"سمو القنفذة " تحصد المركز الثاني بملتقى "التجارب القرآنية "

يعقد على مستوى السعودية بمشاركة 52 جمعية للتحفيظ

حصدت تجربة رواد السمو القرآنية التي أطلقتها جمعية سمو لتحفيظ القرآن الكريم بالقنفذة على المركز الثاني في ملتقى التجارب القرآنية ،والذي يعقد على مستوى السعودية بمشاركة 52 جمعية للتحفيظ، وذلك برعاية وحضور وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف لشؤون الدعوة والإرشاد مدير عام جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ .

 

وكان مدير عام الجمعية الدكتور / يحيى الجعفري قد حضر هذا اللقاء الذي عرض فيه تجارب الجمعية ضمن 52 جمعية للتحفيظ ،قائلاً: لن ندخر جهداً في خدمة القرآن الكريم ورفعته، حيث سنقوم على تبادل الأفكار مع الجهات ذات العلاقة من أجل خدمة كتاب الله.

 

اعلان
"سمو القنفذة " تحصد المركز الثاني بملتقى "التجارب القرآنية "
سبق

حصدت تجربة رواد السمو القرآنية التي أطلقتها جمعية سمو لتحفيظ القرآن الكريم بالقنفذة على المركز الثاني في ملتقى التجارب القرآنية ،والذي يعقد على مستوى السعودية بمشاركة 52 جمعية للتحفيظ، وذلك برعاية وحضور وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف لشؤون الدعوة والإرشاد مدير عام جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ .

 

وكان مدير عام الجمعية الدكتور / يحيى الجعفري قد حضر هذا اللقاء الذي عرض فيه تجارب الجمعية ضمن 52 جمعية للتحفيظ ،قائلاً: لن ندخر جهداً في خدمة القرآن الكريم ورفعته، حيث سنقوم على تبادل الأفكار مع الجهات ذات العلاقة من أجل خدمة كتاب الله.

 

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
12:29 AM

يعقد على مستوى السعودية بمشاركة 52 جمعية للتحفيظ

"سمو القنفذة " تحصد المركز الثاني بملتقى "التجارب القرآنية "

A A A
2
2,332

حصدت تجربة رواد السمو القرآنية التي أطلقتها جمعية سمو لتحفيظ القرآن الكريم بالقنفذة على المركز الثاني في ملتقى التجارب القرآنية ،والذي يعقد على مستوى السعودية بمشاركة 52 جمعية للتحفيظ، وذلك برعاية وحضور وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف لشؤون الدعوة والإرشاد مدير عام جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ .

 

وكان مدير عام الجمعية الدكتور / يحيى الجعفري قد حضر هذا اللقاء الذي عرض فيه تجارب الجمعية ضمن 52 جمعية للتحفيظ ،قائلاً: لن ندخر جهداً في خدمة القرآن الكريم ورفعته، حيث سنقوم على تبادل الأفكار مع الجهات ذات العلاقة من أجل خدمة كتاب الله.