"سابك" ترعى الاجتماع الثاني عشر لتجمع فريق توطين الصناعات بالسعودية

قدّمت استراتيجية لـ2025.. زيادة المحتوى المحلي 70% وإيجاد فرص وظيفية

افتتح نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي، يوسف بن عبدالله البنيان، الاجتماع الثاني عشر لتجمع فريق عمل توطين الصناعات الذي ترعاه "سابك" على هامش معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار؛ وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

 

شارك في الاجتماع عدد من الوزارات والجهات الحكومية، الممثلة في وزارة البترول، ووزارة التجارة، والهيئة العامة للاستثمار، وهيئة المدن الصناعية "مدن"، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والبنك الصناعي، والمؤسسة العامة لتحلية المياه، وحضره إلى جانب الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، كبرى الشركات السعودية "أرامكو"، و"معادن"، و"صدارة"، و"سبكيم"، و"تصنيع"، و"ساتورب"، و"كيمانول"، و"سعودي شيفرون"، و"الفارابي"، و"تقنية".

 

وناقش الاجتماع سُبُل جذب الاستثمارات الأجنبية، وكيفية تطوير قدرات المصنّعين المحليين وتأهيلهم للتنافس بمستوى عالمي، ورفع وإيجاد فرص عمل للسعوديين في المجالات الصناعية، كما تم استعراض أهمية رعاية وتفعيل الأعمال التنسيقية مع القطاعات الحكومية والقطاع الخاص في مجال توطين الصناعات المحلية على مستوى المملكة.

 

وألقى نائب رئيس مجلس إدارة "سابك"، كلمة أشار فيها إلى أن "سابك" تدعم باستمرار فرص التعاون في مجالات التوطين، وزيادة المحتوى الصناعي المحلي؛ من خلال الاعتماد على المواد المصنّعة محلياً، وتعزيز الفرص التنافسية، وتوفير فرص عمل للشباب السعودي.

 

وأكد "البنيان"، التزام "سابك" بدعم توطين الصناعات؛ من خلال وضع مؤشرات لقياس أداء التوطين، وتحرص على قيادة واستضافة هذا الفريق المميز الذي يضم وزارات وهيئات حكومية وشركات رائدة، إلى دمج الخبرات والاستفادة من جهود والمبادرات المشتركة في مجال الصناعة والابتكار لتطوير الأعمال المحلية، التي ستنعكس إيجاباً على الاقتصاد والمجتمع في كل المجالات".

اعلان
"سابك" ترعى الاجتماع الثاني عشر لتجمع فريق توطين الصناعات بالسعودية
سبق

افتتح نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي، يوسف بن عبدالله البنيان، الاجتماع الثاني عشر لتجمع فريق عمل توطين الصناعات الذي ترعاه "سابك" على هامش معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار؛ وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

 

شارك في الاجتماع عدد من الوزارات والجهات الحكومية، الممثلة في وزارة البترول، ووزارة التجارة، والهيئة العامة للاستثمار، وهيئة المدن الصناعية "مدن"، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والبنك الصناعي، والمؤسسة العامة لتحلية المياه، وحضره إلى جانب الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، كبرى الشركات السعودية "أرامكو"، و"معادن"، و"صدارة"، و"سبكيم"، و"تصنيع"، و"ساتورب"، و"كيمانول"، و"سعودي شيفرون"، و"الفارابي"، و"تقنية".

 

وناقش الاجتماع سُبُل جذب الاستثمارات الأجنبية، وكيفية تطوير قدرات المصنّعين المحليين وتأهيلهم للتنافس بمستوى عالمي، ورفع وإيجاد فرص عمل للسعوديين في المجالات الصناعية، كما تم استعراض أهمية رعاية وتفعيل الأعمال التنسيقية مع القطاعات الحكومية والقطاع الخاص في مجال توطين الصناعات المحلية على مستوى المملكة.

 

وألقى نائب رئيس مجلس إدارة "سابك"، كلمة أشار فيها إلى أن "سابك" تدعم باستمرار فرص التعاون في مجالات التوطين، وزيادة المحتوى الصناعي المحلي؛ من خلال الاعتماد على المواد المصنّعة محلياً، وتعزيز الفرص التنافسية، وتوفير فرص عمل للشباب السعودي.

 

وأكد "البنيان"، التزام "سابك" بدعم توطين الصناعات؛ من خلال وضع مؤشرات لقياس أداء التوطين، وتحرص على قيادة واستضافة هذا الفريق المميز الذي يضم وزارات وهيئات حكومية وشركات رائدة، إلى دمج الخبرات والاستفادة من جهود والمبادرات المشتركة في مجال الصناعة والابتكار لتطوير الأعمال المحلية، التي ستنعكس إيجاباً على الاقتصاد والمجتمع في كل المجالات".

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
12:48 PM

قدّمت استراتيجية لـ2025.. زيادة المحتوى المحلي 70% وإيجاد فرص وظيفية

"سابك" ترعى الاجتماع الثاني عشر لتجمع فريق توطين الصناعات بالسعودية

A A A
2
1,143

افتتح نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي، يوسف بن عبدالله البنيان، الاجتماع الثاني عشر لتجمع فريق عمل توطين الصناعات الذي ترعاه "سابك" على هامش معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار؛ وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

 

شارك في الاجتماع عدد من الوزارات والجهات الحكومية، الممثلة في وزارة البترول، ووزارة التجارة، والهيئة العامة للاستثمار، وهيئة المدن الصناعية "مدن"، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والبنك الصناعي، والمؤسسة العامة لتحلية المياه، وحضره إلى جانب الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، كبرى الشركات السعودية "أرامكو"، و"معادن"، و"صدارة"، و"سبكيم"، و"تصنيع"، و"ساتورب"، و"كيمانول"، و"سعودي شيفرون"، و"الفارابي"، و"تقنية".

 

وناقش الاجتماع سُبُل جذب الاستثمارات الأجنبية، وكيفية تطوير قدرات المصنّعين المحليين وتأهيلهم للتنافس بمستوى عالمي، ورفع وإيجاد فرص عمل للسعوديين في المجالات الصناعية، كما تم استعراض أهمية رعاية وتفعيل الأعمال التنسيقية مع القطاعات الحكومية والقطاع الخاص في مجال توطين الصناعات المحلية على مستوى المملكة.

 

وألقى نائب رئيس مجلس إدارة "سابك"، كلمة أشار فيها إلى أن "سابك" تدعم باستمرار فرص التعاون في مجالات التوطين، وزيادة المحتوى الصناعي المحلي؛ من خلال الاعتماد على المواد المصنّعة محلياً، وتعزيز الفرص التنافسية، وتوفير فرص عمل للشباب السعودي.

 

وأكد "البنيان"، التزام "سابك" بدعم توطين الصناعات؛ من خلال وضع مؤشرات لقياس أداء التوطين، وتحرص على قيادة واستضافة هذا الفريق المميز الذي يضم وزارات وهيئات حكومية وشركات رائدة، إلى دمج الخبرات والاستفادة من جهود والمبادرات المشتركة في مجال الصناعة والابتكار لتطوير الأعمال المحلية، التي ستنعكس إيجاباً على الاقتصاد والمجتمع في كل المجالات".