شاهد.."الفندق البركان" بأمريكا الجنوبية لعشاق الحمم الساخنة والقرود

يتواجد في أكبر المحميات حول العالم وتكلفة الإقامة به تصل لـ2500 ريال لليلة

يتواجد وسط جبال الإنديز بأمريكا الجنوبية أحد الفنادق الغريبة للغاية والذي يوجد في واحدة من كبرى المحميات الطبيعية في العالم وهي محمية "هويلو هويلو" الطبيعية والتي تمتد لـ 300 ألف قيراط بمنطقة باتاجونيا في شيلي.

ويبدو الفندق للوهلة الأولى وكأنه ينتمي لعالم الخيال والأساطير، حيث تم تصميم طوابقه الخمسة من الأخشاب والصخور البركانية وعدد من امتدادات الأغصان التي تبرز من الأشجار الموجودة بمحيط الفندق.

ويعد الفندق أعجوبة في جماله وتصميمه وموقعه، وهو ما جعل الكثيرين يطلق عليه لقب "الفندق البركان"، وعليه فقد انتشر هذا اللقب بشكل كبير بين رواد الفنادق العالمية.

وينفرد الفندق بتصميمه الذي يأخذ شكل الجبل الذي يتدفق الماء من أعلى قمته منسابًا على النوافذ والجدران الصخرية تجعلك على اتصال مباشر مع الطبيعة البركانية، فالتصاميم والديكورات الداخلية جميعها من الخشب بما فيها غرف النوم والجلوس وحتى أحواض الماء مصنوعة من جذوع أشجار حقيقية محفورة من الداخل.

هذا بالإضافة إلى أن رواد الفندق يشعرون من قلب الطبيعة الخلابة للمحمية عندما يثور بركان الفندق بفيضان من الحمم المائية تندفع من قمة الفندق الذي يقف على أطراف المنطقة البركانية الحقيقية ليظهر الفندق وكأنه سحري وظاهرة فريدة من نوعها.

وأخيراً تتنوع الأنشطة التي يمكن ممارستها بمحيط الفندق ما بين رياضة الجولف وركوب الخيل والمشي لمسافات طويلة وصعود مرتفعات المحمية الطبيعية التي يصل ارتفاع بعضها إلى ألف و500 قدم.

وعن طريق جسر القرود تستطيع الوصول إلى الفندق كما يمكنك أن ترى القرود بكثرة على هذا الجسر الذي سميت باسمه.

يشار إلى أنه تتراوح تكلفة الإقامة بالفندق 1500-2500 ريال سعودي لليلة الواحدة والحجز يبدأ من شعر ديسمبر المقبل.

اعلان
شاهد.."الفندق البركان" بأمريكا الجنوبية لعشاق الحمم الساخنة والقرود
سبق

يتواجد وسط جبال الإنديز بأمريكا الجنوبية أحد الفنادق الغريبة للغاية والذي يوجد في واحدة من كبرى المحميات الطبيعية في العالم وهي محمية "هويلو هويلو" الطبيعية والتي تمتد لـ 300 ألف قيراط بمنطقة باتاجونيا في شيلي.

ويبدو الفندق للوهلة الأولى وكأنه ينتمي لعالم الخيال والأساطير، حيث تم تصميم طوابقه الخمسة من الأخشاب والصخور البركانية وعدد من امتدادات الأغصان التي تبرز من الأشجار الموجودة بمحيط الفندق.

ويعد الفندق أعجوبة في جماله وتصميمه وموقعه، وهو ما جعل الكثيرين يطلق عليه لقب "الفندق البركان"، وعليه فقد انتشر هذا اللقب بشكل كبير بين رواد الفنادق العالمية.

وينفرد الفندق بتصميمه الذي يأخذ شكل الجبل الذي يتدفق الماء من أعلى قمته منسابًا على النوافذ والجدران الصخرية تجعلك على اتصال مباشر مع الطبيعة البركانية، فالتصاميم والديكورات الداخلية جميعها من الخشب بما فيها غرف النوم والجلوس وحتى أحواض الماء مصنوعة من جذوع أشجار حقيقية محفورة من الداخل.

