سعودي أول عربي يحصد جائزة "الخريج الدولي المميز"

جامعة منيسوتا الأمريكية تكرم "الحارثى " باحتفال رسمي

منحت جامعة منيسوتا الأمريكية الأستاذ بجامعة أم القرى والملحق الثقافي في ماليزيا  الدكتور زايد بن عجير الحارثي جائزة الخريج الدولي المميز ليصبح أول عربي يحصل على هذه الجائزة الدولية نظير تحقيقه لمعايير الجائزة المتمثلة في تميزه الأكاديمي في المجال العلمي والتربوي والاجتماعي وإنجازاته العلمية والعملية المختلفة التي قام بها في بلده المملكة العربية السعودية.
 
وقد تسلم الدكتور الحارثي درع التميز من رئيس الجامعة روبرت برونكس بحضور نائب رئيس الجامعة البرفسور جفري مارياما ورئيس جمعية الخريجين الدوليين وعميد كلية التربية ورئيس قسم علم النفس وبعض المسؤولين بالجامعة.

وقال الدكتور زايد الحارثي لـ "سبق" : بعد ما يزيد عن عشرين عاماً من تخرجي من هذه الجامعة إذا بهم يختاروني كأول عربي تمنح له هذه الجائزة، وهذا شرف ونعمة من الله سبحانه وتعالى والذي إليه الشكر من قبل ومن بعد وكذلك لوالدي - رحمهما الله - على حسن تربيتهما وإعدادهما لحياتي، ثم لحكومتنا الرشيدة التي أغدقت وتغدق بسخاء على أبنائها في الداخل والخارج للتزود بسلاح العلم والمعرفة باعتبار ذلك هو الاستثمار الحقيقي للنمو والتنمية.
 
ويضيف الحارثي : قد أحدثت هذه المناسبة وقفة هامة في حياتي لها دلالاتها ومعانيها لي شخصياً ولوطني الذي أتشرف بالانتماء إليه وللجامعة التي تخرجت وتشرف بالدراسة فيها وبالنسبة لي شخصياً فقد سجلت هذه الوقفة محطة جديدة في حياتي العملية والمهنية لأن هذه الجائزة الهامة أتت من جامعة عريقة وعظيمة بتاريخ الطويل، فهي شكلت لدي محطة ودروساً وعبراً لي ولمن أعرف شخصياً أو لأسرتي ولجامعاتنا ووطننا.

وأشاد "الحارثي "بما يوليه ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة – أيدهم الله – من عناية واهتمام بالعلم وطلابه وحرصهم على توفير أفضل وأرقى المنشآت التعليمية والأكاديمية في كافة أرجاء الوطن المبارك إلى جانب توفير الدعم الكامل والرعاية الشاملة وإتاحة الفرص العلمية والإبداعية والابتكارية للفرد السعودي مما مكنه ويمكنه بعون من الله وتوفيقه من تحقيق الإنجازات العلمية والعملية في شتى المجالات وأن يكون ساعدا بناء في شتى مجالات التنمية التي تشهدها بلادنا – حماها الله – في ظل قيادة وحكمة وعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – مجزلا شكره وامتنانه لوزير التعليم الأستاذ الدكتور أحمد العيسى على  موافقته على استلام الجائزة وحضور التكريم.

ويختم "الحارثي " قائلاً : أود أن أوصي وأقترح على جامعاتنا السعودية سواء تلك التي لها قصب السبق في مجال التكريم أو تلك التي في طور الإعداد لمثل هذه التكريمات بأن تجعل الاهتمام بالخريجين منها محل أولوية في سياستها وبرامجها، وأن يكون هذه عملاً مؤسساتياً ومؤشراً مهماً على حسن الجودة في العمل الجامعي ، فنحن أولى بإعلاء مثل هذه القيم. 

يذكر أن جامعة منيسوتا الأمريكية (University of Minnesota) العريقة تعد من أفضل خمسين جامعة على مستوى العالم بصفة عامة وفي مجال علم النفس من أفضل عشر جامعات على مستوى العالم، حيث عرفت لدى الكثير من المختصين ممن يتعاملون مع بطارية الاختبارات النفسية المشهورة والذائعة الصيت والاستخدام (MMP1) وهو اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه الشخصية، كما تمتاز هذه الجامعة بوجود عيادات مايو المشهورة Mayo Clinic تحت مظلة الجامعة، وتمنح جائزة الخريج الدولي المميز لأولئك المميزين الذين أضافوا إلى المهنة وإلى مجتمعاتهم، وتمثل جمعية الخريجين الدوليين مدى واسع من التخصصات والمجالات المختلفة مثل الاعمال والقيادات المدنية والمرشدين والمتخصصين في الخدمة الاجتماعية والمربين والنشطاء والمبتكرين والملتزمين بالنشاطات التطوعية.

