تعديل جديد في حصيلة الضحايا السعوديين بتفجيرات إسطنبول: ٣ متوفين ولا مفقودين

القنصلية: ٤ متوفيات تم التأكد من أنهن لَسْنَ مواطنات ولكنهن قادمات على "السعودية"

أوضحت القنصلية العامة للمملكة في إسطنبول -إثر التفجيرات الإرهابية في مطار أتاتورك- أنه بعد المتابعة مع الجهات الإدارية والأمنية في إسطنبول، تأكدت من أن جميع مَن كانوا يُعَدّون مفقودين؛ هم في مستشفيات إسطنبول يتعالجون من بعض الإصابات؛ ما عدا واحداً انتقل إلى رحمة الله.
 
وفي السياق ذاته، أوضحت القنصلية في بيان إلحاقي، أن أربعة من المتوفين تم التأكد من أنهن لَسْنَ مواطنات ولكنهن قادمات على رحلة الخطوط السعودية، ويحملن جوازات سفر أفغانية وتركية؛ فظنت السلطات التركية أنهن سعوديات. وبهذا يصبح عدد المتوفين من المواطنين -حتى إعداد هذا البيان- ثلاثة أشخاص، ولا يوجد أحد مفقود. أما المصابين فإن عددهم يتناقص؛ نظراً لشفاء بعضهم وخروجهم من المستشفيات، ولله الحمد.
 
يُذكر أن حصيلة القتلى جراء الهجوم الإرهابي في مطار "أتاتورك" الدولي بمدينة "إسطنبول" التركية، قد ارتفع في وقت سابق إلى 42 شخصاً، بعد أن توفيت امرأة في مستشفى.
 
وذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء، أن أكثر من 230 شخصاً أصيبوا إثر الهجوم الذي وقع أمس الأول، ويتشبه مسؤولون أتراك في مسؤولية تنظيم "داعش" عنه. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.
 

 

.............

 

أكدت أن عدد المصابين انخفض من 27 إلى 25 حالة

سفارة المملكة بتركيا بعد تصحيح الإحصائية : سعوديان اثنان توفيا في الانفجار

 

أعلنت السفارة السعودية في تركيا انخفاض عدد المتوفين السعوديين جراء انفجار إسطنبول من ستة إلى اثنين، وذلك بناء على بيانات حجزهم بأرقام جوازات سفرهم التركية.

 

وقالت السفارة: "إلحاقاً لبيان القنصلية العامة للمملكة في إسطنبول بشأن حادثة التفجيرات الإرهابية الآثمة التي وقعت في مطار أتاتورك في إسطنبول أمس الثلاثاء وما أشارت إليه القنصلية العامة في بيانها، بخصوص حصيلة المواطنين السعوديين المتوفين جراء هذا الحادث الأليم، والتي بلغت ستة متوفين وإصابة ٢٧ مواطناً بناء على ما ورد من السلطات التركية".

 

وأضافت: "مكتب الخطوط السعودية في تركيا أفاد بأن أربعة من أسماء المتوفين ليسوا سعوديين وإنما يحملون الجنسية التركية بناء على بيانات حجزهم بأرقام جوازات سفرهم التركية".

 

وأردفت: "اثنان من المصابين الـ 27 تبين أنهما يحملان الجنسية التركية، وقد تم العثور على أربعة من المصابين ولاتزال الجهود قائمة بشكل مكثف للبحث عن مواطن مفقود حتى الآن".

 

وتابعت: "ستواصل السفارة، بالتنسيق مع القنصلية، متابعة أوضاع المواطنين وتقديم كافة أشكال العون والمساعدة للمتوفين وذويهم والمصابين حتى يتم التأكد من سلامتهم وعودتهم للمملكة".

 

.............

 

بينهم عوائل ..وقالت: البحث لا يزال جارياً عن 5 مفقودين

القنصلية السعودية في تركيا: وفاة 6 مواطنين وإصابة 27 في تفجير مطار أتاتورك‎

أكدت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول وفاة ستة سعوديين ولايزال البحث جاريا عن خمسة آخرين مفقودين ،كما ارتفع عدد المصابين إلى 27 مصابا سعوديا بينهم عوائل سعودية إثر الحادث الإرهابي الذي وقع مساء أمس الثلاثاء بمطار أتاتورك في إسطنبول بتركيا.

