شبكة الموارد السعودية تطلق سلسلة من الورش التدريبية لـ13 جامعة

 حققت شبكة الموارد السعودية "شمس"، انطلاقة نوعية خلال الفترة الأخيرة في مختلف أنحاء المملكة من خلال لقاءات ودورات تعريفية وورش؛ للتعريف بالشبكة ومنصتها وأهدافها في الجامعات وإدارات التعليم المختلفة، التي أبدت تفاعلاً متزايداً مع المنصة.

 

وكشف مدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد الدكتور عبدالله بن محمد المقرن، عن إطلاق سلسلة من الورش التدريبية لـ13 جامعة سعودية من الجامعات ذات العضوية بالمنصة؛ فضلاً عن 45 إدارة تعليمية في كافة مناطق المملكة، وعدد من وكالات التعليم، بمشاركة 95 مؤسسة تعليمية ساهمت في إثراء المحتوى التعليمي في "شمس"؛ مشيراً إلى احتواء المنصة حالياً على 20 ألف مورد تعليمي.

 

ولفت "المقرن" إلى أن الورش التدريبية واللقاءات التعريفية التي تم خلالها تدريب وتأهيل أعضاء هيئة تدريس ومدربين ومدربات وعدد من المشرفين التربويين في إدارات التعليم، تَضَمّنت عرضاً مفصلاً عن "منصة شمس" والتعريف بها، وأهم أهدافها، إضافة للتعريف بالموارد التعليمية.

وإضافة إلى ذلك، شهدت تلك الورش والدورات التعريفَ بنوعية الرخص الممنوحة للحماية الفكرية، وجائزة التميز للتعلم الإلكتروني، وآلية المنصة في التدريب والتحفيز، والبرامج التدريبية المصاحبة للمبادرة، وسحابة شمس، وضمان الجودة في اختيار الموارد التعليمية.

 

وتعتبر "منصة شمس" عبارة عن منصة إلكترونية يمكن من خلالها تبادل الموارد التعليمية المفتوحة، والبحث عنها بيسر وسهولة، والإضافة لها، مع توصيف كل مورد وتصنيفه، وهي مبادرة من المركز الوطني، تُواكب الرؤية الطموحة 2030 والتحول الوطني 2020؛ من خلال إثراء المحتوى التعليمي الرقمي، وجعله مفتوحاً ويسيراً للشراكة، والمساهمة في توفير المزيد من الفرص التعليمية للمستفيدين.

 

وتهدف "شمس" إلى تعزيز التعاون في مجال تصميم وتطوير وضمان جودة الموارد التعليمية المفتوحة والمنتجات والعمليات المتميزة؛ من خلال التقييم الذاتي، إضافة إلى المساهمة في جودة التعليم المستمر والتعاون في تطوير الخدمات الإبداعية للمحتوى الرقمي، والممارسات التعليمة في الإطار التربوي، كما تهدف شمس إلى تشجيع الباحثين على إجراء دراسات، وطرح مقترحات لتحسين منظومة الموارد التعليمية المفتوحة.

اعلان
شبكة الموارد السعودية تطلق سلسلة من الورش التدريبية لـ13 جامعة
سبق

 حققت شبكة الموارد السعودية "شمس"، انطلاقة نوعية خلال الفترة الأخيرة في مختلف أنحاء المملكة من خلال لقاءات ودورات تعريفية وورش؛ للتعريف بالشبكة ومنصتها وأهدافها في الجامعات وإدارات التعليم المختلفة، التي أبدت تفاعلاً متزايداً مع المنصة.

 

وكشف مدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد الدكتور عبدالله بن محمد المقرن، عن إطلاق سلسلة من الورش التدريبية لـ13 جامعة سعودية من الجامعات ذات العضوية بالمنصة؛ فضلاً عن 45 إدارة تعليمية في كافة مناطق المملكة، وعدد من وكالات التعليم، بمشاركة 95 مؤسسة تعليمية ساهمت في إثراء المحتوى التعليمي في "شمس"؛ مشيراً إلى احتواء المنصة حالياً على 20 ألف مورد تعليمي.

