زوج "أم عبدالعزيز" لـ"سبق": سامحت من سرّب مقطع زوجتي.. ولم تقصد الإساءة

قال: نيتها كانت سليمة.. وقد يكون خانها التعبير في بعض الكلام

كشفت "سبق" تفاصيل انتشار مقطع صوتي لأم عبدالعزيز عبر الإعلام الجديد "تويتر" وهي تنصح قريباتها في مجموعة "واتس آب" بشأن زفاف أبنائها، وشهد معه وسم #عرس_أبناء_أم_عبدالعزيز تفاعلاً غير مسبوق ووصل الوسم "هاشتاق" للترند واحتوى على تغريدات ظريفة وساخرة.

وأكد زوجها أنه لم يكن يرغب بالظهور بالإعلام لولا انتشار التسجيل في مواقع التواصل وانتحال عدد من المجهولين شخصياتهم ما دعاه لتوضيح ما حدث.

وقال زوجها "سعيد عبدالعزيز الذيابي": "كنت قد زفيت اثنين من أبنائي قبل مدة وحصل فيه ازدحام غير مسبوق، وقررت في زيجة أبنائي "عاطف، وعبدالإله" التي ستكون الأحد القادم أن تكون حفلة مختصرة بعيدة عن كل ما حدث مسبقاً".

وأضاف: "على ضوء ذلك سجّلت زوجتي "أم عبدالعزيز" مقطعاً صوتياً لقريباتها وزميلاتها في مجموعة واتس آب" أخبرتهم فيه بضرورة التقيد بعدد من التعليمات التي من شأنها حفظ حقوق الضيوف وضمان خصوصيتهم وعدم دخول هواتف الكاميرا، وبعدها انتشر المقطع وردّت بعض النساء على زوجتي عبر مقاطع صوتية كثيرة".

وتابع: "كان هدف زوجتي سليماً ونيتها سليمة ولم تقصد الإساءة لأحد، وقد يكون خانها التعبير في بعض الكلام القليل الذي لا يذكر، ومنها كلمة "فوضى البدو"، وهي حقيقة لم تقصد الإساءة للبادية فنحن أبناء قبيلة ونحترم كل القبائل، وبعدها ظهرت مقاطع صوتية للنساء يردون على زوجتي وبعضهم بكلام غير لائق ونقول لهم سامحهم الله".

وبسؤاله هل لديهم نية مقاضاة مُسرّب المقطع؟ أوضح: "ليس لدينا نية ونقول لمن سرّبه: سامحه الله. وزوجتي لم تُخطِئ في شيء فقط أحبت تنويه قريباتها ببعض الأمور التي من شأنها إنجاح حفل زفاف أبنائنا".

وعن شعوره وكيف تلقى نبأ تداول التسجيل، قال": جئت قبل يومين بعد صلاة الفجر لمنزلي فقالت لي زوجتي: أريد منك سماع مقطع لي تم تداوله، وذهبت وصلت ركعتين وفتحت التسجيل وسمعته للنهاية، ولم أرَ به ما يخل بالأدب وطمأنتها أن الأمر بسيط، وأنا أعرف زوجتي جيداً وأثق بخُلقها، ولكن هناك من استغله بشكل خاطئ".

اعلان
زوج "أم عبدالعزيز" لـ"سبق": سامحت من سرّب مقطع زوجتي.. ولم تقصد الإساءة
سبق

كشفت "سبق" تفاصيل انتشار مقطع صوتي لأم عبدالعزيز عبر الإعلام الجديد "تويتر" وهي تنصح قريباتها في مجموعة "واتس آب" بشأن زفاف أبنائها، وشهد معه وسم #عرس_أبناء_أم_عبدالعزيز تفاعلاً غير مسبوق ووصل الوسم "هاشتاق" للترند واحتوى على تغريدات ظريفة وساخرة.

وأكد زوجها أنه لم يكن يرغب بالظهور بالإعلام لولا انتشار التسجيل في مواقع التواصل وانتحال عدد من المجهولين شخصياتهم ما دعاه لتوضيح ما حدث.

وقال زوجها "سعيد عبدالعزيز الذيابي": "كنت قد زفيت اثنين من أبنائي قبل مدة وحصل فيه ازدحام غير مسبوق، وقررت في زيجة أبنائي "عاطف، وعبدالإله" التي ستكون الأحد القادم أن تكون حفلة مختصرة بعيدة عن كل ما حدث مسبقاً".

وأضاف: "على ضوء ذلك سجّلت زوجتي "أم عبدالعزيز" مقطعاً صوتياً لقريباتها وزميلاتها في مجموعة واتس آب" أخبرتهم فيه بضرورة التقيد بعدد من التعليمات التي من شأنها حفظ حقوق الضيوف وضمان خصوصيتهم وعدم دخول هواتف الكاميرا، وبعدها انتشر المقطع وردّت بعض النساء على زوجتي عبر مقاطع صوتية كثيرة".

