"سلطان بن سلمان" يعتمد الأكاديمية السعودية للفعاليات والمعارض

"375" معرضاً وفاعلية سياحية تنتظر السعوديين في "2015"

  أكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات "الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز"، خلال ترؤسه الاجتماع السابع للجنة؛ على أهمية إنشاء هذه الأكاديمية في الارتقاء بقطاع المعارض والمؤتمرات؛ من خلال رفع قدرات ومستوى العاملين فيها، وإيجاد جيل مؤهل من الشباب السعودي القادر على قيادة هذه الصناعة الاقتصادية المهمة، مشيراً إلى الدور المرتقب لهذه الأكاديمية في توطين فرص العمل في قطاع المعارض والمؤتمرات، وتحفيز الاستثمار في هذا القطاع الواعد.
 
واعتمدت اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات؛ إنشاء الأكاديمية السعودية للفعاليات والمعارض والمؤتمرات، التي ستعنى بتأهيل وتدريب الكوادر السعودية في مجال تنظيم وإدارة المعارض والمؤتمرات، ويتوقع بدء نشاطها خلال ستة أشهر.
 
وكانت اللجنة قد قامت خلال الاجتماع بتقييم أداء البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال العام الماضي 1435هـ (2014م)، واستعرضت تقريراً عن إنجازاته، تضمن الإشارة إلى إكمال البرنامج بناءَه المؤسسي، واعتماد آليات العمل مع وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، والجمارك السعودية، وتحديث قوائم وبيانات المؤسسات والشركات العاملة في القطاع والجمعيات المهنية والعلمية، وإصدار "375" ترخيصاً لمعارض ومؤتمرات في المملكة، والتعاون مع إمارات المناطق، وفروع وزارة التجارة والصناعة، والأمانات والبلديات في مراقبة فعاليات الأعمال المقامة، وإصدار "37" تنبيهاً وقرارَ عقوبةٍ مخالفة.
 
واتفقت اللجنة في اجتماعها على سياسات وإجراءات معارض السلع الاستهلاكية، وتشكيل مجموعة استشارية لتطوير اجتماعات الجمعيات في المملكة، والتي تأتي تنفيذاً لتوصيات يوم الجمعيات السعودي الذي عقد في شهر المحرم الماضي. كما اعتمدت اللجنة الإشرافية خطة البرنامج للعام  "1436هـ"، (2015م)، والتي تتضمن الرفع للمقام السامي بطلب تأسيس الجمعية السعودية للمعارض والمؤتمرات، وتطبيق سياسات وإجراءات ترخيص معارض السلع الاستهلاكية، واعتماد برنامج المقابل المالي للخدمات التي يقدمها البرنامج، وتطوير سياسات وإجراءات تصنيف وترخيص مؤسسات ومنشآت وفعاليات المعارض والمؤتمرات.
 
وتتضمن الخطة تحديث إستراتيجية تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات "2016 م - 2035م"، التي تشمل إجراء مسح شامل للمناطق لتحديد مقومات قطاع المعارض والمؤتمرات، بالتعاون مع مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" في الهيئة العامة للسياحة والآثار، ودراسة الأثر الاقتصادي للمعارض والمؤتمرات التي تقام في المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، والعمل مع مجالس التنمية السياحية على تشكيل فرق عمل لتطوير أداء المعارض والمؤتمرات في كلٍّ من: "الرياض، والشرقية، وحائل، والمدينة المنورة، ونجران، وجدة، والطائف، والأحساء".
 
وسيقوم البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال هذا العام؛ وفقاً لخطته السنوية، ببناء وتشغيل البوابة الإلكترونية للبرنامج، وإقامة المنتدى السعودي الثالث للمؤتمرات والمعارض في "الدمام"، وتمكين ممثلي الجمعيات المهنية والعلمية والصحية من استقطاب المؤتمرات الدولية المتخصصة، وإعداد نظام المعارض والمؤتمرات ولوائحه التنفيذية، وفق الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للسياحة والآثار.

