شاهد.. شباب المملكة يقدمون 32 ابتكاراً طبياً في تحدي "هاكاثون مسك"

احتياجات محلية بمعايير عالمية.. ووزير الصحة يكرم المبدعين

اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية" أمس بالرياض ساعات تحدي هاكاثون الأربع والثمانين بـابتكار 32 تطبيقا طبيا تسهم في إنقاذ الأرواح ومداواة آلام المرضى، بطرق إبداعية مختلفة، تراعي الاحتياجات السعودية المحلية، بمعايير عالمية.

 

وقد جرى تكريم الفرق الفائزة في تحدي هاكاثون مسك مساء أمس في الرياض، بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، والأمين العام لمؤسسة مسك الخيرية بدر العساكر.

 

وبعد تنافس شديد بين الفرق المتسابقة، توج بالهاكاثون ثلاث فرق، استحقوا ثلاث جوائز نقدية، الأول فريق "ليميت ليس" بجائزة قدرها 100 ألف دولار عن ابتكار تطبيق يعنى بالربط بين طالبي الدم ومحتاجيه، متجاوزا الطرق التقليدية المحلية المتعارف عليها، مع توفير قاعدة بيانات طبية محدثة باستمرار حول فصائل الدم المختلفة ونوع الاحتياج، كما يرتبط التطبيق بشركات سيارات لتوصيل المحتاج أو المتبرع لأقرب مشفى.

 

ويتكون فريق "ليميت ليس" من ثمانية أعضاء هم سلمان العريفي، منيرة الحسن، طارق سنقورة، ابراهيم خليف، مازن الركيني، أحمد عصام، فاتن بدر، وريهام العبيدان. 

 

فيما توج فريق "فالكون" بالمركز الثاني وبجائزة مقدارها 50 ألف دولار عن ابتكار روبوت منزلي يعتني بالمرضى الصغار وكبار السن تحديدا من حيث التذكير بمواعيد الأدوية وجرعاتها آليا، والتنبيه في حال تجاوز الموعد المحدد دون أخذ الدواء، في تواصل معلوماتي مباشر مع الطبيب المختص بالحالة لإعطاء تاريخ طبي مفصل حول سير تناول الأدوية من قبل المريض. 

 

أما المركز الثالث فكان من نصيب فريق "برين بالأنس" حيث حصل على جائزة نقدية مقدارها 35 ألف دولار عن ابتكار سوار معصم يد يتابع مستويات القلق لدى الفرد ويسجلها باستمرار، مما يعطي تاريخ طبي نفسي من القراءات الإحصائية الدقيقة، التي تمكن الأطباء من الاستفادة منها لاحقا.

 

حضر مراسم التتويج وتسليم الجوائز وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، بعدها قام بجولة سريعة على عدد من الفرق المشاركة، مطلعا على ابتكاراتهم وشروحاتهم حولها عن قرب، ومؤكداً أن ما تقوم به مسك الخيرية من ملتقيات مميزة ومحفزة، والأهم أنها مواكبة لتطلعات الجيل الجديد من جهة، وما يعيشه العالم من اقتصاد يعتمد على الابتكار والمعرفة من جهة أخرى. 

 

يشار إلى تحدي هاكاثون شهد تنافس في الأفكار وتنفيذ التطبيقات، ففي الوقت الذي فاز فيه ثلاث فرق بالمراكز الثلاث الأولى، لا تزال فرص التطوير والاستثمار مفتوحة أمام مشاريع أخرى برزت عبر تحدي هاكاثون مسك، حيث أبدى مستثمرون مختصون في التطبيقات الإلكترونية الذكية وفي المجال الصحي اهتمامهم وتطلعاتهم لشراء حقوق وتطوير عدد من المشاريع الابتكارية ضمن تحدي هاكاثون.

اعلان
شاهد.. شباب المملكة يقدمون 32 ابتكاراً طبياً في تحدي "هاكاثون مسك"
سبق

اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية" أمس بالرياض ساعات تحدي هاكاثون الأربع والثمانين بـابتكار 32 تطبيقا طبيا تسهم في إنقاذ الأرواح ومداواة آلام المرضى، بطرق إبداعية مختلفة، تراعي الاحتياجات السعودية المحلية، بمعايير عالمية.

 

وقد جرى تكريم الفرق الفائزة في تحدي هاكاثون مسك مساء أمس في الرياض، بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، والأمين العام لمؤسسة مسك الخيرية بدر العساكر.

 

وبعد تنافس شديد بين الفرق المتسابقة، توج بالهاكاثون ثلاث فرق، استحقوا ثلاث جوائز نقدية، الأول فريق "ليميت ليس" بجائزة قدرها 100 ألف دولار عن ابتكار تطبيق يعنى بالربط بين طالبي الدم ومحتاجيه، متجاوزا الطرق التقليدية المحلية المتعارف عليها، مع توفير قاعدة بيانات طبية محدثة باستمرار حول فصائل الدم المختلفة ونوع الاحتياج، كما يرتبط التطبيق بشركات سيارات لتوصيل المحتاج أو المتبرع لأقرب مشفى.

 

ويتكون فريق "ليميت ليس" من ثمانية أعضاء هم سلمان العريفي، منيرة الحسن، طارق سنقورة، ابراهيم خليف، مازن الركيني، أحمد عصام، فاتن بدر، وريهام العبيدان. 

 

فيما توج فريق "فالكون" بالمركز الثاني وبجائزة مقدارها 50 ألف دولار عن ابتكار روبوت منزلي يعتني بالمرضى الصغار وكبار السن تحديدا من حيث التذكير بمواعيد الأدوية وجرعاتها آليا، والتنبيه في حال تجاوز الموعد المحدد دون أخذ الدواء، في تواصل معلوماتي مباشر مع الطبيب المختص بالحالة لإعطاء تاريخ طبي مفصل حول سير تناول الأدوية من قبل المريض. 