 

وطالبت السفارة السعوديين المتواجدين في تركيا أو القادمين إليها بالتواصل معهم في حال عدم العثور على أقاربهم.

 

وتقدمت السفارة بالتعازي لمقام خادم الحرمين الشريفين وأسر الضحايا.

 

.............

 

 

5 سعوديين بين ضحايا تفجيرات مطار أتاتورك وعدد القتلى يرتفع لـ 41

 

كشف مسؤول تركي - قبل قليل - أن هناك 5 سعوديين بين قتلى حادث تفجيرات مطار اتاتورك، إضافة إلى عراقيّيْن ومواطن من كل من: الأردن وتونس وإيران.
 
ووفقاً لحاكم إسطنبول فقد ارتفع عدد ضحايا هجوم مطار أتاتورك إلى 41 قتيلاً.

 
ولم تعلن أيُّ جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الهجوم، ورئيس الوزراء التركي رجّح أن يكون تنظيم داعش وراءه، وعادت حركة الملاحة الجوية إلى طبيعتها في مطار أتاتورك الدولي والرحلات بدأت تقلع، والطائرات القادمة تهبط بانتظام رغم استمرار التحقيق وأعمال الصيانة.
 

صحيفة سبق الإلكترونية الرياض وكالة الأنباء السعودية (واس) الرياض
اعلان
تعديل جديد في حصيلة الضحايا السعوديين بتفجيرات إسطنبول: ٣ متوفين ولا مفقودين
سبق

أوضحت القنصلية العامة للمملكة في إسطنبول -إثر التفجيرات الإرهابية في مطار أتاتورك- أنه بعد المتابعة مع الجهات الإدارية والأمنية في إسطنبول، تأكدت من أن جميع مَن كانوا يُعَدّون مفقودين؛ هم في مستشفيات إسطنبول يتعالجون من بعض الإصابات؛ ما عدا واحداً انتقل إلى رحمة الله.
 
وفي السياق ذاته، أوضحت القنصلية في بيان إلحاقي، أن أربعة من المتوفين تم التأكد من أنهن لَسْنَ مواطنات ولكنهن قادمات على رحلة الخطوط السعودية، ويحملن جوازات سفر أفغانية وتركية؛ فظنت السلطات التركية أنهن سعوديات. وبهذا يصبح عدد المتوفين من المواطنين -حتى إعداد هذا البيان- ثلاثة أشخاص، ولا يوجد أحد مفقود. أما المصابين فإن عددهم يتناقص؛ نظراً لشفاء بعضهم وخروجهم من المستشفيات، ولله الحمد.
 
يُذكر أن حصيلة القتلى جراء الهجوم الإرهابي في مطار "أتاتورك" الدولي بمدينة "إسطنبول" التركية، قد ارتفع في وقت سابق إلى 42 شخصاً، بعد أن توفيت امرأة في مستشفى.
 
وذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء، أن أكثر من 230 شخصاً أصيبوا إثر الهجوم الذي وقع أمس الأول، ويتشبه مسؤولون أتراك في مسؤولية تنظيم "داعش" عنه. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.
 

 

.............

 

أكدت أن عدد المصابين انخفض من 27 إلى 25 حالة

سفارة المملكة بتركيا بعد تصحيح الإحصائية : سعوديان اثنان توفيا في الانفجار

 

أعلنت السفارة السعودية في تركيا انخفاض عدد المتوفين السعوديين جراء انفجار إسطنبول من ستة إلى اثنين، وذلك بناء على بيانات حجزهم بأرقام جوازات سفرهم التركية.

 

وقالت السفارة: "إلحاقاً لبيان القنصلية العامة للمملكة في إسطنبول بشأن حادثة التفجيرات الإرهابية الآثمة التي وقعت في مطار أتاتورك في إسطنبول أمس الثلاثاء وما أشارت إليه القنصلية العامة في بيانها، بخصوص حصيلة المواطنين السعوديين المتوفين جراء هذا الحادث الأليم، والتي بلغت ستة متوفين وإصابة ٢٧ مواطناً بناء على ما ورد من السلطات التركية".

