شاهد: انهيار شارع بالمدينة بعد سفلتته بـ3 أيام.. الأمانة تصمت ونزاهة تتفاعل

وثقته عدسة مواطن وقال: استعنت بشركة قريبة من الموقع لوضع إشارات تنبيه!

 وثقت عدسة مواطن بالمدينة المنورة، انهياراً وتشققات في أحد الشوارع بالمدينة المنورة، بعد 3 أيام من سفلتته؛ حيث  تم إبلاغ الجهات المختصة والتزمت الصمت في الكشف عن الأسباب التي أدت إلى انهيار هذا الشارع، فيما تدخلت خدمات الاستفسار التابعة لهيئة مكافحة الفساد، وطلبت تسجيل بلاغ عن طريق موقعها لإحالة هذه الملاحظة للوحدة المختصة في الهيئة.

 

وتفصيلاً، قال المواطن نايف الحربي لـ"سبق": "فوجئت بانهيار سفلتة شارع الأربعين بحي شوران خلف مبنى الجوازات بالمدينة المنورة الذي تمت سفلتته قبل ثلاثة أيام من الانهيار، وقمت بالاستعانة بإحدى الشركات التي كانت قريبة من الموقع؛ لوضع إشارات تنبيهية من أجل سلامة المارين في هذا الشارع".

 

وبعث المواطن صوراً لهذا الانهيار لـ"سبق"، وتم التواصل مع أمانة منطقة المدينة المنورة لكونها الجهة المسؤولية عن هذا الشارع، إلا أنها التزمت الصمت دون أي تفاعل مع ملاحظة المواطن أو كشف أسباب الانهيار، على الرغم من تفاعل هيئة مكافحة الفساد والتي طلبت تسجيل الملاحظة عبر موقعها لتحويلها للقسم المختص، ولم يعرف عن معالجة هذه الملاحظة من قبل الأمانة أو خلاف ذلك حتى الآن، وسط تخوف مرتادي الشارع من انهيارات أخرى مماثله لهذا الانهيار.

 

يُذكر أن شوارع المدينة المنورة، تحتضن العديد من الحفر والانهيارات، وخاصة الشوارع الحديثة التي تمتد إلى الدائري الثالث وبعض الشوارع الداخلية، وسط مطالبات من الأهالي بمعالجة هذه الحفر والتشققات، مؤكدين أن العشوائية ما زالت تسيطر على شوارع المدينة المنورة، إذ إن الكثير من الشوارع فقدت التطور والأرصفة والصيانة، وأصبحت تحتضن الحفر وتترصد مركبات المواطنين، فضلاً عن إهمال الجزيرة الوسطى.

اعلان
شاهد: انهيار شارع بالمدينة بعد سفلتته بـ3 أيام.. الأمانة تصمت ونزاهة تتفاعل
سبق

 وثقت عدسة مواطن بالمدينة المنورة، انهياراً وتشققات في أحد الشوارع بالمدينة المنورة، بعد 3 أيام من سفلتته؛ حيث  تم إبلاغ الجهات المختصة والتزمت الصمت في الكشف عن الأسباب التي أدت إلى انهيار هذا الشارع، فيما تدخلت خدمات الاستفسار التابعة لهيئة مكافحة الفساد، وطلبت تسجيل بلاغ عن طريق موقعها لإحالة هذه الملاحظة للوحدة المختصة في الهيئة.

 

وتفصيلاً، قال المواطن نايف الحربي لـ"سبق": "فوجئت بانهيار سفلتة شارع الأربعين بحي شوران خلف مبنى الجوازات بالمدينة المنورة الذي تمت سفلتته قبل ثلاثة أيام من الانهيار، وقمت بالاستعانة بإحدى الشركات التي كانت قريبة من الموقع؛ لوضع إشارات تنبيهية من أجل سلامة المارين في هذا الشارع".