 

أما المركز الثالث فكان من نصيب فريق "برين بالأنس" حيث حصل على جائزة نقدية مقدارها 35 ألف دولار عن ابتكار سوار معصم يد يتابع مستويات القلق لدى الفرد ويسجلها باستمرار، مما يعطي تاريخ طبي نفسي من القراءات الإحصائية الدقيقة، التي تمكن الأطباء من الاستفادة منها لاحقا.

 

حضر مراسم التتويج وتسليم الجوائز وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، بعدها قام بجولة سريعة على عدد من الفرق المشاركة، مطلعا على ابتكاراتهم وشروحاتهم حولها عن قرب، ومؤكداً أن ما تقوم به مسك الخيرية من ملتقيات مميزة ومحفزة، والأهم أنها مواكبة لتطلعات الجيل الجديد من جهة، وما يعيشه العالم من اقتصاد يعتمد على الابتكار والمعرفة من جهة أخرى. 

 

يشار إلى تحدي هاكاثون شهد تنافس في الأفكار وتنفيذ التطبيقات، ففي الوقت الذي فاز فيه ثلاث فرق بالمراكز الثلاث الأولى، لا تزال فرص التطوير والاستثمار مفتوحة أمام مشاريع أخرى برزت عبر تحدي هاكاثون مسك، حيث أبدى مستثمرون مختصون في التطبيقات الإلكترونية الذكية وفي المجال الصحي اهتمامهم وتطلعاتهم لشراء حقوق وتطوير عدد من المشاريع الابتكارية ضمن تحدي هاكاثون.

28 نوفمبر 2016 - 28 صفر 1438
06:00 PM
اخر تعديل
20 مايو 2017 - 24 شعبان 1438
02:27 PM

شاهد.. شباب المملكة يقدمون 32 ابتكاراً طبياً في تحدي "هاكاثون مسك"

احتياجات محلية بمعايير عالمية.. ووزير الصحة يكرم المبدعين

A A A
4
3,437

اختتمت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية" أمس بالرياض ساعات تحدي هاكاثون الأربع والثمانين بـابتكار 32 تطبيقا طبيا تسهم في إنقاذ الأرواح ومداواة آلام المرضى، بطرق إبداعية مختلفة، تراعي الاحتياجات السعودية المحلية، بمعايير عالمية.

 

وقد جرى تكريم الفرق الفائزة في تحدي هاكاثون مسك مساء أمس في الرياض، بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، والأمين العام لمؤسسة مسك الخيرية بدر العساكر.

 

وبعد تنافس شديد بين الفرق المتسابقة، توج بالهاكاثون ثلاث فرق، استحقوا ثلاث جوائز نقدية، الأول فريق "ليميت ليس" بجائزة قدرها 100 ألف دولار عن ابتكار تطبيق يعنى بالربط بين طالبي الدم ومحتاجيه، متجاوزا الطرق التقليدية المحلية المتعارف عليها، مع توفير قاعدة بيانات طبية محدثة باستمرار حول فصائل الدم المختلفة ونوع الاحتياج، كما يرتبط التطبيق بشركات سيارات لتوصيل المحتاج أو المتبرع لأقرب مشفى.

 

ويتكون فريق "ليميت ليس" من ثمانية أعضاء هم سلمان العريفي، منيرة الحسن، طارق سنقورة، ابراهيم خليف، مازن الركيني، أحمد عصام، فاتن بدر، وريهام العبيدان. 

 

فيما توج فريق "فالكون" بالمركز الثاني وبجائزة مقدارها 50 ألف دولار عن ابتكار روبوت منزلي يعتني بالمرضى الصغار وكبار السن تحديدا من حيث التذكير بمواعيد الأدوية وجرعاتها آليا، والتنبيه في حال تجاوز الموعد المحدد دون أخذ الدواء، في تواصل معلوماتي مباشر مع الطبيب المختص بالحالة لإعطاء تاريخ طبي مفصل حول سير تناول الأدوية من قبل المريض. 

 

أما المركز الثالث فكان من نصيب فريق "برين بالأنس" حيث حصل على جائزة نقدية مقدارها 35 ألف دولار عن ابتكار سوار معصم يد يتابع مستويات القلق لدى الفرد ويسجلها باستمرار، مما يعطي تاريخ طبي نفسي من القراءات الإحصائية الدقيقة، التي تمكن الأطباء من الاستفادة منها لاحقا.

 

حضر مراسم التتويج وتسليم الجوائز وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، بعدها قام بجولة سريعة على عدد من الفرق المشاركة، مطلعا على ابتكاراتهم وشروحاتهم حولها عن قرب، ومؤكداً أن ما تقوم به مسك الخيرية من ملتقيات مميزة ومحفزة، والأهم أنها مواكبة لتطلعات الجيل الجديد من جهة، وما يعيشه العالم من اقتصاد يعتمد على الابتكار والمعرفة من جهة أخرى. 

 

يشار إلى تحدي هاكاثون شهد تنافس في الأفكار وتنفيذ التطبيقات، ففي الوقت الذي فاز فيه ثلاث فرق بالمراكز الثلاث الأولى، لا تزال فرص التطوير والاستثمار مفتوحة أمام مشاريع أخرى برزت عبر تحدي هاكاثون مسك، حيث أبدى مستثمرون مختصون في التطبيقات الإلكترونية الذكية وفي المجال الصحي اهتمامهم وتطلعاتهم لشراء حقوق وتطوير عدد من المشاريع الابتكارية ضمن تحدي هاكاثون.