اعلان
سعودي أول عربي يحصد جائزة "الخريج الدولي المميز"
سبق

منحت جامعة منيسوتا الأمريكية الأستاذ بجامعة أم القرى والملحق الثقافي في ماليزيا  الدكتور زايد بن عجير الحارثي جائزة الخريج الدولي المميز ليصبح أول عربي يحصل على هذه الجائزة الدولية نظير تحقيقه لمعايير الجائزة المتمثلة في تميزه الأكاديمي في المجال العلمي والتربوي والاجتماعي وإنجازاته العلمية والعملية المختلفة التي قام بها في بلده المملكة العربية السعودية.
 
وقد تسلم الدكتور الحارثي درع التميز من رئيس الجامعة روبرت برونكس بحضور نائب رئيس الجامعة البرفسور جفري مارياما ورئيس جمعية الخريجين الدوليين وعميد كلية التربية ورئيس قسم علم النفس وبعض المسؤولين بالجامعة.

وقال الدكتور زايد الحارثي لـ "سبق" : بعد ما يزيد عن عشرين عاماً من تخرجي من هذه الجامعة إذا بهم يختاروني كأول عربي تمنح له هذه الجائزة، وهذا شرف ونعمة من الله سبحانه وتعالى والذي إليه الشكر من قبل ومن بعد وكذلك لوالدي - رحمهما الله - على حسن تربيتهما وإعدادهما لحياتي، ثم لحكومتنا الرشيدة التي أغدقت وتغدق بسخاء على أبنائها في الداخل والخارج للتزود بسلاح العلم والمعرفة باعتبار ذلك هو الاستثمار الحقيقي للنمو والتنمية.
 
ويضيف الحارثي : قد أحدثت هذه المناسبة وقفة هامة في حياتي لها دلالاتها ومعانيها لي شخصياً ولوطني الذي أتشرف بالانتماء إليه وللجامعة التي تخرجت وتشرف بالدراسة فيها وبالنسبة لي شخصياً فقد سجلت هذه الوقفة محطة جديدة في حياتي العملية والمهنية لأن هذه الجائزة الهامة أتت من جامعة عريقة وعظيمة بتاريخ الطويل، فهي شكلت لدي محطة ودروساً وعبراً لي ولمن أعرف شخصياً أو لأسرتي ولجامعاتنا ووطننا.

وأشاد "الحارثي "بما يوليه ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة – أيدهم الله – من عناية واهتمام بالعلم وطلابه وحرصهم على توفير أفضل وأرقى المنشآت التعليمية والأكاديمية في كافة أرجاء الوطن المبارك إلى جانب توفير الدعم الكامل والرعاية الشاملة وإتاحة الفرص العلمية والإبداعية والابتكارية للفرد السعودي مما مكنه ويمكنه بعون من الله وتوفيقه من تحقيق الإنجازات العلمية والعملية في شتى المجالات وأن يكون ساعدا بناء في شتى مجالات التنمية التي تشهدها بلادنا – حماها الله – في ظل قيادة وحكمة وعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – مجزلا شكره وامتنانه لوزير التعليم الأستاذ الدكتور أحمد العيسى على  موافقته على استلام الجائزة وحضور التكريم.

ويختم "الحارثي " قائلاً : أود أن أوصي وأقترح على جامعاتنا السعودية سواء تلك التي لها قصب السبق في مجال التكريم أو تلك التي في طور الإعداد لمثل هذه التكريمات بأن تجعل الاهتمام بالخريجين منها محل أولوية في سياستها وبرامجها، وأن يكون هذه عملاً مؤسساتياً ومؤشراً مهماً على حسن الجودة في العمل الجامعي ، فنحن أولى بإعلاء مثل هذه القيم. 

يذكر أن جامعة منيسوتا الأمريكية (University of Minnesota) العريقة تعد من أفضل خمسين جامعة على مستوى العالم بصفة عامة وفي مجال علم النفس من أفضل عشر جامعات على مستوى العالم، حيث عرفت لدى الكثير من المختصين ممن يتعاملون مع بطارية الاختبارات النفسية المشهورة والذائعة الصيت والاستخدام (MMP1) وهو اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه الشخصية، كما تمتاز هذه الجامعة بوجود عيادات مايو المشهورة Mayo Clinic تحت مظلة الجامعة، وتمنح جائزة الخريج الدولي المميز لأولئك المميزين الذين أضافوا إلى المهنة وإلى مجتمعاتهم، وتمثل جمعية الخريجين الدوليين مدى واسع من التخصصات والمجالات المختلفة مثل الاعمال والقيادات المدنية والمرشدين والمتخصصين في الخدمة الاجتماعية والمربين والنشطاء والمبتكرين والملتزمين بالنشاطات التطوعية.

