شاهد.. عراقيون يمزقون لافتة تحمل اسم الخميني في البصرة

بعد تسمية شارع في البصرة باسم الخميني

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتمزيق لافتة حملت اسم "الخميني" المرشد السابق للثورة في إيران، كانت عنوانًا لشارع وسط البصرة جنوب العراق.
 
وقال النشطاء: "إنَّ عراقيين لم يتم التعرف عليهم مزقوا لافتة الشارع التي تحمل اسم "الخميني"، وقد كان يطلق على الشارع في السابق اسم "الزهراء".
 
يُشار إلى أنَّ تسمية الشارع تمت منذ 7 أشهر، وأثارت جدلاً في المحافظة، ففيما اعتبرها بعضهم أمرًا مهينًا، خصوصًا أنَّ في كل بيت في الجنوب العراقي قتيلاً من ضحايا الحرب الإيرانية العراقية، ولا يحظى الوجود الإيراني بأي قبول في العراق، وكانت قد خرجت مظاهرات عارمة تطالب بإخراج إيران من العراق وتنفيذ إصلاحات شاملة.
 
 

اعلان
شاهد.. عراقيون يمزقون لافتة تحمل اسم الخميني في البصرة
سبق

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتمزيق لافتة حملت اسم "الخميني" المرشد السابق للثورة في إيران، كانت عنوانًا لشارع وسط البصرة جنوب العراق.
 
وقال النشطاء: "إنَّ عراقيين لم يتم التعرف عليهم مزقوا لافتة الشارع التي تحمل اسم "الخميني"، وقد كان يطلق على الشارع في السابق اسم "الزهراء".
 
يُشار إلى أنَّ تسمية الشارع تمت منذ 7 أشهر، وأثارت جدلاً في المحافظة، ففيما اعتبرها بعضهم أمرًا مهينًا، خصوصًا أنَّ في كل بيت في الجنوب العراقي قتيلاً من ضحايا الحرب الإيرانية العراقية، ولا يحظى الوجود الإيراني بأي قبول في العراق، وكانت قد خرجت مظاهرات عارمة تطالب بإخراج إيران من العراق وتنفيذ إصلاحات شاملة.
 
 

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
01:06 AM

شاهد.. عراقيون يمزقون لافتة تحمل اسم الخميني في البصرة

بعد تسمية شارع في البصرة باسم الخميني

A A A
40
43,968

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتمزيق لافتة حملت اسم "الخميني" المرشد السابق للثورة في إيران، كانت عنوانًا لشارع وسط البصرة جنوب العراق.
 
وقال النشطاء: "إنَّ عراقيين لم يتم التعرف عليهم مزقوا لافتة الشارع التي تحمل اسم "الخميني"، وقد كان يطلق على الشارع في السابق اسم "الزهراء".
 
يُشار إلى أنَّ تسمية الشارع تمت منذ 7 أشهر، وأثارت جدلاً في المحافظة، ففيما اعتبرها بعضهم أمرًا مهينًا، خصوصًا أنَّ في كل بيت في الجنوب العراقي قتيلاً من ضحايا الحرب الإيرانية العراقية، ولا يحظى الوجود الإيراني بأي قبول في العراق، وكانت قد خرجت مظاهرات عارمة تطالب بإخراج إيران من العراق وتنفيذ إصلاحات شاملة.