شاهد.. انطلاق سباق "صيد الحريد" في فرسان وسط أهازيج وفعاليات تراثية

 شارك وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور سعد بن مقرن المقرن أهالي جزيرة فرسان وزوارها صيد سمك الحريد  للعام الحالي في المناسبة السنوية التي أطلقها بالجزيرة للاحتفاء بضيف فرسان "سمك الحريد" أو "ببغاء البحر".

وفد أقيمت فعاليات تراثية وأهازيج مصاحبة شهدها خليج الحصيص كما جرت العادة وفق ما تعارف عليه الفرسانيون وتوارثه الأبناء عن الآباء والأجداد، وذلك بحضور محافظ فرسان ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس رستم بن مقبول الكبيسي.

وبدأت الفعاليات مع شروق شمس السبت والبحر في حالة الجزر "العراء"، حيث توافد محبو صيد سمك الحريد من أبناء فرسان وزوار المحافظة.

وبدأ الجميع في نصب الشباك أو ما تم التعارف عليه باللهجة المحلية "الدور" على مجموعات الأسماك التي تجوب الخليج وتظهر كبقعة سوداء عائمة في المياه.

ومع اكتمال استعدادات المشاركين لصيد الحريد؛ أعطى "المقرن" إشارة الانطلاق للمشاركين لصيد سمك الحريد، حيث ينطلق المتسابقون تجاه الممر المائي بالخليج الذي يمر به الحريد كل عام بعد أن وضع بعض الأشجار من شجر "الكسب"، إضافة إلى الحواجز التي يضعها الصيادون لمنع عبور السمك لذلك الممر الضحل.

وانطلق المتسابقون في محاولة للحصول على أكبر قدر من تلك الأسماك، في تقليد عرفه أهالي الجزيرة منذ مئات السنين.

وفي نهاية السباق؛ سلم وكيل إمارة دازان المبالغ النقدية والهدايا العينية للفائزين في المسابقة والبالغ عددهم خمسة فائزين .

وتتفرد الجزيرة بالعديد من المواقع السياحية والأثرية المتميزة والجزر المتناثرة التي تجعل من أرخبيل فرسان موقعاً سياحياً فريداً ووجهة سياحية مميزة على مستوى المملكة.

وفي ختام الفعاليات؛ أعلن وكيل إمارة جازان الدكتور سعد المقرن نجاح المهرجان معرباً عن سعادته بزيارة المحافظة ومشاركة أهالي فرسان احتفالاتهم بمهرجان الحريد.

 

اعلان
شاهد.. انطلاق سباق "صيد الحريد" في فرسان وسط أهازيج وفعاليات تراثية
سبق

 شارك وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور سعد بن مقرن المقرن أهالي جزيرة فرسان وزوارها صيد سمك الحريد  للعام الحالي في المناسبة السنوية التي أطلقها بالجزيرة للاحتفاء بضيف فرسان "سمك الحريد" أو "ببغاء البحر".

وفد أقيمت فعاليات تراثية وأهازيج مصاحبة شهدها خليج الحصيص كما جرت العادة وفق ما تعارف عليه الفرسانيون وتوارثه الأبناء عن الآباء والأجداد، وذلك بحضور محافظ فرسان ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس رستم بن مقبول الكبيسي.

وبدأت الفعاليات مع شروق شمس السبت والبحر في حالة الجزر "العراء"، حيث توافد محبو صيد سمك الحريد من أبناء فرسان وزوار المحافظة.

وبدأ الجميع في نصب الشباك أو ما تم التعارف عليه باللهجة المحلية "الدور" على مجموعات الأسماك التي تجوب الخليج وتظهر كبقعة سوداء عائمة في المياه.

ومع اكتمال استعدادات المشاركين لصيد الحريد؛ أعطى "المقرن" إشارة الانطلاق للمشاركين لصيد سمك الحريد، حيث ينطلق المتسابقون تجاه الممر المائي بالخليج الذي يمر به الحريد كل عام بعد أن وضع بعض الأشجار من شجر "الكسب"، إضافة إلى الحواجز التي يضعها الصيادون لمنع عبور السمك لذلك الممر الضحل.

وانطلق المتسابقون في محاولة للحصول على أكبر قدر من تلك الأسماك، في تقليد عرفه أهالي الجزيرة منذ مئات السنين.

وفي نهاية السباق؛ سلم وكيل إمارة دازان المبالغ النقدية والهدايا العينية للفائزين في المسابقة والبالغ عددهم خمسة فائزين .

وتتفرد الجزيرة بالعديد من المواقع السياحية والأثرية المتميزة والجزر المتناثرة التي تجعل من أرخبيل فرسان موقعاً سياحياً فريداً ووجهة سياحية مميزة على مستوى المملكة.

وفي ختام الفعاليات؛ أعلن وكيل إمارة جازان الدكتور سعد المقرن نجاح المهرجان معرباً عن سعادته بزيارة المحافظة ومشاركة أهالي فرسان احتفالاتهم بمهرجان الحريد.

 

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
02:42 PM

شاهد.. انطلاق سباق "صيد الحريد" في فرسان وسط أهازيج وفعاليات تراثية

A A A
3
10,752

 شارك وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور سعد بن مقرن المقرن أهالي جزيرة فرسان وزوارها صيد سمك الحريد  للعام الحالي في المناسبة السنوية التي أطلقها بالجزيرة للاحتفاء بضيف فرسان "سمك الحريد" أو "ببغاء البحر".

وفد أقيمت فعاليات تراثية وأهازيج مصاحبة شهدها خليج الحصيص كما جرت العادة وفق ما تعارف عليه الفرسانيون وتوارثه الأبناء عن الآباء والأجداد، وذلك بحضور محافظ فرسان ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس رستم بن مقبول الكبيسي.

وبدأت الفعاليات مع شروق شمس السبت والبحر في حالة الجزر "العراء"، حيث توافد محبو صيد سمك الحريد من أبناء فرسان وزوار المحافظة.

وبدأ الجميع في نصب الشباك أو ما تم التعارف عليه باللهجة المحلية "الدور" على مجموعات الأسماك التي تجوب الخليج وتظهر كبقعة سوداء عائمة في المياه.

ومع اكتمال استعدادات المشاركين لصيد الحريد؛ أعطى "المقرن" إشارة الانطلاق للمشاركين لصيد سمك الحريد، حيث ينطلق المتسابقون تجاه الممر المائي بالخليج الذي يمر به الحريد كل عام بعد أن وضع بعض الأشجار من شجر "الكسب"، إضافة إلى الحواجز التي يضعها الصيادون لمنع عبور السمك لذلك الممر الضحل.

وانطلق المتسابقون في محاولة للحصول على أكبر قدر من تلك الأسماك، في تقليد عرفه أهالي الجزيرة منذ مئات السنين.

وفي نهاية السباق؛ سلم وكيل إمارة دازان المبالغ النقدية والهدايا العينية للفائزين في المسابقة والبالغ عددهم خمسة فائزين .

وتتفرد الجزيرة بالعديد من المواقع السياحية والأثرية المتميزة والجزر المتناثرة التي تجعل من أرخبيل فرسان موقعاً سياحياً فريداً ووجهة سياحية مميزة على مستوى المملكة.

وفي ختام الفعاليات؛ أعلن وكيل إمارة جازان الدكتور سعد المقرن نجاح المهرجان معرباً عن سعادته بزيارة المحافظة ومشاركة أهالي فرسان احتفالاتهم بمهرجان الحريد.