سوريا.. أكثر من 50 ألف شخص فروا من حلب في 4 أيام

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن أكثر من خمسين ألف شخص من الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق حلب، فروا خلال الايام الأربعة الأخيرة.

 

وذكر المرصد، الأربعاء، أن عشرين ألف نازح لجؤوا إلى الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام، بينما انتقل 30 ألفا إلى حي الشيخ مقصود الذي يسيطر عليه الأكراد.

 

وفر المدنيون دون أن يحملوا معهم أي شيء، متوجهين إلى مناطق لا تزال الفصائل المسلحة تسيطر عليها أو إلى مناطق في قبضة القوات الحكومية غربي حلب، أو إلى المناطق الكردية.

 

ووفق سكاي نيوز أثار الهجوم الذي تشنه الحكومة السورية لاستعادة المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة شرقي حلب، قلقا دوليا.

 

ويوم الاثنين خسرت الفصائل المعارضة كامل القطاع الشمالي من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، ثاني كبرى المدن السورية، إثر تقدم سريع أحرزته القوات السورية وحلفاؤها، مع فرار السكان.

اعلان
سوريا.. أكثر من 50 ألف شخص فروا من حلب في 4 أيام
سبق

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن أكثر من خمسين ألف شخص من الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق حلب، فروا خلال الايام الأربعة الأخيرة.

 

وذكر المرصد، الأربعاء، أن عشرين ألف نازح لجؤوا إلى الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام، بينما انتقل 30 ألفا إلى حي الشيخ مقصود الذي يسيطر عليه الأكراد.

 

وفر المدنيون دون أن يحملوا معهم أي شيء، متوجهين إلى مناطق لا تزال الفصائل المسلحة تسيطر عليها أو إلى مناطق في قبضة القوات الحكومية غربي حلب، أو إلى المناطق الكردية.

 

ووفق سكاي نيوز أثار الهجوم الذي تشنه الحكومة السورية لاستعادة المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة شرقي حلب، قلقا دوليا.

 

ويوم الاثنين خسرت الفصائل المعارضة كامل القطاع الشمالي من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، ثاني كبرى المدن السورية، إثر تقدم سريع أحرزته القوات السورية وحلفاؤها، مع فرار السكان.

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
03:26 PM

سوريا.. أكثر من 50 ألف شخص فروا من حلب في 4 أيام

A A A
0
1,217

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن أكثر من خمسين ألف شخص من الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق حلب، فروا خلال الايام الأربعة الأخيرة.

 

وذكر المرصد، الأربعاء، أن عشرين ألف نازح لجؤوا إلى الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام، بينما انتقل 30 ألفا إلى حي الشيخ مقصود الذي يسيطر عليه الأكراد.

 

وفر المدنيون دون أن يحملوا معهم أي شيء، متوجهين إلى مناطق لا تزال الفصائل المسلحة تسيطر عليها أو إلى مناطق في قبضة القوات الحكومية غربي حلب، أو إلى المناطق الكردية.

 

ووفق سكاي نيوز أثار الهجوم الذي تشنه الحكومة السورية لاستعادة المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة شرقي حلب، قلقا دوليا.

 

ويوم الاثنين خسرت الفصائل المعارضة كامل القطاع الشمالي من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، ثاني كبرى المدن السورية، إثر تقدم سريع أحرزته القوات السورية وحلفاؤها، مع فرار السكان.