رسالة من 30 عضواً جمهورياً سابقاً بالكونجرس للأمريكيين: إياكم وانتخاب "ترامب"!

المرشح يتراجع عن دعوته "حظر المسلمين" و"هولاند" يفضّل "هيلاري"

 حذّر 30 عضواً سابقاً في الكونجرس الأمريكي؛ ينتمي جميعهم للحزب الجمهوري، في رسالة مفتوحة، من انتخاب المرشح عن الحزب دونالد ترامب؛ رئيساً للولايات المتحدة.

 

وأفادت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، بأن السياسيين الذين وقّعوا على الرسالة يعدّون انتخاب "ترامب"؛ أمراً خطيراً بالنسبة لمستقبل الولايات المتحدة، مطالبين المواطنين الأمريكيين بعدم التصويت لمصلحة المرشح الجمهوري في الانتخابات، التي ستجري في الثامن من نوفمبر المقبل.

 

وقال الجمهوريون في الرسالة: "في هذا العام أصبح مرشح حزبنا شخصاً يعرّض المبادئ والقيم التي نحترمها للسخرية".

 

وأضافوا: "كل مرشح لمنصب الرئيس الأمريكي من الضروري أن يكون لديه علمٌ وذكاءٌ وقدرة على فهم مواقف الآخرين والمنطق السليم والشخصية المناسبة من أجل إبقاء الولايات المتحدة على طريق الاستقرار والأمن، لكن دونالد ترامب؛ لا يمتلك حتى واحدة من هذه المميزات، وليست لديه احترافية كافية ليكون رئيساً".

 

من ناحية أخرى، أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند؛ يوم الخميس، عن قناعته بأنه ليس هناك من بديل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية سوى دعم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

 

وقال "هولاند" في خطابٍ ألقاه في باريس: "بغض النظر عن الفائز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، ونأمل أن تكون هي أكثر من أن يكون هو، فإننا ليس أمامنا خيار حقيقي رغم أننا لا نفضل الانحياز".

 

وفي السياق ذاته، أعلن المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس؛ تراجع مرشح حزبه للرئاسة دونالد ترامب؛ عن موقفه المتعلق بفرض حظر تام على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

 

وبحسب "رويترز"، قال "بنس"؛ في مقابلة تلفزيونية: إنه في حال فوز ترامب؛ في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر سيُوقف الهجرة من "الدول التي يضربها الإرهاب".

 

وعمّا إذا كان هذا الحظر سيشمل جميع المسلمين؛ قال "بنس"؛ في حوار مع قناة "إم إس إن بي سي": "بالطبع لا".

 

وكرّر بنس؛ التأكيد على هذا الموقف في مقابلة سابقة مع شبكة "سي إن إن" بقوله: "هذا ليس موقف ترامب الآن".

 

وكان "ترامب"؛ قد دعا في ديسمبر الماضي، إلى "حظر كامل وشامل على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة"، بعد حادثة إطلاق النار في مدينة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا، التي تأثر منفّذها بتنظيم "داعش" وراح ضحيتها 14 شخصاً.

 

ومن مواقف "ترامب"؛ الجدلية أيضاً؛ دعوته في يونيو في تجمُّع انتخابي بأتلانتا، إلى فرض رقابة على المساجد في أمريكا، قائلاً: "ربما يتحتم علينا مراقبة المساجد، بكل احترام، وعلينا مراقبة أماكن أخرى؛ لأنها مشكلة؛ إن لم نحلها فسوف تلتهم بلدنا".

 

وندّدت المرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون؛ بمواقف ترامب؛ تجاه المسلمين أكثر من مرة، معتبرة أن الولايات المتحدة تعتمد على شركائها في الدول الإسلامية في الحرب على الإرهاب.

اعلان
رسالة من 30 عضواً جمهورياً سابقاً بالكونجرس للأمريكيين: إياكم وانتخاب "ترامب"!
سبق

 حذّر 30 عضواً سابقاً في الكونجرس الأمريكي؛ ينتمي جميعهم للحزب الجمهوري، في رسالة مفتوحة، من انتخاب المرشح عن الحزب دونالد ترامب؛ رئيساً للولايات المتحدة.

 

وأفادت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، بأن السياسيين الذين وقّعوا على الرسالة يعدّون انتخاب "ترامب"؛ أمراً خطيراً بالنسبة لمستقبل الولايات المتحدة، مطالبين المواطنين الأمريكيين بعدم التصويت لمصلحة المرشح الجمهوري في الانتخابات، التي ستجري في الثامن من نوفمبر المقبل.

 

وقال الجمهوريون في الرسالة: "في هذا العام أصبح مرشح حزبنا شخصاً يعرّض المبادئ والقيم التي نحترمها للسخرية".

 

وأضافوا: "كل مرشح لمنصب الرئيس الأمريكي من الضروري أن يكون لديه علمٌ وذكاءٌ وقدرة على فهم مواقف الآخرين والمنطق السليم والشخصية المناسبة من أجل إبقاء الولايات المتحدة على طريق الاستقرار والأمن، لكن دونالد ترامب؛ لا يمتلك حتى واحدة من هذه المميزات، وليست لديه احترافية كافية ليكون رئيساً".

 

من ناحية أخرى، أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند؛ يوم الخميس، عن قناعته بأنه ليس هناك من بديل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية سوى دعم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

 

وقال "هولاند" في خطابٍ ألقاه في باريس: "بغض النظر عن الفائز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، ونأمل أن تكون هي أكثر من أن يكون هو، فإننا ليس أمامنا خيار حقيقي رغم أننا لا نفضل الانحياز".

