زوج المتبرعة بكُلْيتها لابن ضرتها يفاجئها بهدية قيمتها نصف مليون

عبارة عن قطعة أرض شاركته بها أم الطفل شكراً وتقديراً لمبادرتها

فاجأ زوج المعلمتين التي تبرعت إحداهما أمس بكُلْيتها لابن الثانية؛ بتقديم هدية للزوجة المتبرعة شاركته بتقديمها أم الطفل المتبرّع له، وهي عبارة عن قطعة أرض بمدينة تبوك تساوي قيمتها السوقية نصف مليون ريال.

وأكد الزوج سالم الفاضلي لـ"سبق": أن الهدية قدّمناها على سبيل الشكر والعرفان؛ تقديراً لما قدمت من مبادرة، مبيناً أن المتبرعة لم تكن تعلم عنها.

وكانت "سبق" قد انفردت أمس بنشر تبرّع الزوجة الأولى، وهي تعمل معلمة في تبوك لابن ضرّتها المعلمة أيضاً، بكليتها لتزرعها بجسده بعد معاناة مع المرض استمرت ما يقارب 11 عاماً، وقد تكللت عملية الزراعة التي أجريت في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بالنجاح، بعد أن خضعت المعلمة المتبرعة للفحوصات اللازمة، وتم التأكد من مطابقتها، فيما أكد الفريق الطبي للأسرة أن المتبرعة والابن المتبرع له البالغ من العمر 11 عاماً بصحة جيدة.

اعلان
زوج المتبرعة بكُلْيتها لابن ضرتها يفاجئها بهدية قيمتها نصف مليون
سبق

فاجأ زوج المعلمتين التي تبرعت إحداهما أمس بكُلْيتها لابن الثانية؛ بتقديم هدية للزوجة المتبرعة شاركته بتقديمها أم الطفل المتبرّع له، وهي عبارة عن قطعة أرض بمدينة تبوك تساوي قيمتها السوقية نصف مليون ريال.

وأكد الزوج سالم الفاضلي لـ"سبق": أن الهدية قدّمناها على سبيل الشكر والعرفان؛ تقديراً لما قدمت من مبادرة، مبيناً أن المتبرعة لم تكن تعلم عنها.

وكانت "سبق" قد انفردت أمس بنشر تبرّع الزوجة الأولى، وهي تعمل معلمة في تبوك لابن ضرّتها المعلمة أيضاً، بكليتها لتزرعها بجسده بعد معاناة مع المرض استمرت ما يقارب 11 عاماً، وقد تكللت عملية الزراعة التي أجريت في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بالنجاح، بعد أن خضعت المعلمة المتبرعة للفحوصات اللازمة، وتم التأكد من مطابقتها، فيما أكد الفريق الطبي للأسرة أن المتبرعة والابن المتبرع له البالغ من العمر 11 عاماً بصحة جيدة.

31 أكتوبر 2016 - 30 محرّم 1438
11:30 AM

زوج المتبرعة بكُلْيتها لابن ضرتها يفاجئها بهدية قيمتها نصف مليون

عبارة عن قطعة أرض شاركته بها أم الطفل شكراً وتقديراً لمبادرتها

A A A
52
71,311

فاجأ زوج المعلمتين التي تبرعت إحداهما أمس بكُلْيتها لابن الثانية؛ بتقديم هدية للزوجة المتبرعة شاركته بتقديمها أم الطفل المتبرّع له، وهي عبارة عن قطعة أرض بمدينة تبوك تساوي قيمتها السوقية نصف مليون ريال.

وأكد الزوج سالم الفاضلي لـ"سبق": أن الهدية قدّمناها على سبيل الشكر والعرفان؛ تقديراً لما قدمت من مبادرة، مبيناً أن المتبرعة لم تكن تعلم عنها.

وكانت "سبق" قد انفردت أمس بنشر تبرّع الزوجة الأولى، وهي تعمل معلمة في تبوك لابن ضرّتها المعلمة أيضاً، بكليتها لتزرعها بجسده بعد معاناة مع المرض استمرت ما يقارب 11 عاماً، وقد تكللت عملية الزراعة التي أجريت في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بالنجاح، بعد أن خضعت المعلمة المتبرعة للفحوصات اللازمة، وتم التأكد من مطابقتها، فيما أكد الفريق الطبي للأسرة أن المتبرعة والابن المتبرع له البالغ من العمر 11 عاماً بصحة جيدة.