"سابك وموهبة" توقعان مذكرة تفاهم لدعم وتمكين المبدعين في مراحل التعليم العام

​عبر برنامج لرعاية الموهوبين وتحقيقاً لـ "رؤية المملكة 2030م"

تمشياً مع "رؤية المملكة 2030م"، التي تضمنت الارتقاء بمؤشر رأس المال الاجتماعي من خلال الاستثمار في التعليم والتدريب، وقعت شركة "سابك"، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، اليوم  مذكرة تفاهم للتعاون في مجال دعم وتمكين الموهوبين والمبدعين في مراحل التعليم العام على مستوى المملكة، من خلال برنامج "موهبة سابك"؛ الذي يقدم رعاية شاملة للموهوبين من الطلاب والطالبات، ضمن العديد من المشاريع والمبادرات الاستراتيجية الوطنية في مجال رعاية الموهوبين.

 

ووقّع المذكرة من جانب المؤسسة، الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، الأمين العام  في "موهبة"، فيما مثّل الشركة نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان  وذلك بالمركز الرئيس للشركة في الرياض. 

 

 ويجسد برنامج "موهبة سابك"، الارتقاء والانتقال بالشراكة بين الشركة والمؤسسة إلى المستوى الاستراتيجي، والتكامل بينهما لتحقيق الأهداف المشتركة، ومواجهة المتغيرات والتحديات الاقتصادية والمعرفية، والارتقاء بنوعية وجودة مخرجات الكفاءات الوطنية الموهوبة والمبدعة في مجالات العلوم والتقنية، ورفع مستوى نتائج وترتيب فرق المملكة العلمية في المنافسات الدولية.

 

وأكد الدكتور خالد السبتي أهمية هذه الشراكة ومساهمتها في تحقيق "رؤية المملكة العربية السعودية 2030م"، ودعم الخطط الوطنية ذات العلاقة، وتأهيل الكوادر البشرية المبدعة والمتميزة، وضمان توجيهها نحو التخصصات والوظائف الاستراتيجية لدعم احتياجات وأولويات الخطط الوطنية.

 

 وأشاد بمكانة "سابك"، ودورها كشركة وطنية رائدة في دعم المبادرات العلمية، وصناعة قادة المستقبل، مثمّناً النجاحات المتحققة عن مساهمتها في دعم "موهبة" خلال السنوات العشر الماضية.

 

من جهته؛ أعرب يوسف البنيان عن تقديره للجهود الحثيثة التي تبذلها "موهبة" في سبيل اكتشاف الموهوبين والمبتكرين من طلاب وطالبات التعليم العام ورعايتهم، منوها  بالموقع الريادي لـ "سابك" في صناعة البتروكيماويات على مستوى العالم، ودورها الفاعل في التنمية المجتمعية من خلال مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن والمواطن؛ التي تركز على مبدأ الاستدامة في مجالات عدة، على رأسها مجال التعليم في العلوم والتقنية، وإيمان الشركة بأهمية الاستثمار في الموهبة والإبداع، وحرصها على تجسيد هذا الدعم على أرض الواقع، وظهوره بالشكل الملموس الذي يحقق الهدف من هذا البرنامج.

 

يعكس هذا التعاون جانباً من ريادة "سابك" في مجال الاستثمار في الموارد البشرية بالمملكة، ورعاية المواهب وتنمية معارفها، وتطوير مهاراتها، ويجسّد شمولية واستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، ويؤكد على دعم الشركة كل الجهود الوطنية التي من شأنها خدمة المجتمع السعودي، وكذلك المساهمة في الأنشطة الموجهة للموهوبين والمبدعين، لا سيما وأن التعليم والابتكار إحدى المرتكزات الرئيسة لاستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، إلى جانب (الزراعة المستدامة، والرعاية الصحية، وحماية البيئة والمياه).

 

اعلان
"سابك وموهبة" توقعان مذكرة تفاهم لدعم وتمكين المبدعين في مراحل التعليم العام
سبق

تمشياً مع "رؤية المملكة 2030م"، التي تضمنت الارتقاء بمؤشر رأس المال الاجتماعي من خلال الاستثمار في التعليم والتدريب، وقعت شركة "سابك"، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، اليوم  مذكرة تفاهم للتعاون في مجال دعم وتمكين الموهوبين والمبدعين في مراحل التعليم العام على مستوى المملكة، من خلال برنامج "موهبة سابك"؛ الذي يقدم رعاية شاملة للموهوبين من الطلاب والطالبات، ضمن العديد من المشاريع والمبادرات الاستراتيجية الوطنية في مجال رعاية الموهوبين.

 

ووقّع المذكرة من جانب المؤسسة، الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، الأمين العام  في "موهبة"، فيما مثّل الشركة نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان  وذلك بالمركز الرئيس للشركة في الرياض. 

 

 ويجسد برنامج "موهبة سابك"، الارتقاء والانتقال بالشراكة بين الشركة والمؤسسة إلى المستوى الاستراتيجي، والتكامل بينهما لتحقيق الأهداف المشتركة، ومواجهة المتغيرات والتحديات الاقتصادية والمعرفية، والارتقاء بنوعية وجودة مخرجات الكفاءات الوطنية الموهوبة والمبدعة في مجالات العلوم والتقنية، ورفع مستوى نتائج وترتيب فرق المملكة العلمية في المنافسات الدولية.

 

وأكد الدكتور خالد السبتي أهمية هذه الشراكة ومساهمتها في تحقيق "رؤية المملكة العربية السعودية 2030م"، ودعم الخطط الوطنية ذات العلاقة، وتأهيل الكوادر البشرية المبدعة والمتميزة، وضمان توجيهها نحو التخصصات والوظائف الاستراتيجية لدعم احتياجات وأولويات الخطط الوطنية.

