"شارلي إيبدو" تستهزئ مجدداً بالمسلمين وتسخر من "طفل سوريا الغريق"

انتقادات واسعة.. صغير يرتدي "شورت" يموت في الماء و"مسيح" يمشي عليها

 تعرّضت المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” لانتقادات واسعة بعد أن واصلت سخريتها من الإسلام والمسلمين، بنشرها رسوماً ساخرة عن رد فعل الدول الأوروبية تجاه تدفق المهاجرين من دول إسلامية تشهد اضطرابات مثل سوريا والعراق؛ حيث ربطت بين الطفل السوري الغريق وإعلان لوجبة طعام، وصوّرته بـ"شورت" يغرق في الماء بينما "المسيح" يمشي عليها.

 

وتعرّضت المجلة لانتقادات واسعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؛ إثر نشرها كاريكاتيراً لطفل يحاكي السوري الغريق آلان كردي، إلى جانب لوحة دعاية إعلانية تروِّج لاثنين من الوجبات المخصصة للأطفال بسعر وجبة واحدة فقط، وجاء في التعليق على الرسم: "كنت على وشك القيام بهذا".

 

وكتب تحت كاريكاتير آخر -رسمه أحد الناجين من الهجوم الدامي الذي تعرضت له المجلة في يناير الماضي- تعليقاً "دليل على أن أوروبا مسيحية".

 

ونشرت المجلة رسماً لشخص -شبّهوه بالمسيح- يمشي على الماء بينما يوجد شخص آخر أصغر يرتدي سروالاً قصيراً "شورت" غارق في الماء، وكُتب تحت الشخص الأول: "مسيحيون يمشون على الماء"، وتحت الثاني كتب "أطفال مسلمون يغرقون"، بينما نقلت وكالة "رويترز" عن متحدثة باسم المجلة قولها إنها لم يصل إلى علمها أي شكاوى رُفعت بحق المجلة.

 

وعلّق العديد من الصحف على الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها المجلة، حيث نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية عنواناً على الموقع الإلكتروني جاء فيه: "شارلي إيبدو تنشر رسوماً تسخر فيها من القتيل آلان كردي".

 

وكانت "شارلي إيبدو" قد حظيت بتضامن عالمي واسع بعد تعرضها لهجوم في يناير قُتل فيها 12 من صحفييها والعاملين بها، بعد رسومتها المسيئة للإسلام، لكنها تعود من جديد وتستهدف القضايا الإسلامية الحساسة برسومات ساخرة.

انتقادات واسعه
اعلان
"شارلي إيبدو" تستهزئ مجدداً بالمسلمين وتسخر من "طفل سوريا الغريق"
سبق

 تعرّضت المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” لانتقادات واسعة بعد أن واصلت سخريتها من الإسلام والمسلمين، بنشرها رسوماً ساخرة عن رد فعل الدول الأوروبية تجاه تدفق المهاجرين من دول إسلامية تشهد اضطرابات مثل سوريا والعراق؛ حيث ربطت بين الطفل السوري الغريق وإعلان لوجبة طعام، وصوّرته بـ"شورت" يغرق في الماء بينما "المسيح" يمشي عليها.

 

وتعرّضت المجلة لانتقادات واسعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؛ إثر نشرها كاريكاتيراً لطفل يحاكي السوري الغريق آلان كردي، إلى جانب لوحة دعاية إعلانية تروِّج لاثنين من الوجبات المخصصة للأطفال بسعر وجبة واحدة فقط، وجاء في التعليق على الرسم: "كنت على وشك القيام بهذا".

 

وكتب تحت كاريكاتير آخر -رسمه أحد الناجين من الهجوم الدامي الذي تعرضت له المجلة في يناير الماضي- تعليقاً "دليل على أن أوروبا مسيحية".

 

ونشرت المجلة رسماً لشخص -شبّهوه بالمسيح- يمشي على الماء بينما يوجد شخص آخر أصغر يرتدي سروالاً قصيراً "شورت" غارق في الماء، وكُتب تحت الشخص الأول: "مسيحيون يمشون على الماء"، وتحت الثاني كتب "أطفال مسلمون يغرقون"، بينما نقلت وكالة "رويترز" عن متحدثة باسم المجلة قولها إنها لم يصل إلى علمها أي شكاوى رُفعت بحق المجلة.

 

وعلّق العديد من الصحف على الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها المجلة، حيث نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية عنواناً على الموقع الإلكتروني جاء فيه: "شارلي إيبدو تنشر رسوماً تسخر فيها من القتيل آلان كردي".

 

وكانت "شارلي إيبدو" قد حظيت بتضامن عالمي واسع بعد تعرضها لهجوم في يناير قُتل فيها 12 من صحفييها والعاملين بها، بعد رسومتها المسيئة للإسلام، لكنها تعود من جديد وتستهدف القضايا الإسلامية الحساسة برسومات ساخرة.

17 سبتمبر 2015 - 3 ذو الحجة 1436
11:31 AM

انتقادات واسعة.. صغير يرتدي "شورت" يموت في الماء و"مسيح" يمشي عليها

"شارلي إيبدو" تستهزئ مجدداً بالمسلمين وتسخر من "طفل سوريا الغريق"

A A A
0
32

 تعرّضت المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” لانتقادات واسعة بعد أن واصلت سخريتها من الإسلام والمسلمين، بنشرها رسوماً ساخرة عن رد فعل الدول الأوروبية تجاه تدفق المهاجرين من دول إسلامية تشهد اضطرابات مثل سوريا والعراق؛ حيث ربطت بين الطفل السوري الغريق وإعلان لوجبة طعام، وصوّرته بـ"شورت" يغرق في الماء بينما "المسيح" يمشي عليها.

 

وتعرّضت المجلة لانتقادات واسعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؛ إثر نشرها كاريكاتيراً لطفل يحاكي السوري الغريق آلان كردي، إلى جانب لوحة دعاية إعلانية تروِّج لاثنين من الوجبات المخصصة للأطفال بسعر وجبة واحدة فقط، وجاء في التعليق على الرسم: "كنت على وشك القيام بهذا".

 

وكتب تحت كاريكاتير آخر -رسمه أحد الناجين من الهجوم الدامي الذي تعرضت له المجلة في يناير الماضي- تعليقاً "دليل على أن أوروبا مسيحية".

 

ونشرت المجلة رسماً لشخص -شبّهوه بالمسيح- يمشي على الماء بينما يوجد شخص آخر أصغر يرتدي سروالاً قصيراً "شورت" غارق في الماء، وكُتب تحت الشخص الأول: "مسيحيون يمشون على الماء"، وتحت الثاني كتب "أطفال مسلمون يغرقون"، بينما نقلت وكالة "رويترز" عن متحدثة باسم المجلة قولها إنها لم يصل إلى علمها أي شكاوى رُفعت بحق المجلة.

 

وعلّق العديد من الصحف على الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها المجلة، حيث نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية عنواناً على الموقع الإلكتروني جاء فيه: "شارلي إيبدو تنشر رسوماً تسخر فيها من القتيل آلان كردي".

 

وكانت "شارلي إيبدو" قد حظيت بتضامن عالمي واسع بعد تعرضها لهجوم في يناير قُتل فيها 12 من صحفييها والعاملين بها، بعد رسومتها المسيئة للإسلام، لكنها تعود من جديد وتستهدف القضايا الإسلامية الحساسة برسومات ساخرة.