هذا بالإضافة إلى أن رواد الفندق يشعرون من قلب الطبيعة الخلابة للمحمية عندما يثور بركان الفندق بفيضان من الحمم المائية تندفع من قمة الفندق الذي يقف على أطراف المنطقة البركانية الحقيقية ليظهر الفندق وكأنه سحري وظاهرة فريدة من نوعها.

وأخيراً تتنوع الأنشطة التي يمكن ممارستها بمحيط الفندق ما بين رياضة الجولف وركوب الخيل والمشي لمسافات طويلة وصعود مرتفعات المحمية الطبيعية التي يصل ارتفاع بعضها إلى ألف و500 قدم.

وعن طريق جسر القرود تستطيع الوصول إلى الفندق كما يمكنك أن ترى القرود بكثرة على هذا الجسر الذي سميت باسمه.

يشار إلى أنه تتراوح تكلفة الإقامة بالفندق 1500-2500 ريال سعودي لليلة الواحدة والحجز يبدأ من شعر ديسمبر المقبل.

03 أكتوبر 2017 - 13 محرّم 1439
04:24 PM

شاهد.."الفندق البركان" بأمريكا الجنوبية لعشاق الحمم الساخنة والقرود

يتواجد في أكبر المحميات حول العالم وتكلفة الإقامة به تصل لـ2500 ريال لليلة

A A A
5
4,905

يتواجد وسط جبال الإنديز بأمريكا الجنوبية أحد الفنادق الغريبة للغاية والذي يوجد في واحدة من كبرى المحميات الطبيعية في العالم وهي محمية "هويلو هويلو" الطبيعية والتي تمتد لـ 300 ألف قيراط بمنطقة باتاجونيا في شيلي.

ويبدو الفندق للوهلة الأولى وكأنه ينتمي لعالم الخيال والأساطير، حيث تم تصميم طوابقه الخمسة من الأخشاب والصخور البركانية وعدد من امتدادات الأغصان التي تبرز من الأشجار الموجودة بمحيط الفندق.

ويعد الفندق أعجوبة في جماله وتصميمه وموقعه، وهو ما جعل الكثيرين يطلق عليه لقب "الفندق البركان"، وعليه فقد انتشر هذا اللقب بشكل كبير بين رواد الفنادق العالمية.

وينفرد الفندق بتصميمه الذي يأخذ شكل الجبل الذي يتدفق الماء من أعلى قمته منسابًا على النوافذ والجدران الصخرية تجعلك على اتصال مباشر مع الطبيعة البركانية، فالتصاميم والديكورات الداخلية جميعها من الخشب بما فيها غرف النوم والجلوس وحتى أحواض الماء مصنوعة من جذوع أشجار حقيقية محفورة من الداخل.

هذا بالإضافة إلى أن رواد الفندق يشعرون من قلب الطبيعة الخلابة للمحمية عندما يثور بركان الفندق بفيضان من الحمم المائية تندفع من قمة الفندق الذي يقف على أطراف المنطقة البركانية الحقيقية ليظهر الفندق وكأنه سحري وظاهرة فريدة من نوعها.

وأخيراً تتنوع الأنشطة التي يمكن ممارستها بمحيط الفندق ما بين رياضة الجولف وركوب الخيل والمشي لمسافات طويلة وصعود مرتفعات المحمية الطبيعية التي يصل ارتفاع بعضها إلى ألف و500 قدم.

وعن طريق جسر القرود تستطيع الوصول إلى الفندق كما يمكنك أن ترى القرود بكثرة على هذا الجسر الذي سميت باسمه.

يشار إلى أنه تتراوح تكلفة الإقامة بالفندق 1500-2500 ريال سعودي لليلة الواحدة والحجز يبدأ من شعر ديسمبر المقبل.