 

 وأشاد بمكانة "سابك"، ودورها كشركة وطنية رائدة في دعم المبادرات العلمية، وصناعة قادة المستقبل، مثمّناً النجاحات المتحققة عن مساهمتها في دعم "موهبة" خلال السنوات العشر الماضية.

 

من جهته؛ أعرب يوسف البنيان عن تقديره للجهود الحثيثة التي تبذلها "موهبة" في سبيل اكتشاف الموهوبين والمبتكرين من طلاب وطالبات التعليم العام ورعايتهم، منوها  بالموقع الريادي لـ "سابك" في صناعة البتروكيماويات على مستوى العالم، ودورها الفاعل في التنمية المجتمعية من خلال مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن والمواطن؛ التي تركز على مبدأ الاستدامة في مجالات عدة، على رأسها مجال التعليم في العلوم والتقنية، وإيمان الشركة بأهمية الاستثمار في الموهبة والإبداع، وحرصها على تجسيد هذا الدعم على أرض الواقع، وظهوره بالشكل الملموس الذي يحقق الهدف من هذا البرنامج.

 

يعكس هذا التعاون جانباً من ريادة "سابك" في مجال الاستثمار في الموارد البشرية بالمملكة، ورعاية المواهب وتنمية معارفها، وتطوير مهاراتها، ويجسّد شمولية واستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، ويؤكد على دعم الشركة كل الجهود الوطنية التي من شأنها خدمة المجتمع السعودي، وكذلك المساهمة في الأنشطة الموجهة للموهوبين والمبدعين، لا سيما وأن التعليم والابتكار إحدى المرتكزات الرئيسة لاستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، إلى جانب (الزراعة المستدامة، والرعاية الصحية، وحماية البيئة والمياه).

 

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
07:34 PM

​عبر برنامج لرعاية الموهوبين وتحقيقاً لـ "رؤية المملكة 2030م"

"سابك وموهبة" توقعان مذكرة تفاهم لدعم وتمكين المبدعين في مراحل التعليم العام

A A A
0
1,487

تمشياً مع "رؤية المملكة 2030م"، التي تضمنت الارتقاء بمؤشر رأس المال الاجتماعي من خلال الاستثمار في التعليم والتدريب، وقعت شركة "سابك"، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، اليوم  مذكرة تفاهم للتعاون في مجال دعم وتمكين الموهوبين والمبدعين في مراحل التعليم العام على مستوى المملكة، من خلال برنامج "موهبة سابك"؛ الذي يقدم رعاية شاملة للموهوبين من الطلاب والطالبات، ضمن العديد من المشاريع والمبادرات الاستراتيجية الوطنية في مجال رعاية الموهوبين.

 

ووقّع المذكرة من جانب المؤسسة، الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، الأمين العام  في "موهبة"، فيما مثّل الشركة نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي يوسف بن عبدالله البنيان  وذلك بالمركز الرئيس للشركة في الرياض. 

 

 ويجسد برنامج "موهبة سابك"، الارتقاء والانتقال بالشراكة بين الشركة والمؤسسة إلى المستوى الاستراتيجي، والتكامل بينهما لتحقيق الأهداف المشتركة، ومواجهة المتغيرات والتحديات الاقتصادية والمعرفية، والارتقاء بنوعية وجودة مخرجات الكفاءات الوطنية الموهوبة والمبدعة في مجالات العلوم والتقنية، ورفع مستوى نتائج وترتيب فرق المملكة العلمية في المنافسات الدولية.

 

وأكد الدكتور خالد السبتي أهمية هذه الشراكة ومساهمتها في تحقيق "رؤية المملكة العربية السعودية 2030م"، ودعم الخطط الوطنية ذات العلاقة، وتأهيل الكوادر البشرية المبدعة والمتميزة، وضمان توجيهها نحو التخصصات والوظائف الاستراتيجية لدعم احتياجات وأولويات الخطط الوطنية.

 

 وأشاد بمكانة "سابك"، ودورها كشركة وطنية رائدة في دعم المبادرات العلمية، وصناعة قادة المستقبل، مثمّناً النجاحات المتحققة عن مساهمتها في دعم "موهبة" خلال السنوات العشر الماضية.

 

من جهته؛ أعرب يوسف البنيان عن تقديره للجهود الحثيثة التي تبذلها "موهبة" في سبيل اكتشاف الموهوبين والمبتكرين من طلاب وطالبات التعليم العام ورعايتهم، منوها  بالموقع الريادي لـ "سابك" في صناعة البتروكيماويات على مستوى العالم، ودورها الفاعل في التنمية المجتمعية من خلال مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن والمواطن؛ التي تركز على مبدأ الاستدامة في مجالات عدة، على رأسها مجال التعليم في العلوم والتقنية، وإيمان الشركة بأهمية الاستثمار في الموهبة والإبداع، وحرصها على تجسيد هذا الدعم على أرض الواقع، وظهوره بالشكل الملموس الذي يحقق الهدف من هذا البرنامج.

 

يعكس هذا التعاون جانباً من ريادة "سابك" في مجال الاستثمار في الموارد البشرية بالمملكة، ورعاية المواهب وتنمية معارفها، وتطوير مهاراتها، ويجسّد شمولية واستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، ويؤكد على دعم الشركة كل الجهود الوطنية التي من شأنها خدمة المجتمع السعودي، وكذلك المساهمة في الأنشطة الموجهة للموهوبين والمبدعين، لا سيما وأن التعليم والابتكار إحدى المرتكزات الرئيسة لاستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، إلى جانب (الزراعة المستدامة، والرعاية الصحية، وحماية البيئة والمياه).