 

وأضافت: "مكتب الخطوط السعودية في تركيا أفاد بأن أربعة من أسماء المتوفين ليسوا سعوديين وإنما يحملون الجنسية التركية بناء على بيانات حجزهم بأرقام جوازات سفرهم التركية".

 

وأردفت: "اثنان من المصابين الـ 27 تبين أنهما يحملان الجنسية التركية، وقد تم العثور على أربعة من المصابين ولاتزال الجهود قائمة بشكل مكثف للبحث عن مواطن مفقود حتى الآن".

 

وتابعت: "ستواصل السفارة، بالتنسيق مع القنصلية، متابعة أوضاع المواطنين وتقديم كافة أشكال العون والمساعدة للمتوفين وذويهم والمصابين حتى يتم التأكد من سلامتهم وعودتهم للمملكة".

 

.............

 

بينهم عوائل ..وقالت: البحث لا يزال جارياً عن 5 مفقودين

القنصلية السعودية في تركيا: وفاة 6 مواطنين وإصابة 27 في تفجير مطار أتاتورك‎

أكدت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول وفاة ستة سعوديين ولايزال البحث جاريا عن خمسة آخرين مفقودين ،كما ارتفع عدد المصابين إلى 27 مصابا سعوديا بينهم عوائل سعودية إثر الحادث الإرهابي الذي وقع مساء أمس الثلاثاء بمطار أتاتورك في إسطنبول بتركيا.

 

وطالبت السفارة السعوديين المتواجدين في تركيا أو القادمين إليها بالتواصل معهم في حال عدم العثور على أقاربهم.

 

وتقدمت السفارة بالتعازي لمقام خادم الحرمين الشريفين وأسر الضحايا.

 

.............

 

 

5 سعوديين بين ضحايا تفجيرات مطار أتاتورك وعدد القتلى يرتفع لـ 41

 

كشف مسؤول تركي - قبل قليل - أن هناك 5 سعوديين بين قتلى حادث تفجيرات مطار اتاتورك، إضافة إلى عراقيّيْن ومواطن من كل من: الأردن وتونس وإيران.
 
ووفقاً لحاكم إسطنبول فقد ارتفع عدد ضحايا هجوم مطار أتاتورك إلى 41 قتيلاً.

 
ولم تعلن أيُّ جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الهجوم، ورئيس الوزراء التركي رجّح أن يكون تنظيم داعش وراءه، وعادت حركة الملاحة الجوية إلى طبيعتها في مطار أتاتورك الدولي والرحلات بدأت تقلع، والطائرات القادمة تهبط بانتظام رغم استمرار التحقيق وأعمال الصيانة.
 

30 يونيو 2016 - 25 رمضان 1437
10:55 AM
اخر تعديل
17 يونيو 2017 - 22 رمضان 1438
03:16 PM

تعديل جديد في حصيلة الضحايا السعوديين بتفجيرات إسطنبول: ٣ متوفين ولا مفقودين

القنصلية: ٤ متوفيات تم التأكد من أنهن لَسْنَ مواطنات ولكنهن قادمات على "السعودية"

A A A
79
140,193

أوضحت القنصلية العامة للمملكة في إسطنبول -إثر التفجيرات الإرهابية في مطار أتاتورك- أنه بعد المتابعة مع الجهات الإدارية والأمنية في إسطنبول، تأكدت من أن جميع مَن كانوا يُعَدّون مفقودين؛ هم في مستشفيات إسطنبول يتعالجون من بعض الإصابات؛ ما عدا واحداً انتقل إلى رحمة الله.
 
وفي السياق ذاته، أوضحت القنصلية في بيان إلحاقي، أن أربعة من المتوفين تم التأكد من أنهن لَسْنَ مواطنات ولكنهن قادمات على رحلة الخطوط السعودية، ويحملن جوازات سفر أفغانية وتركية؛ فظنت السلطات التركية أنهن سعوديات. وبهذا يصبح عدد المتوفين من المواطنين -حتى إعداد هذا البيان- ثلاثة أشخاص، ولا يوجد أحد مفقود. أما المصابين فإن عددهم يتناقص؛ نظراً لشفاء بعضهم وخروجهم من المستشفيات، ولله الحمد.
 
