شاهد.. أمطار الدلم سيول واحتجازات واستنفار أمني وخدمي كامل

تَسَبّبت في شل الحركة داخل الطرقات والأحياء و"مدني الخرج" ينقذ أشخاصاً احتُجزوا

تصوير: عبدالله الغميجان: شَهِد مركز الدلم التابع لمحافظة الخرج أمطاراً غزيرة استمرت لأكثر من اثنتي عشرة ساعة جرت على إثرها الكثير من الأودية والشعاب.

 

وتسببت السيول المنقولة الكثيفة التي وصلت من أودية العين وماوان والعقيمي، في احتجاز العديد من المركبات داخلها، وشُلت الحركة تماماً داخل أحياء متفرقة في الدلم مثل: حي الصحنة، والفلاح، وزميقة، وغيرها.

 

وعلى الفور استنفرت كامل الجهات الأمنية والخدمية في محافطة الخرج للسيطرة على كثافة السيول المنقولة التي دخلت على الطرقات والشوارع والميادين الرئيسية وغالبية الأحياء.

 

فقامت بلدية الدلم بإزالة بعض الأرصفة والجزائر الوسطية في عدد من الطرقات؛ وذلك لتخفيف تجمعات وارتفاع منسوب المياه فيها.

 

وأفاد مصدر في إدارة الدفاع المدني بالخرج أنها قامت بإنقاذ عدد من الأشخاص المحتَجَزين داخل مركباتهم في طرق وشوارع للدلم الرئيسية، كذلك قامت بإخراج عدد من الأهالي داخل منازلهم في مركز نعجان.

 

ومن جانبه؛ فقد طمأن رئيس مركز الدلم ثامر بن عبدالله الشتوي بأن الوضع العام أصبح تحت السيطرة، ولم تسجل أي إصابات بشرية ولله الحمد، وبأن الجهات الأمنية والخدمية الآن هي في الميدان بكامل طاقتها ومعداتها، ووعد بمزيد من التفاصيل لاحقاً.

 

الجدير بالذكر أن إدارة الدفاع المدني في منطقة الرياض، قد نفت مساء أمس، إطلاقها لصافرات الإنذار في مركز نعجان التابع لمحافظة الخرج بسبب غزارة الأمطار وجريان السيول فيها.

اعلان
شاهد.. أمطار الدلم سيول واحتجازات واستنفار أمني وخدمي كامل
سبق

تصوير: عبدالله الغميجان: شَهِد مركز الدلم التابع لمحافظة الخرج أمطاراً غزيرة استمرت لأكثر من اثنتي عشرة ساعة جرت على إثرها الكثير من الأودية والشعاب.

 

وتسببت السيول المنقولة الكثيفة التي وصلت من أودية العين وماوان والعقيمي، في احتجاز العديد من المركبات داخلها، وشُلت الحركة تماماً داخل أحياء متفرقة في الدلم مثل: حي الصحنة، والفلاح، وزميقة، وغيرها.

 

وعلى الفور استنفرت كامل الجهات الأمنية والخدمية في محافطة الخرج للسيطرة على كثافة السيول المنقولة التي دخلت على الطرقات والشوارع والميادين الرئيسية وغالبية الأحياء.

 

فقامت بلدية الدلم بإزالة بعض الأرصفة والجزائر الوسطية في عدد من الطرقات؛ وذلك لتخفيف تجمعات وارتفاع منسوب المياه فيها.

 

وأفاد مصدر في إدارة الدفاع المدني بالخرج أنها قامت بإنقاذ عدد من الأشخاص المحتَجَزين داخل مركباتهم في طرق وشوارع للدلم الرئيسية، كذلك قامت بإخراج عدد من الأهالي داخل منازلهم في مركز نعجان.

 

ومن جانبه؛ فقد طمأن رئيس مركز الدلم ثامر بن عبدالله الشتوي بأن الوضع العام أصبح تحت السيطرة، ولم تسجل أي إصابات بشرية ولله الحمد، وبأن الجهات الأمنية والخدمية الآن هي في الميدان بكامل طاقتها ومعداتها، ووعد بمزيد من التفاصيل لاحقاً.

 

الجدير بالذكر أن إدارة الدفاع المدني في منطقة الرياض، قد نفت مساء أمس، إطلاقها لصافرات الإنذار في مركز نعجان التابع لمحافظة الخرج بسبب غزارة الأمطار وجريان السيول فيها.

17 فبراير 2017 - 20 جمادى الأول 1438
02:27 PM

شاهد.. أمطار الدلم سيول واحتجازات واستنفار أمني وخدمي كامل

تَسَبّبت في شل الحركة داخل الطرقات والأحياء و"مدني الخرج" ينقذ أشخاصاً احتُجزوا

A A A
69
104,785

تصوير: عبدالله الغميجان: شَهِد مركز الدلم التابع لمحافظة الخرج أمطاراً غزيرة استمرت لأكثر من اثنتي عشرة ساعة جرت على إثرها الكثير من الأودية والشعاب.

 

وتسببت السيول المنقولة الكثيفة التي وصلت من أودية العين وماوان والعقيمي، في احتجاز العديد من المركبات داخلها، وشُلت الحركة تماماً داخل أحياء متفرقة في الدلم مثل: حي الصحنة، والفلاح، وزميقة، وغيرها.

 

وعلى الفور استنفرت كامل الجهات الأمنية والخدمية في محافطة الخرج للسيطرة على كثافة السيول المنقولة التي دخلت على الطرقات والشوارع والميادين الرئيسية وغالبية الأحياء.

 

فقامت بلدية الدلم بإزالة بعض الأرصفة والجزائر الوسطية في عدد من الطرقات؛ وذلك لتخفيف تجمعات وارتفاع منسوب المياه فيها.

 

وأفاد مصدر في إدارة الدفاع المدني بالخرج أنها قامت بإنقاذ عدد من الأشخاص المحتَجَزين داخل مركباتهم في طرق وشوارع للدلم الرئيسية، كذلك قامت بإخراج عدد من الأهالي داخل منازلهم في مركز نعجان.

 

ومن جانبه؛ فقد طمأن رئيس مركز الدلم ثامر بن عبدالله الشتوي بأن الوضع العام أصبح تحت السيطرة، ولم تسجل أي إصابات بشرية ولله الحمد، وبأن الجهات الأمنية والخدمية الآن هي في الميدان بكامل طاقتها ومعداتها، ووعد بمزيد من التفاصيل لاحقاً.

 

الجدير بالذكر أن إدارة الدفاع المدني في منطقة الرياض، قد نفت مساء أمس، إطلاقها لصافرات الإنذار في مركز نعجان التابع لمحافظة الخرج بسبب غزارة الأمطار وجريان السيول فيها.