روسيا تؤكد اعتراضها طائرة أمريكية في بحر البلطيق: اقتربت من حدودنا

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها أرسلت مقاتلة لاعتراض طائرة أمريكية اقتربت من حدودها فوق بحر البلطيق، أمس الجمعة.

وفي ردّها على اتهامات أمريكا بأن اعتراض طائرتها كان "خطيراً"، قالت وزارة الدفاع الروسية وفق "رويترز: "كل الطلعات الروسية تتماشى مع اللوائح الدولية".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قد كشفت، عن قيام مقاتلة روسية من طراز "سوخوي 27"، أمس الجمعة، باعتراض طائرة استطلاع أمريكية من طراز "آر سي-135" في المياه الدولية لبحر البلطيق.

ووصف "البنتاغون"، في بيان نشر على لسان المتحدثة، لورا سيل، اعتراض الطائرة الروسية بأنه "بمثابة مضايقات، وعدم التزام بقواعد السلامة والكفاءة المهنية"، مؤكداً أن "المقاتلة الروسية حلَّقت على مسافة 7.5 متر من الطائرة الأمريكية".

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، فقد أعربت "سيل" عن قلقها من تكرر الحوادث التي تتسبب بها الطائرات الروسية في منطقة بحر البلطيق، مؤكدة عدم انتهاك الطائرات الأمريكية للأجواء الروسية، وأنَّ كل عملياتها تتم في المياه الإقليمية.

وأشارت إلى أنَّ "عدم التزام أحد الطيارين بقواعد السلامة والكفاءة المهنية من شأنه رفع التوتر بين البلدين دون أي مبرر".

جدير بالذكر أنَّ طائرتين روسيتين اقتربتا قبل عدة أسابيع بالمدمرة الأمريكية "دونالد كوك" أيضاً في بحر البلطيق، وصرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على إثرها قائلاً: "هذه التصرفات تنم عن تهور، إنها استفزازية وخطيرة، كان يمكن إسقاط الطائرتين بموجب قواعد الاشتباك".

اعلان
روسيا تؤكد اعتراضها طائرة أمريكية في بحر البلطيق: اقتربت من حدودنا
سبق

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها أرسلت مقاتلة لاعتراض طائرة أمريكية اقتربت من حدودها فوق بحر البلطيق، أمس الجمعة.

وفي ردّها على اتهامات أمريكا بأن اعتراض طائرتها كان "خطيراً"، قالت وزارة الدفاع الروسية وفق "رويترز: "كل الطلعات الروسية تتماشى مع اللوائح الدولية".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قد كشفت، عن قيام مقاتلة روسية من طراز "سوخوي 27"، أمس الجمعة، باعتراض طائرة استطلاع أمريكية من طراز "آر سي-135" في المياه الدولية لبحر البلطيق.

ووصف "البنتاغون"، في بيان نشر على لسان المتحدثة، لورا سيل، اعتراض الطائرة الروسية بأنه "بمثابة مضايقات، وعدم التزام بقواعد السلامة والكفاءة المهنية"، مؤكداً أن "المقاتلة الروسية حلَّقت على مسافة 7.5 متر من الطائرة الأمريكية".

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، فقد أعربت "سيل" عن قلقها من تكرر الحوادث التي تتسبب بها الطائرات الروسية في منطقة بحر البلطيق، مؤكدة عدم انتهاك الطائرات الأمريكية للأجواء الروسية، وأنَّ كل عملياتها تتم في المياه الإقليمية.

وأشارت إلى أنَّ "عدم التزام أحد الطيارين بقواعد السلامة والكفاءة المهنية من شأنه رفع التوتر بين البلدين دون أي مبرر".

جدير بالذكر أنَّ طائرتين روسيتين اقتربتا قبل عدة أسابيع بالمدمرة الأمريكية "دونالد كوك" أيضاً في بحر البلطيق، وصرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على إثرها قائلاً: "هذه التصرفات تنم عن تهور، إنها استفزازية وخطيرة، كان يمكن إسقاط الطائرتين بموجب قواعد الاشتباك".

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
01:12 PM

روسيا تؤكد اعتراضها طائرة أمريكية في بحر البلطيق: اقتربت من حدودنا

A A A
8
16,144

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها أرسلت مقاتلة لاعتراض طائرة أمريكية اقتربت من حدودها فوق بحر البلطيق، أمس الجمعة.

وفي ردّها على اتهامات أمريكا بأن اعتراض طائرتها كان "خطيراً"، قالت وزارة الدفاع الروسية وفق "رويترز: "كل الطلعات الروسية تتماشى مع اللوائح الدولية".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قد كشفت، عن قيام مقاتلة روسية من طراز "سوخوي 27"، أمس الجمعة، باعتراض طائرة استطلاع أمريكية من طراز "آر سي-135" في المياه الدولية لبحر البلطيق.

ووصف "البنتاغون"، في بيان نشر على لسان المتحدثة، لورا سيل، اعتراض الطائرة الروسية بأنه "بمثابة مضايقات، وعدم التزام بقواعد السلامة والكفاءة المهنية"، مؤكداً أن "المقاتلة الروسية حلَّقت على مسافة 7.5 متر من الطائرة الأمريكية".

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، فقد أعربت "سيل" عن قلقها من تكرر الحوادث التي تتسبب بها الطائرات الروسية في منطقة بحر البلطيق، مؤكدة عدم انتهاك الطائرات الأمريكية للأجواء الروسية، وأنَّ كل عملياتها تتم في المياه الإقليمية.

وأشارت إلى أنَّ "عدم التزام أحد الطيارين بقواعد السلامة والكفاءة المهنية من شأنه رفع التوتر بين البلدين دون أي مبرر".

جدير بالذكر أنَّ طائرتين روسيتين اقتربتا قبل عدة أسابيع بالمدمرة الأمريكية "دونالد كوك" أيضاً في بحر البلطيق، وصرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على إثرها قائلاً: "هذه التصرفات تنم عن تهور، إنها استفزازية وخطيرة، كان يمكن إسقاط الطائرتين بموجب قواعد الاشتباك".