شاهد.. الرياض تتوثب وبـ"الأخضر" مزهوّة .. كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن

"سبق" رصدت الأفراح التي انطلقت من قصر الحكم و"المصمك" والميادين العامة

تصوير: فايز الزيادي

ليس هناك ساعة صفر في حب الوطن، ولا موعد مع الفرح، فكل أيامك يا وطني أعياد .. وكل قلوب وجوارح وأطراف مواطنيك تقفز مزهوة ..لأنك الأمان والحضن الدافئ والملاذ الآمن.
 
اليوم الخميس لم ينتظر كل من عاش تحت سماء المملكة وفوق تراب الوطن ذكرى الفرح التي شاءها الله، ثم حددها المؤسس الملك عبدالعزيز وتصادف يوم الجمعة 23 سبتمبر، فقد انطلقت شرارة الفرح منذ أيام، وارتفعت وتيرتها اليوم وتتصاعد في السماء في أبهج صورة لها غداً، وسيحظى "المؤسس" بدعوات صادقة وهو الذي وحّد البلاد تحت راية التوحيد، بعد أن قضّ مضاجعها الشتات.
 
ورصدت عدسة "سبق" القلوب الخفاقة في سماء الوطن، معبرة من جوار قصر الحكم ومتحف "المصمك"، وميادين العاصمة عن الحب والوفاء، مرددة: "كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن".

اليوم الوطني
اعلان
شاهد.. الرياض تتوثب وبـ"الأخضر" مزهوّة .. كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن
سبق

تصوير: فايز الزيادي

ليس هناك ساعة صفر في حب الوطن، ولا موعد مع الفرح، فكل أيامك يا وطني أعياد .. وكل قلوب وجوارح وأطراف مواطنيك تقفز مزهوة ..لأنك الأمان والحضن الدافئ والملاذ الآمن.
 
اليوم الخميس لم ينتظر كل من عاش تحت سماء المملكة وفوق تراب الوطن ذكرى الفرح التي شاءها الله، ثم حددها المؤسس الملك عبدالعزيز وتصادف يوم الجمعة 23 سبتمبر، فقد انطلقت شرارة الفرح منذ أيام، وارتفعت وتيرتها اليوم وتتصاعد في السماء في أبهج صورة لها غداً، وسيحظى "المؤسس" بدعوات صادقة وهو الذي وحّد البلاد تحت راية التوحيد، بعد أن قضّ مضاجعها الشتات.
 
ورصدت عدسة "سبق" القلوب الخفاقة في سماء الوطن، معبرة من جوار قصر الحكم ومتحف "المصمك"، وميادين العاصمة عن الحب والوفاء، مرددة: "كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن".

22 سبتمبر 2016 - 21 ذو الحجة 1437
11:50 PM
اخر تعديل
22 إبريل 2017 - 25 رجب 1438
10:45 AM

شاهد.. الرياض تتوثب وبـ"الأخضر" مزهوّة .. كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن

"سبق" رصدت الأفراح التي انطلقت من قصر الحكم و"المصمك" والميادين العامة

A A A
8
12,588

تصوير: فايز الزيادي

ليس هناك ساعة صفر في حب الوطن، ولا موعد مع الفرح، فكل أيامك يا وطني أعياد .. وكل قلوب وجوارح وأطراف مواطنيك تقفز مزهوة ..لأنك الأمان والحضن الدافئ والملاذ الآمن.
 
اليوم الخميس لم ينتظر كل من عاش تحت سماء المملكة وفوق تراب الوطن ذكرى الفرح التي شاءها الله، ثم حددها المؤسس الملك عبدالعزيز وتصادف يوم الجمعة 23 سبتمبر، فقد انطلقت شرارة الفرح منذ أيام، وارتفعت وتيرتها اليوم وتتصاعد في السماء في أبهج صورة لها غداً، وسيحظى "المؤسس" بدعوات صادقة وهو الذي وحّد البلاد تحت راية التوحيد، بعد أن قضّ مضاجعها الشتات.
 
ورصدت عدسة "سبق" القلوب الخفاقة في سماء الوطن، معبرة من جوار قصر الحكم ومتحف "المصمك"، وميادين العاصمة عن الحب والوفاء، مرددة: "كل عام وأنت بخير يا أغلى وطن".