سياحه داخليه
اعلان
"سلطان بن سلمان" يعتمد الأكاديمية السعودية للفعاليات والمعارض
سبق

  أكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات "الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز"، خلال ترؤسه الاجتماع السابع للجنة؛ على أهمية إنشاء هذه الأكاديمية في الارتقاء بقطاع المعارض والمؤتمرات؛ من خلال رفع قدرات ومستوى العاملين فيها، وإيجاد جيل مؤهل من الشباب السعودي القادر على قيادة هذه الصناعة الاقتصادية المهمة، مشيراً إلى الدور المرتقب لهذه الأكاديمية في توطين فرص العمل في قطاع المعارض والمؤتمرات، وتحفيز الاستثمار في هذا القطاع الواعد.
 
واعتمدت اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات؛ إنشاء الأكاديمية السعودية للفعاليات والمعارض والمؤتمرات، التي ستعنى بتأهيل وتدريب الكوادر السعودية في مجال تنظيم وإدارة المعارض والمؤتمرات، ويتوقع بدء نشاطها خلال ستة أشهر.
 
وكانت اللجنة قد قامت خلال الاجتماع بتقييم أداء البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال العام الماضي 1435هـ (2014م)، واستعرضت تقريراً عن إنجازاته، تضمن الإشارة إلى إكمال البرنامج بناءَه المؤسسي، واعتماد آليات العمل مع وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، والجمارك السعودية، وتحديث قوائم وبيانات المؤسسات والشركات العاملة في القطاع والجمعيات المهنية والعلمية، وإصدار "375" ترخيصاً لمعارض ومؤتمرات في المملكة، والتعاون مع إمارات المناطق، وفروع وزارة التجارة والصناعة، والأمانات والبلديات في مراقبة فعاليات الأعمال المقامة، وإصدار "37" تنبيهاً وقرارَ عقوبةٍ مخالفة.
 
واتفقت اللجنة في اجتماعها على سياسات وإجراءات معارض السلع الاستهلاكية، وتشكيل مجموعة استشارية لتطوير اجتماعات الجمعيات في المملكة، والتي تأتي تنفيذاً لتوصيات يوم الجمعيات السعودي الذي عقد في شهر المحرم الماضي. كما اعتمدت اللجنة الإشرافية خطة البرنامج للعام  "1436هـ"، (2015م)، والتي تتضمن الرفع للمقام السامي بطلب تأسيس الجمعية السعودية للمعارض والمؤتمرات، وتطبيق سياسات وإجراءات ترخيص معارض السلع الاستهلاكية، واعتماد برنامج المقابل المالي للخدمات التي يقدمها البرنامج، وتطوير سياسات وإجراءات تصنيف وترخيص مؤسسات ومنشآت وفعاليات المعارض والمؤتمرات.
 
وتتضمن الخطة تحديث إستراتيجية تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات "2016 م - 2035م"، التي تشمل إجراء مسح شامل للمناطق لتحديد مقومات قطاع المعارض والمؤتمرات، بالتعاون مع مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" في الهيئة العامة للسياحة والآثار، ودراسة الأثر الاقتصادي للمعارض والمؤتمرات التي تقام في المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، والعمل مع مجالس التنمية السياحية على تشكيل فرق عمل لتطوير أداء المعارض والمؤتمرات في كلٍّ من: "الرياض، والشرقية، وحائل، والمدينة المنورة، ونجران، وجدة، والطائف، والأحساء".
 
وسيقوم البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال هذا العام؛ وفقاً لخطته السنوية، ببناء وتشغيل البوابة الإلكترونية للبرنامج، وإقامة المنتدى السعودي الثالث للمؤتمرات والمعارض في "الدمام"، وتمكين ممثلي الجمعيات المهنية والعلمية والصحية من استقطاب المؤتمرات الدولية المتخصصة، وإعداد نظام المعارض والمؤتمرات ولوائحه التنفيذية، وفق الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للسياحة والآثار.

