شاهد.. تردي أوضاع مساجد ودورات مياه المحطات والاستراحات شمال الطائف

3 محطات وقود أعادت التيار المفصول عنها والعقوبة بانتظارها

رصدت لجنة متابعة المحطات والاستراحات على الطرق السريعة، أمس في جولةٍ لها؛ سوء النظافة بمسجد إحدى المحطات الواقعة في أحد الأحياء، شمال محافظة الطائف، وذلك من حيث الأثاث، كما عُثرَ على مصاحف مُلقاة على الأرض، وظهرت دورات المياه بحالة سيئة، وتفتقد لأبسط شروط النظافة اللازمة.

 

وأكد مصدر ضمن اللجنة، تورط ثلاث محطات وقود، كان قد طالها الإغلاق ضمن الحملة التي نُفذت الثلاثاء الماضي، وفصل التيار الكهربائي عنها؛ وذلك بإعادة العمل لديها عن طريق المُخالفة بإعادة التيار قبل رفع المحاضر الرسمية للمحافظة وفرض العقوبة الغرامية بحقها وفق الأنظمة، على طريق السيل؛ ما دفعَ اللجنة لمعاودة الوقوف عليها وتكرار فصل التيار الكهربائي وتحويل أمرها للمحافظة من أجل اتخاذ الإجراءات النظامية حيال تعمد المخالفة بعودة العمل لديها، دون المثول للاشتراطات المفروضة عليها وإصلاحها وأخذ الإذن بذلك من قبل اللجنة.

 

وكانت "سبق" قد تابعت إغلاق لجنة متابعة المحطات والاستراحات على الطرق السريعة المُنبثقة عن محافظة الطائف؛ عشر محطات على طريق السيل الثلاثاء الماضي؛ منها سبع على الطريق المُتجه إلى مكة المكرمة، والبقية على الطريق العائد منها إلى الطائف.

 

وكانت المحطات المغلقة قد أخفقت في معالجة الملاحظات والمخالفات المرصودة بها خلال الفترة الممنوحة، بموجب توجيهات أمير منطقة مكة المكرمة "خالد الفيصل بن عبدالعزيز"، والمبنية على القرار الصادر من مجلس الوزراء، بالموافقة على اللائحة الجديدة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق السريعة.

 

وقامت اللجنة بجولتها ذلك اليوم على محطات الوقود والاستراحات على طريق "السيل- مكة" ذهاباً، و"السيل- الطائف" إياباً، وذلك بعد انتهاء مُهلة التصحيح.

 

وشملت الملاحظات والمخالفات المرصودة في المحطات المغلقة؛ عدم الاهتمام بنظافة المساجد، وعدم الاهتمام بنظافة دورات المياه، وعدم الاهتمام بالمنظر العام للمحطة، وعدم سلامة الأغذية والعاملين ببعض المطاعم الواقعة على الطريق، وعدم تخطيط المداخل والمخارج لها، وانتهاء رُخص البعض منها، وعدم وجود رخصة الدفاع المدني.

 

وقررت اللجنة في حينه فصل التيار الكهربائي عن طرمبات البنزين في بعض محطات الوقود المُخالفة، إلى أن يقوم أصحابها بالتجاوب مع الملاحظات التي تم تحريرها في محاضر رسمية تم رفعها للمحافظة بإشراف ومتابعة المحافظ "فهد بن عبدالعزيز بن معمر".

 

وضمّت اللجنة المشكلة من عدة جهات حكومية؛ مندوبين عن إدارة الطرق والنقل، هيئة السياحة، الأمانة، الدفاع المدني، الشرطة، دوريات الأمن، الشؤون الصحية، إدارة الأوقاف، وشركة الكهرباء.

 

اعلان
شاهد.. تردي أوضاع مساجد ودورات مياه المحطات والاستراحات شمال الطائف
سبق

رصدت لجنة متابعة المحطات والاستراحات على الطرق السريعة، أمس في جولةٍ لها؛ سوء النظافة بمسجد إحدى المحطات الواقعة في أحد الأحياء، شمال محافظة الطائف، وذلك من حيث الأثاث، كما عُثرَ على مصاحف مُلقاة على الأرض، وظهرت دورات المياه بحالة سيئة، وتفتقد لأبسط شروط النظافة اللازمة.

 

وأكد مصدر ضمن اللجنة، تورط ثلاث محطات وقود، كان قد طالها الإغلاق ضمن الحملة التي نُفذت الثلاثاء الماضي، وفصل التيار الكهربائي عنها؛ وذلك بإعادة العمل لديها عن طريق المُخالفة بإعادة التيار قبل رفع المحاضر الرسمية للمحافظة وفرض العقوبة الغرامية بحقها وفق الأنظمة، على طريق السيل؛ ما دفعَ اللجنة لمعاودة الوقوف عليها وتكرار فصل التيار الكهربائي وتحويل أمرها للمحافظة من أجل اتخاذ الإجراءات النظامية حيال تعمد المخالفة بعودة العمل لديها، دون المثول للاشتراطات المفروضة عليها وإصلاحها وأخذ الإذن بذلك من قبل اللجنة.

 

وكانت "سبق" قد تابعت إغلاق لجنة متابعة المحطات والاستراحات على الطرق السريعة المُنبثقة عن محافظة الطائف؛ عشر محطات على طريق السيل الثلاثاء الماضي؛ منها سبع على الطريق المُتجه إلى مكة المكرمة، والبقية على الطريق العائد منها إلى الطائف.

