" وقف كل أشكال التفاهم مع إيران، والتي تبنتها إدارة "أوباما"، قائلين: "نحن أكثر المتضررين من سياسة أوباما مع إيران ".

وعبّروا عن أسفهم لإرسال إدارة أوباما أموالاً إلى النظام الإيراني عبر شحنها في صناديق خشبية، وبحسب الرسالة فإن هذه الأموال شجعت النظام على قمع المعارضين، واعتقال الزائرين الذين يحملون جنسيات مختلفة بغرض الابتزاز، كما زادت الأموال من مستوى تدخل هذا النظام في شؤون المنطقة، وتابعوا: "بلادنا على وشك خوض حرب مع جيراننا العرب؛ بسبب زيادة تدخلها في شؤون المنطقة".

واتهم المعارضون "أوباما" بترك الحركة الاحتجاجية الخضراء ضد النظام تواجه مصيرها، مشددين في رسالتهم على أن تنظيم "داعش" في المنطقة، وإيران هما وجهان لعملة واحدة، ولإنهاء عهد الإرهاب يجب استبدال هذا النظام الديني، بنظام انتخابي تعددي وديمقراطي في إيران.

وأشاروا في رسالتهم إلى أن إيران ستكون من أوثق حلفاء أمريكا في المنطقة إذا تم إسقاط هذا النظام وقيام انتخابات ديمقراطية متعددة، كما طالبوا بتشديد الإجراءات ضد التجارب الصاروخية الإيرانية، معبرين عن أسفهم لتصدر دولة إيران قائمة الدول الراعية للإرهاب في العالم.