13 سبتمبر 2015 - 29 ذو القعدة 1436
08:48 AM

"375" معرضاً وفاعلية سياحية تنتظر السعوديين في "2015"

"سلطان بن سلمان" يعتمد الأكاديمية السعودية للفعاليات والمعارض

A A A
0
81

  أكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات "الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز"، خلال ترؤسه الاجتماع السابع للجنة؛ على أهمية إنشاء هذه الأكاديمية في الارتقاء بقطاع المعارض والمؤتمرات؛ من خلال رفع قدرات ومستوى العاملين فيها، وإيجاد جيل مؤهل من الشباب السعودي القادر على قيادة هذه الصناعة الاقتصادية المهمة، مشيراً إلى الدور المرتقب لهذه الأكاديمية في توطين فرص العمل في قطاع المعارض والمؤتمرات، وتحفيز الاستثمار في هذا القطاع الواعد.
 
واعتمدت اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات؛ إنشاء الأكاديمية السعودية للفعاليات والمعارض والمؤتمرات، التي ستعنى بتأهيل وتدريب الكوادر السعودية في مجال تنظيم وإدارة المعارض والمؤتمرات، ويتوقع بدء نشاطها خلال ستة أشهر.
 
وكانت اللجنة قد قامت خلال الاجتماع بتقييم أداء البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال العام الماضي 1435هـ (2014م)، واستعرضت تقريراً عن إنجازاته، تضمن الإشارة إلى إكمال البرنامج بناءَه المؤسسي، واعتماد آليات العمل مع وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، والجمارك السعودية، وتحديث قوائم وبيانات المؤسسات والشركات العاملة في القطاع والجمعيات المهنية والعلمية، وإصدار "375" ترخيصاً لمعارض ومؤتمرات في المملكة، والتعاون مع إمارات المناطق، وفروع وزارة التجارة والصناعة، والأمانات والبلديات في مراقبة فعاليات الأعمال المقامة، وإصدار "37" تنبيهاً وقرارَ عقوبةٍ مخالفة.
 
واتفقت اللجنة في اجتماعها على سياسات وإجراءات معارض السلع الاستهلاكية، وتشكيل مجموعة استشارية لتطوير اجتماعات الجمعيات في المملكة، والتي تأتي تنفيذاً لتوصيات يوم الجمعيات السعودي الذي عقد في شهر المحرم الماضي. كما اعتمدت اللجنة الإشرافية خطة البرنامج للعام  "1436هـ"، (2015م)، والتي تتضمن الرفع للمقام السامي بطلب تأسيس الجمعية السعودية للمعارض والمؤتمرات، وتطبيق سياسات وإجراءات ترخيص معارض السلع الاستهلاكية، واعتماد برنامج المقابل المالي للخدمات التي يقدمها البرنامج، وتطوير سياسات وإجراءات تصنيف وترخيص مؤسسات ومنشآت وفعاليات المعارض والمؤتمرات.
 
وتتضمن الخطة تحديث إستراتيجية تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات "2016 م - 2035م"، التي تشمل إجراء مسح شامل للمناطق لتحديد مقومات قطاع المعارض والمؤتمرات، بالتعاون مع مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" في الهيئة العامة للسياحة والآثار، ودراسة الأثر الاقتصادي للمعارض والمؤتمرات التي تقام في المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، والعمل مع مجالس التنمية السياحية على تشكيل فرق عمل لتطوير أداء المعارض والمؤتمرات في كلٍّ من: "الرياض، والشرقية، وحائل، والمدينة المنورة، ونجران، وجدة، والطائف، والأحساء".
 
وسيقوم البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال هذا العام؛ وفقاً لخطته السنوية، ببناء وتشغيل البوابة الإلكترونية للبرنامج، وإقامة المنتدى السعودي الثالث للمؤتمرات والمعارض في "الدمام"، وتمكين ممثلي الجمعيات المهنية والعلمية والصحية من استقطاب المؤتمرات الدولية المتخصصة، وإعداد نظام المعارض والمؤتمرات ولوائحه التنفيذية، وفق الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للسياحة والآثار.