 

وفي السياق ذاته، أعلن المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس؛ تراجع مرشح حزبه للرئاسة دونالد ترامب؛ عن موقفه المتعلق بفرض حظر تام على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

 

وبحسب "رويترز"، قال "بنس"؛ في مقابلة تلفزيونية: إنه في حال فوز ترامب؛ في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر سيُوقف الهجرة من "الدول التي يضربها الإرهاب".

 

وعمّا إذا كان هذا الحظر سيشمل جميع المسلمين؛ قال "بنس"؛ في حوار مع قناة "إم إس إن بي سي": "بالطبع لا".

 

وكرّر بنس؛ التأكيد على هذا الموقف في مقابلة سابقة مع شبكة "سي إن إن" بقوله: "هذا ليس موقف ترامب الآن".

 

وكان "ترامب"؛ قد دعا في ديسمبر الماضي، إلى "حظر كامل وشامل على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة"، بعد حادثة إطلاق النار في مدينة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا، التي تأثر منفّذها بتنظيم "داعش" وراح ضحيتها 14 شخصاً.

 

ومن مواقف "ترامب"؛ الجدلية أيضاً؛ دعوته في يونيو في تجمُّع انتخابي بأتلانتا، إلى فرض رقابة على المساجد في أمريكا، قائلاً: "ربما يتحتم علينا مراقبة المساجد، بكل احترام، وعلينا مراقبة أماكن أخرى؛ لأنها مشكلة؛ إن لم نحلها فسوف تلتهم بلدنا".

 

وندّدت المرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون؛ بمواقف ترامب؛ تجاه المسلمين أكثر من مرة، معتبرة أن الولايات المتحدة تعتمد على شركائها في الدول الإسلامية في الحرب على الإرهاب.

07 أكتوبر 2016 - 6 محرّم 1438
01:16 PM

المرشح يتراجع عن دعوته "حظر المسلمين" و"هولاند" يفضّل "هيلاري"

رسالة من 30 عضواً جمهورياً سابقاً بالكونجرس للأمريكيين: إياكم وانتخاب "ترامب"!

A A A
11
23,127

 حذّر 30 عضواً سابقاً في الكونجرس الأمريكي؛ ينتمي جميعهم للحزب الجمهوري، في رسالة مفتوحة، من انتخاب المرشح عن الحزب دونالد ترامب؛ رئيساً للولايات المتحدة.

 

وأفادت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، بأن السياسيين الذين وقّعوا على الرسالة يعدّون انتخاب "ترامب"؛ أمراً خطيراً بالنسبة لمستقبل الولايات المتحدة، مطالبين المواطنين الأمريكيين بعدم التصويت لمصلحة المرشح الجمهوري في الانتخابات، التي ستجري في الثامن من نوفمبر المقبل.

 

وقال الجمهوريون في الرسالة: "في هذا العام أصبح مرشح حزبنا شخصاً يعرّض المبادئ والقيم التي نحترمها للسخرية".

 

وأضافوا: "كل مرشح لمنصب الرئيس الأمريكي من الضروري أن يكون لديه علمٌ وذكاءٌ وقدرة على فهم مواقف الآخرين والمنطق السليم والشخصية المناسبة من أجل إبقاء الولايات المتحدة على طريق الاستقرار والأمن، لكن دونالد ترامب؛ لا يمتلك حتى واحدة من هذه المميزات، وليست لديه احترافية كافية ليكون رئيساً".

 

من ناحية أخرى، أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند؛ يوم الخميس، عن قناعته بأنه ليس هناك من بديل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية سوى دعم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

 

وقال "هولاند" في خطابٍ ألقاه في باريس: "بغض النظر عن الفائز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، ونأمل أن تكون هي أكثر من أن يكون هو، فإننا ليس أمامنا خيار حقيقي رغم أننا لا نفضل الانحياز".

 

وفي السياق ذاته، أعلن المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس؛ تراجع مرشح حزبه للرئاسة دونالد ترامب؛ عن موقفه المتعلق بفرض حظر تام على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

 

وبحسب "رويترز"، قال "بنس"؛ في مقابلة تلفزيونية: إنه في حال فوز ترامب؛ في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر سيُوقف الهجرة من "الدول التي يضربها الإرهاب".

 

وعمّا إذا كان هذا الحظر سيشمل جميع المسلمين؛ قال "بنس"؛ في حوار مع قناة "إم إس إن بي سي": "بالطبع لا".

 

وكرّر بنس؛ التأكيد على هذا الموقف في مقابلة سابقة مع شبكة "سي إن إن" بقوله: "هذا ليس موقف ترامب الآن".

 

وكان "ترامب"؛ قد دعا في ديسمبر الماضي، إلى "حظر كامل وشامل على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة"، بعد حادثة إطلاق النار في مدينة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا، التي تأثر منفّذها بتنظيم "داعش" وراح ضحيتها 14 شخصاً.

 

ومن مواقف "ترامب"؛ الجدلية أيضاً؛ دعوته في يونيو في تجمُّع انتخابي بأتلانتا، إلى فرض رقابة على المساجد في أمريكا، قائلاً: "ربما يتحتم علينا مراقبة المساجد، بكل احترام، وعلينا مراقبة أماكن أخرى؛ لأنها مشكلة؛ إن لم نحلها فسوف تلتهم بلدنا".

 

وندّدت المرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون؛ بمواقف ترامب؛ تجاه المسلمين أكثر من مرة، معتبرة أن الولايات المتحدة تعتمد على شركائها في الدول الإسلامية في الحرب على الإرهاب.