يُذكر أن حصيلة القتلى جراء الهجوم الإرهابي في مطار "أتاتورك" الدولي بمدينة "إسطنبول" التركية، قد ارتفع في وقت سابق إلى 42 شخصاً، بعد أن توفيت امرأة في مستشفى.
 
وذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء، أن أكثر من 230 شخصاً أصيبوا إثر الهجوم الذي وقع أمس الأول، ويتشبه مسؤولون أتراك في مسؤولية تنظيم "داعش" عنه. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.
 

 

.............

 

أكدت أن عدد المصابين انخفض من 27 إلى 25 حالة

سفارة المملكة بتركيا بعد تصحيح الإحصائية : سعوديان اثنان توفيا في الانفجار

 

أعلنت السفارة السعودية في تركيا انخفاض عدد المتوفين السعوديين جراء انفجار إسطنبول من ستة إلى اثنين، وذلك بناء على بيانات حجزهم بأرقام جوازات سفرهم التركية.

 

وقالت السفارة: "إلحاقاً لبيان القنصلية العامة للمملكة في إسطنبول بشأن حادثة التفجيرات الإرهابية الآثمة التي وقعت في مطار أتاتورك في إسطنبول أمس الثلاثاء وما أشارت إليه القنصلية العامة في بيانها، بخصوص حصيلة المواطنين السعوديين المتوفين جراء هذا الحادث الأليم، والتي بلغت ستة متوفين وإصابة ٢٧ مواطناً بناء على ما ورد من السلطات التركية".

 

وأضافت: "مكتب الخطوط السعودية في تركيا أفاد بأن أربعة من أسماء المتوفين ليسوا سعوديين وإنما يحملون الجنسية التركية بناء على بيانات حجزهم بأرقام جوازات سفرهم التركية".

 

وأردفت: "اثنان من المصابين الـ 27 تبين أنهما يحملان الجنسية التركية، وقد تم العثور على أربعة من المصابين ولاتزال الجهود قائمة بشكل مكثف للبحث عن مواطن مفقود حتى الآن".

 

وتابعت: "ستواصل السفارة، بالتنسيق مع القنصلية، متابعة أوضاع المواطنين وتقديم كافة أشكال العون والمساعدة للمتوفين وذويهم والمصابين حتى يتم التأكد من سلامتهم وعودتهم للمملكة".

 

.............

 

بينهم عوائل ..وقالت: البحث لا يزال جارياً عن 5 مفقودين

القنصلية السعودية في تركيا: وفاة 6 مواطنين وإصابة 27 في تفجير مطار أتاتورك‎

أكدت القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول وفاة ستة سعوديين ولايزال البحث جاريا عن خمسة آخرين مفقودين ،كما ارتفع عدد المصابين إلى 27 مصابا سعوديا بينهم عوائل سعودية إثر الحادث الإرهابي الذي وقع مساء أمس الثلاثاء بمطار أتاتورك في إسطنبول بتركيا.

 

وطالبت السفارة السعوديين المتواجدين في تركيا أو القادمين إليها بالتواصل معهم في حال عدم العثور على أقاربهم.

 

وتقدمت السفارة بالتعازي لمقام خادم الحرمين الشريفين وأسر الضحايا.

 

.............

 

 

5 سعوديين بين ضحايا تفجيرات مطار أتاتورك وعدد القتلى يرتفع لـ 41

 

كشف مسؤول تركي - قبل قليل - أن هناك 5 سعوديين بين قتلى حادث تفجيرات مطار اتاتورك، إضافة إلى عراقيّيْن ومواطن من كل من: الأردن وتونس وإيران.
 
ووفقاً لحاكم إسطنبول فقد ارتفع عدد ضحايا هجوم مطار أتاتورك إلى 41 قتيلاً.

 
ولم تعلن أيُّ جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذا الهجوم، ورئيس الوزراء التركي رجّح أن يكون تنظيم داعش وراءه، وعادت حركة الملاحة الجوية إلى طبيعتها في مطار أتاتورك الدولي والرحلات بدأت تقلع، والطائرات القادمة تهبط بانتظام رغم استمرار التحقيق وأعمال الصيانة.