 

وبعث المواطن صوراً لهذا الانهيار لـ"سبق"، وتم التواصل مع أمانة منطقة المدينة المنورة لكونها الجهة المسؤولية عن هذا الشارع، إلا أنها التزمت الصمت دون أي تفاعل مع ملاحظة المواطن أو كشف أسباب الانهيار، على الرغم من تفاعل هيئة مكافحة الفساد والتي طلبت تسجيل الملاحظة عبر موقعها لتحويلها للقسم المختص، ولم يعرف عن معالجة هذه الملاحظة من قبل الأمانة أو خلاف ذلك حتى الآن، وسط تخوف مرتادي الشارع من انهيارات أخرى مماثله لهذا الانهيار.

 

يُذكر أن شوارع المدينة المنورة، تحتضن العديد من الحفر والانهيارات، وخاصة الشوارع الحديثة التي تمتد إلى الدائري الثالث وبعض الشوارع الداخلية، وسط مطالبات من الأهالي بمعالجة هذه الحفر والتشققات، مؤكدين أن العشوائية ما زالت تسيطر على شوارع المدينة المنورة، إذ إن الكثير من الشوارع فقدت التطور والأرصفة والصيانة، وأصبحت تحتضن الحفر وتترصد مركبات المواطنين، فضلاً عن إهمال الجزيرة الوسطى.

27 مايو 2016 - 20 شعبان 1437
04:26 PM

وثقته عدسة مواطن وقال: استعنت بشركة قريبة من الموقع لوضع إشارات تنبيه!

شاهد: انهيار شارع بالمدينة بعد سفلتته بـ3 أيام.. الأمانة تصمت ونزاهة تتفاعل

A A A
27
17,762

 وثقت عدسة مواطن بالمدينة المنورة، انهياراً وتشققات في أحد الشوارع بالمدينة المنورة، بعد 3 أيام من سفلتته؛ حيث  تم إبلاغ الجهات المختصة والتزمت الصمت في الكشف عن الأسباب التي أدت إلى انهيار هذا الشارع، فيما تدخلت خدمات الاستفسار التابعة لهيئة مكافحة الفساد، وطلبت تسجيل بلاغ عن طريق موقعها لإحالة هذه الملاحظة للوحدة المختصة في الهيئة.

 

وتفصيلاً، قال المواطن نايف الحربي لـ"سبق": "فوجئت بانهيار سفلتة شارع الأربعين بحي شوران خلف مبنى الجوازات بالمدينة المنورة الذي تمت سفلتته قبل ثلاثة أيام من الانهيار، وقمت بالاستعانة بإحدى الشركات التي كانت قريبة من الموقع؛ لوضع إشارات تنبيهية من أجل سلامة المارين في هذا الشارع".

 

وبعث المواطن صوراً لهذا الانهيار لـ"سبق"، وتم التواصل مع أمانة منطقة المدينة المنورة لكونها الجهة المسؤولية عن هذا الشارع، إلا أنها التزمت الصمت دون أي تفاعل مع ملاحظة المواطن أو كشف أسباب الانهيار، على الرغم من تفاعل هيئة مكافحة الفساد والتي طلبت تسجيل الملاحظة عبر موقعها لتحويلها للقسم المختص، ولم يعرف عن معالجة هذه الملاحظة من قبل الأمانة أو خلاف ذلك حتى الآن، وسط تخوف مرتادي الشارع من انهيارات أخرى مماثله لهذا الانهيار.

 

يُذكر أن شوارع المدينة المنورة، تحتضن العديد من الحفر والانهيارات، وخاصة الشوارع الحديثة التي تمتد إلى الدائري الثالث وبعض الشوارع الداخلية، وسط مطالبات من الأهالي بمعالجة هذه الحفر والتشققات، مؤكدين أن العشوائية ما زالت تسيطر على شوارع المدينة المنورة، إذ إن الكثير من الشوارع فقدت التطور والأرصفة والصيانة، وأصبحت تحتضن الحفر وتترصد مركبات المواطنين، فضلاً عن إهمال الجزيرة الوسطى.