 

وكانت المحطات المغلقة قد أخفقت في معالجة الملاحظات والمخالفات المرصودة بها خلال الفترة الممنوحة، بموجب توجيهات أمير منطقة مكة المكرمة "خالد الفيصل بن عبدالعزيز"، والمبنية على القرار الصادر من مجلس الوزراء، بالموافقة على اللائحة الجديدة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق السريعة.

 

وقامت اللجنة بجولتها ذلك اليوم على محطات الوقود والاستراحات على طريق "السيل- مكة" ذهاباً، و"السيل- الطائف" إياباً، وذلك بعد انتهاء مُهلة التصحيح.

 

وشملت الملاحظات والمخالفات المرصودة في المحطات المغلقة؛ عدم الاهتمام بنظافة المساجد، وعدم الاهتمام بنظافة دورات المياه، وعدم الاهتمام بالمنظر العام للمحطة، وعدم سلامة الأغذية والعاملين ببعض المطاعم الواقعة على الطريق، وعدم تخطيط المداخل والمخارج لها، وانتهاء رُخص البعض منها، وعدم وجود رخصة الدفاع المدني.

 

وقررت اللجنة في حينه فصل التيار الكهربائي عن طرمبات البنزين في بعض محطات الوقود المُخالفة، إلى أن يقوم أصحابها بالتجاوب مع الملاحظات التي تم تحريرها في محاضر رسمية تم رفعها للمحافظة بإشراف ومتابعة المحافظ "فهد بن عبدالعزيز بن معمر".

 

وضمّت اللجنة المشكلة من عدة جهات حكومية؛ مندوبين عن إدارة الطرق والنقل، هيئة السياحة، الأمانة، الدفاع المدني، الشرطة، دوريات الأمن، الشؤون الصحية، إدارة الأوقاف، وشركة الكهرباء.

 

26 فبراير 2016 - 17 جمادى الأول 1437
08:01 PM

3 محطات وقود أعادت التيار المفصول عنها والعقوبة بانتظارها

شاهد.. تردي أوضاع مساجد ودورات مياه المحطات والاستراحات شمال الطائف

A A A
15
9,116

رصدت لجنة متابعة المحطات والاستراحات على الطرق السريعة، أمس في جولةٍ لها؛ سوء النظافة بمسجد إحدى المحطات الواقعة في أحد الأحياء، شمال محافظة الطائف، وذلك من حيث الأثاث، كما عُثرَ على مصاحف مُلقاة على الأرض، وظهرت دورات المياه بحالة سيئة، وتفتقد لأبسط شروط النظافة اللازمة.

 

وأكد مصدر ضمن اللجنة، تورط ثلاث محطات وقود، كان قد طالها الإغلاق ضمن الحملة التي نُفذت الثلاثاء الماضي، وفصل التيار الكهربائي عنها؛ وذلك بإعادة العمل لديها عن طريق المُخالفة بإعادة التيار قبل رفع المحاضر الرسمية للمحافظة وفرض العقوبة الغرامية بحقها وفق الأنظمة، على طريق السيل؛ ما دفعَ اللجنة لمعاودة الوقوف عليها وتكرار فصل التيار الكهربائي وتحويل أمرها للمحافظة من أجل اتخاذ الإجراءات النظامية حيال تعمد المخالفة بعودة العمل لديها، دون المثول للاشتراطات المفروضة عليها وإصلاحها وأخذ الإذن بذلك من قبل اللجنة.

 

وكانت "سبق" قد تابعت إغلاق لجنة متابعة المحطات والاستراحات على الطرق السريعة المُنبثقة عن محافظة الطائف؛ عشر محطات على طريق السيل الثلاثاء الماضي؛ منها سبع على الطريق المُتجه إلى مكة المكرمة، والبقية على الطريق العائد منها إلى الطائف.

 

وكانت المحطات المغلقة قد أخفقت في معالجة الملاحظات والمخالفات المرصودة بها خلال الفترة الممنوحة، بموجب توجيهات أمير منطقة مكة المكرمة "خالد الفيصل بن عبدالعزيز"، والمبنية على القرار الصادر من مجلس الوزراء، بالموافقة على اللائحة الجديدة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق السريعة.

 

وقامت اللجنة بجولتها ذلك اليوم على محطات الوقود والاستراحات على طريق "السيل- مكة" ذهاباً، و"السيل- الطائف" إياباً، وذلك بعد انتهاء مُهلة التصحيح.

 

وشملت الملاحظات والمخالفات المرصودة في المحطات المغلقة؛ عدم الاهتمام بنظافة المساجد، وعدم الاهتمام بنظافة دورات المياه، وعدم الاهتمام بالمنظر العام للمحطة، وعدم سلامة الأغذية والعاملين ببعض المطاعم الواقعة على الطريق، وعدم تخطيط المداخل والمخارج لها، وانتهاء رُخص البعض منها، وعدم وجود رخصة الدفاع المدني.

 

وقررت اللجنة في حينه فصل التيار الكهربائي عن طرمبات البنزين في بعض محطات الوقود المُخالفة، إلى أن يقوم أصحابها بالتجاوب مع الملاحظات التي تم تحريرها في محاضر رسمية تم رفعها للمحافظة بإشراف ومتابعة المحافظ "فهد بن عبدالعزيز بن معمر".

 

وضمّت اللجنة المشكلة من عدة جهات حكومية؛ مندوبين عن إدارة الطرق والنقل، هيئة السياحة، الأمانة، الدفاع المدني، الشرطة، دوريات الأمن، الشؤون الصحية، إدارة الأوقاف، وشركة الكهرباء.