وتابع: "كان هدف زوجتي سليماً ونيتها سليمة ولم تقصد الإساءة لأحد، وقد يكون خانها التعبير في بعض الكلام القليل الذي لا يذكر، ومنها كلمة "فوضى البدو"، وهي حقيقة لم تقصد الإساءة للبادية فنحن أبناء قبيلة ونحترم كل القبائل، وبعدها ظهرت مقاطع صوتية للنساء يردون على زوجتي وبعضهم بكلام غير لائق ونقول لهم سامحهم الله".

وبسؤاله هل لديهم نية مقاضاة مُسرّب المقطع؟ أوضح: "ليس لدينا نية ونقول لمن سرّبه: سامحه الله. وزوجتي لم تُخطِئ في شيء فقط أحبت تنويه قريباتها ببعض الأمور التي من شأنها إنجاح حفل زفاف أبنائنا".

وعن شعوره وكيف تلقى نبأ تداول التسجيل، قال": جئت قبل يومين بعد صلاة الفجر لمنزلي فقالت لي زوجتي: أريد منك سماع مقطع لي تم تداوله، وذهبت وصلت ركعتين وفتحت التسجيل وسمعته للنهاية، ولم أرَ به ما يخل بالأدب وطمأنتها أن الأمر بسيط، وأنا أعرف زوجتي جيداً وأثق بخُلقها، ولكن هناك من استغله بشكل خاطئ".

29 يوليو 2016 - 24 شوّال 1437
09:24 PM

قال: نيتها كانت سليمة.. وقد يكون خانها التعبير في بعض الكلام

زوج "أم عبدالعزيز" لـ"سبق": سامحت من سرّب مقطع زوجتي.. ولم تقصد الإساءة

A A A
101
155,928

كشفت "سبق" تفاصيل انتشار مقطع صوتي لأم عبدالعزيز عبر الإعلام الجديد "تويتر" وهي تنصح قريباتها في مجموعة "واتس آب" بشأن زفاف أبنائها، وشهد معه وسم #عرس_أبناء_أم_عبدالعزيز تفاعلاً غير مسبوق ووصل الوسم "هاشتاق" للترند واحتوى على تغريدات ظريفة وساخرة.

وأكد زوجها أنه لم يكن يرغب بالظهور بالإعلام لولا انتشار التسجيل في مواقع التواصل وانتحال عدد من المجهولين شخصياتهم ما دعاه لتوضيح ما حدث.

وقال زوجها "سعيد عبدالعزيز الذيابي": "كنت قد زفيت اثنين من أبنائي قبل مدة وحصل فيه ازدحام غير مسبوق، وقررت في زيجة أبنائي "عاطف، وعبدالإله" التي ستكون الأحد القادم أن تكون حفلة مختصرة بعيدة عن كل ما حدث مسبقاً".

وأضاف: "على ضوء ذلك سجّلت زوجتي "أم عبدالعزيز" مقطعاً صوتياً لقريباتها وزميلاتها في مجموعة واتس آب" أخبرتهم فيه بضرورة التقيد بعدد من التعليمات التي من شأنها حفظ حقوق الضيوف وضمان خصوصيتهم وعدم دخول هواتف الكاميرا، وبعدها انتشر المقطع وردّت بعض النساء على زوجتي عبر مقاطع صوتية كثيرة".

وتابع: "كان هدف زوجتي سليماً ونيتها سليمة ولم تقصد الإساءة لأحد، وقد يكون خانها التعبير في بعض الكلام القليل الذي لا يذكر، ومنها كلمة "فوضى البدو"، وهي حقيقة لم تقصد الإساءة للبادية فنحن أبناء قبيلة ونحترم كل القبائل، وبعدها ظهرت مقاطع صوتية للنساء يردون على زوجتي وبعضهم بكلام غير لائق ونقول لهم سامحهم الله".

وبسؤاله هل لديهم نية مقاضاة مُسرّب المقطع؟ أوضح: "ليس لدينا نية ونقول لمن سرّبه: سامحه الله. وزوجتي لم تُخطِئ في شيء فقط أحبت تنويه قريباتها ببعض الأمور التي من شأنها إنجاح حفل زفاف أبنائنا".

وعن شعوره وكيف تلقى نبأ تداول التسجيل، قال": جئت قبل يومين بعد صلاة الفجر لمنزلي فقالت لي زوجتي: أريد منك سماع مقطع لي تم تداوله، وذهبت وصلت ركعتين وفتحت التسجيل وسمعته للنهاية، ولم أرَ به ما يخل بالأدب وطمأنتها أن الأمر بسيط، وأنا أعرف زوجتي جيداً وأثق بخُلقها، ولكن هناك من استغله بشكل خاطئ".