"سبق" تروي تفاصيل اعتداء مجهول أثيوبي على شاب بغابة رغدان

"الغامدي": المعتدي تظاهر بالاحتياج وأصاب شقيقي بحجر في الرأس

كشف الشاب عبدالعزيز الغامدي أنه كان يسير مع أخته وأخيه الصغير في نزهة بغابة رغدان عندما وجدوا مجهولاً يتظاهر بالجوع ويطلب شرب الماء، مشيراً إلى أن هذا الشخص استغل الموقف وهدده وتشاجر معه وقذف أخاه الصغير بحجر قبل أن يهرب.

 

وقال "الغامدي" البالغ من العمر 23 عاماً: "أخي محمد "11 سنة" أصيب في الرأس وأجريت له أربع غرز، وهو بصحة جيدة".

 

وأضاف: "ما حدث أنني حاولت تقديم الماء لهذا الشخص الأثيوبي فجلس يحاول أن يبدي فقره واحتياجه ويقترب مني شيئاً فشيئاً فطننت أنه أحد رعاة الأغنام".

 

وأردف: "لما اقترب مني أمسك بي وهددني وطلب المال فتشاجرت معه، فقفز من الشبك هارباً ثم أخذ حجراً فرماه وأصاب أخي الصغير محمد ولاذ بالفرار".

اعلان
"سبق" تروي تفاصيل اعتداء مجهول أثيوبي على شاب بغابة رغدان
سبق

كشف الشاب عبدالعزيز الغامدي أنه كان يسير مع أخته وأخيه الصغير في نزهة بغابة رغدان عندما وجدوا مجهولاً يتظاهر بالجوع ويطلب شرب الماء، مشيراً إلى أن هذا الشخص استغل الموقف وهدده وتشاجر معه وقذف أخاه الصغير بحجر قبل أن يهرب.

 

وقال "الغامدي" البالغ من العمر 23 عاماً: "أخي محمد "11 سنة" أصيب في الرأس وأجريت له أربع غرز، وهو بصحة جيدة".

 

وأضاف: "ما حدث أنني حاولت تقديم الماء لهذا الشخص الأثيوبي فجلس يحاول أن يبدي فقره واحتياجه ويقترب مني شيئاً فشيئاً فطننت أنه أحد رعاة الأغنام".

 

وأردف: "لما اقترب مني أمسك بي وهددني وطلب المال فتشاجرت معه، فقفز من الشبك هارباً ثم أخذ حجراً فرماه وأصاب أخي الصغير محمد ولاذ بالفرار".

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
05:41 PM

"الغامدي": المعتدي تظاهر بالاحتياج وأصاب شقيقي بحجر في الرأس

"سبق" تروي تفاصيل اعتداء مجهول أثيوبي على شاب بغابة رغدان

A A A
23
55,445

كشف الشاب عبدالعزيز الغامدي أنه كان يسير مع أخته وأخيه الصغير في نزهة بغابة رغدان عندما وجدوا مجهولاً يتظاهر بالجوع ويطلب شرب الماء، مشيراً إلى أن هذا الشخص استغل الموقف وهدده وتشاجر معه وقذف أخاه الصغير بحجر قبل أن يهرب.

 

وقال "الغامدي" البالغ من العمر 23 عاماً: "أخي محمد "11 سنة" أصيب في الرأس وأجريت له أربع غرز، وهو بصحة جيدة".

 

وأضاف: "ما حدث أنني حاولت تقديم الماء لهذا الشخص الأثيوبي فجلس يحاول أن يبدي فقره واحتياجه ويقترب مني شيئاً فشيئاً فطننت أنه أحد رعاة الأغنام".

 

وأردف: "لما اقترب مني أمسك بي وهددني وطلب المال فتشاجرت معه، فقفز من الشبك هارباً ثم أخذ حجراً فرماه وأصاب أخي الصغير محمد ولاذ بالفرار".