شاهد.. الأجواء الإيمانية والروحانية في رحاب المسجد النبوي الشريف بـ"المدينة المنورة"

معتمرون وزوَّار من مختلف الجنسيات العربية والإسلامية

تصوير: عمار الأحمدي: لشهر رمضان المبارك في المدينة المنورة طعم مختلف، هكذا هي انطباعات كل المعتمرين والزوار؛ فالأجواء الروحانية بجوار المسجد النبوي الشريف، والإفطار وأداء الصلوات في رحاب مسجد رسول الله - صلى الله وعليه وسلم -، مشهد يتكرر في كل مساء خلال شهر رمضان المبارك، والخطى تتسارع في خشوع واطمئنان؛ ليدرك المصلون صلاتَيْ العشاء والتراويح في المسجد النبوي الشريف.

وتشاهد المصلين في رحاب المسجد النبوي الشريف يحملون ملامح مختلفة من الجنسيات العربية والإسلامية، قَدِمت من أقاصي الأرض؛ لتشهد الشهر الكريم صفًّا مع جموع المسلمين في المسجد النبوي الشريف، تغلب عليهم الطمأنينة والروحانية، وسط ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في سبيل راحة قاصدي المسجد النبوي الشريف، بإشرافمباشر من الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، في سبيل تسخير الإمكانات كافة لدى الجهات الحكومية، وبذل الجهود في خدمة القادمين إلى المدينة المنورة من المعتمرين والزوار.

اعلان
شاهد.. الأجواء الإيمانية والروحانية في رحاب المسجد النبوي الشريف بـ"المدينة المنورة"
سبق

تصوير: عمار الأحمدي: لشهر رمضان المبارك في المدينة المنورة طعم مختلف، هكذا هي انطباعات كل المعتمرين والزوار؛ فالأجواء الروحانية بجوار المسجد النبوي الشريف، والإفطار وأداء الصلوات في رحاب مسجد رسول الله - صلى الله وعليه وسلم -، مشهد يتكرر في كل مساء خلال شهر رمضان المبارك، والخطى تتسارع في خشوع واطمئنان؛ ليدرك المصلون صلاتَيْ العشاء والتراويح في المسجد النبوي الشريف.

وتشاهد المصلين في رحاب المسجد النبوي الشريف يحملون ملامح مختلفة من الجنسيات العربية والإسلامية، قَدِمت من أقاصي الأرض؛ لتشهد الشهر الكريم صفًّا مع جموع المسلمين في المسجد النبوي الشريف، تغلب عليهم الطمأنينة والروحانية، وسط ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في سبيل راحة قاصدي المسجد النبوي الشريف، بإشرافمباشر من الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، في سبيل تسخير الإمكانات كافة لدى الجهات الحكومية، وبذل الجهود في خدمة القادمين إلى المدينة المنورة من المعتمرين والزوار.

08 يونيو 2017 - 13 رمضان 1438
02:50 AM

شاهد.. الأجواء الإيمانية والروحانية في رحاب المسجد النبوي الشريف بـ"المدينة المنورة"

معتمرون وزوَّار من مختلف الجنسيات العربية والإسلامية

A A A
10
15,958

تصوير: عمار الأحمدي: لشهر رمضان المبارك في المدينة المنورة طعم مختلف، هكذا هي انطباعات كل المعتمرين والزوار؛ فالأجواء الروحانية بجوار المسجد النبوي الشريف، والإفطار وأداء الصلوات في رحاب مسجد رسول الله - صلى الله وعليه وسلم -، مشهد يتكرر في كل مساء خلال شهر رمضان المبارك، والخطى تتسارع في خشوع واطمئنان؛ ليدرك المصلون صلاتَيْ العشاء والتراويح في المسجد النبوي الشريف.

وتشاهد المصلين في رحاب المسجد النبوي الشريف يحملون ملامح مختلفة من الجنسيات العربية والإسلامية، قَدِمت من أقاصي الأرض؛ لتشهد الشهر الكريم صفًّا مع جموع المسلمين في المسجد النبوي الشريف، تغلب عليهم الطمأنينة والروحانية، وسط ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في سبيل راحة قاصدي المسجد النبوي الشريف، بإشرافمباشر من الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، في سبيل تسخير الإمكانات كافة لدى الجهات الحكومية، وبذل الجهود في خدمة القادمين إلى المدينة المنورة من المعتمرين والزوار.