27 فبراير 2016 - 18 جمادى الأول 1437
10:06 PM

جامعة منيسوتا الأمريكية تكرم "الحارثى " باحتفال رسمي

سعودي أول عربي يحصد جائزة "الخريج الدولي المميز"

A A A
3
5,771

منحت جامعة منيسوتا الأمريكية الأستاذ بجامعة أم القرى والملحق الثقافي في ماليزيا  الدكتور زايد بن عجير الحارثي جائزة الخريج الدولي المميز ليصبح أول عربي يحصل على هذه الجائزة الدولية نظير تحقيقه لمعايير الجائزة المتمثلة في تميزه الأكاديمي في المجال العلمي والتربوي والاجتماعي وإنجازاته العلمية والعملية المختلفة التي قام بها في بلده المملكة العربية السعودية.
 
وقد تسلم الدكتور الحارثي درع التميز من رئيس الجامعة روبرت برونكس بحضور نائب رئيس الجامعة البرفسور جفري مارياما ورئيس جمعية الخريجين الدوليين وعميد كلية التربية ورئيس قسم علم النفس وبعض المسؤولين بالجامعة.

وقال الدكتور زايد الحارثي لـ "سبق" : بعد ما يزيد عن عشرين عاماً من تخرجي من هذه الجامعة إذا بهم يختاروني كأول عربي تمنح له هذه الجائزة، وهذا شرف ونعمة من الله سبحانه وتعالى والذي إليه الشكر من قبل ومن بعد وكذلك لوالدي - رحمهما الله - على حسن تربيتهما وإعدادهما لحياتي، ثم لحكومتنا الرشيدة التي أغدقت وتغدق بسخاء على أبنائها في الداخل والخارج للتزود بسلاح العلم والمعرفة باعتبار ذلك هو الاستثمار الحقيقي للنمو والتنمية.
 
ويضيف الحارثي : قد أحدثت هذه المناسبة وقفة هامة في حياتي لها دلالاتها ومعانيها لي شخصياً ولوطني الذي أتشرف بالانتماء إليه وللجامعة التي تخرجت وتشرف بالدراسة فيها وبالنسبة لي شخصياً فقد سجلت هذه الوقفة محطة جديدة في حياتي العملية والمهنية لأن هذه الجائزة الهامة أتت من جامعة عريقة وعظيمة بتاريخ الطويل، فهي شكلت لدي محطة ودروساً وعبراً لي ولمن أعرف شخصياً أو لأسرتي ولجامعاتنا ووطننا.

وأشاد "الحارثي "بما يوليه ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة – أيدهم الله – من عناية واهتمام بالعلم وطلابه وحرصهم على توفير أفضل وأرقى المنشآت التعليمية والأكاديمية في كافة أرجاء الوطن المبارك إلى جانب توفير الدعم الكامل والرعاية الشاملة وإتاحة الفرص العلمية والإبداعية والابتكارية للفرد السعودي مما مكنه ويمكنه بعون من الله وتوفيقه من تحقيق الإنجازات العلمية والعملية في شتى المجالات وأن يكون ساعدا بناء في شتى مجالات التنمية التي تشهدها بلادنا – حماها الله – في ظل قيادة وحكمة وعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – مجزلا شكره وامتنانه لوزير التعليم الأستاذ الدكتور أحمد العيسى على  موافقته على استلام الجائزة وحضور التكريم.

ويختم "الحارثي " قائلاً : أود أن أوصي وأقترح على جامعاتنا السعودية سواء تلك التي لها قصب السبق في مجال التكريم أو تلك التي في طور الإعداد لمثل هذه التكريمات بأن تجعل الاهتمام بالخريجين منها محل أولوية في سياستها وبرامجها، وأن يكون هذه عملاً مؤسساتياً ومؤشراً مهماً على حسن الجودة في العمل الجامعي ، فنحن أولى بإعلاء مثل هذه القيم. 

يذكر أن جامعة منيسوتا الأمريكية (University of Minnesota) العريقة تعد من أفضل خمسين جامعة على مستوى العالم بصفة عامة وفي مجال علم النفس من أفضل عشر جامعات على مستوى العالم، حيث عرفت لدى الكثير من المختصين ممن يتعاملون مع بطارية الاختبارات النفسية المشهورة والذائعة الصيت والاستخدام (MMP1) وهو اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه الشخصية، كما تمتاز هذه الجامعة بوجود عيادات مايو المشهورة Mayo Clinic تحت مظلة الجامعة، وتمنح جائزة الخريج الدولي المميز لأولئك المميزين الذين أضافوا إلى المهنة وإلى مجتمعاتهم، وتمثل جمعية الخريجين الدوليين مدى واسع من التخصصات والمجالات المختلفة مثل الاعمال والقيادات المدنية والمرشدين والمتخصصين في الخدمة الاجتماعية والمربين والنشطاء والمبتكرين والملتزمين بالنشاطات التطوعية.