 

ولفت "المقرن" إلى أن الورش التدريبية واللقاءات التعريفية التي تم خلالها تدريب وتأهيل أعضاء هيئة تدريس ومدربين ومدربات وعدد من المشرفين التربويين في إدارات التعليم، تَضَمّنت عرضاً مفصلاً عن "منصة شمس" والتعريف بها، وأهم أهدافها، إضافة للتعريف بالموارد التعليمية.

وإضافة إلى ذلك، شهدت تلك الورش والدورات التعريفَ بنوعية الرخص الممنوحة للحماية الفكرية، وجائزة التميز للتعلم الإلكتروني، وآلية المنصة في التدريب والتحفيز، والبرامج التدريبية المصاحبة للمبادرة، وسحابة شمس، وضمان الجودة في اختيار الموارد التعليمية.

 

وتعتبر "منصة شمس" عبارة عن منصة إلكترونية يمكن من خلالها تبادل الموارد التعليمية المفتوحة، والبحث عنها بيسر وسهولة، والإضافة لها، مع توصيف كل مورد وتصنيفه، وهي مبادرة من المركز الوطني، تُواكب الرؤية الطموحة 2030 والتحول الوطني 2020؛ من خلال إثراء المحتوى التعليمي الرقمي، وجعله مفتوحاً ويسيراً للشراكة، والمساهمة في توفير المزيد من الفرص التعليمية للمستفيدين.

 

وتهدف "شمس" إلى تعزيز التعاون في مجال تصميم وتطوير وضمان جودة الموارد التعليمية المفتوحة والمنتجات والعمليات المتميزة؛ من خلال التقييم الذاتي، إضافة إلى المساهمة في جودة التعليم المستمر والتعاون في تطوير الخدمات الإبداعية للمحتوى الرقمي، والممارسات التعليمة في الإطار التربوي، كما تهدف شمس إلى تشجيع الباحثين على إجراء دراسات، وطرح مقترحات لتحسين منظومة الموارد التعليمية المفتوحة.

30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
01:32 PM

شبكة الموارد السعودية تطلق سلسلة من الورش التدريبية لـ13 جامعة

A A A
0
347

 حققت شبكة الموارد السعودية "شمس"، انطلاقة نوعية خلال الفترة الأخيرة في مختلف أنحاء المملكة من خلال لقاءات ودورات تعريفية وورش؛ للتعريف بالشبكة ومنصتها وأهدافها في الجامعات وإدارات التعليم المختلفة، التي أبدت تفاعلاً متزايداً مع المنصة.

 

وكشف مدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد الدكتور عبدالله بن محمد المقرن، عن إطلاق سلسلة من الورش التدريبية لـ13 جامعة سعودية من الجامعات ذات العضوية بالمنصة؛ فضلاً عن 45 إدارة تعليمية في كافة مناطق المملكة، وعدد من وكالات التعليم، بمشاركة 95 مؤسسة تعليمية ساهمت في إثراء المحتوى التعليمي في "شمس"؛ مشيراً إلى احتواء المنصة حالياً على 20 ألف مورد تعليمي.

 

ولفت "المقرن" إلى أن الورش التدريبية واللقاءات التعريفية التي تم خلالها تدريب وتأهيل أعضاء هيئة تدريس ومدربين ومدربات وعدد من المشرفين التربويين في إدارات التعليم، تَضَمّنت عرضاً مفصلاً عن "منصة شمس" والتعريف بها، وأهم أهدافها، إضافة للتعريف بالموارد التعليمية.

وإضافة إلى ذلك، شهدت تلك الورش والدورات التعريفَ بنوعية الرخص الممنوحة للحماية الفكرية، وجائزة التميز للتعلم الإلكتروني، وآلية المنصة في التدريب والتحفيز، والبرامج التدريبية المصاحبة للمبادرة، وسحابة شمس، وضمان الجودة في اختيار الموارد التعليمية.

 

وتعتبر "منصة شمس" عبارة عن منصة إلكترونية يمكن من خلالها تبادل الموارد التعليمية المفتوحة، والبحث عنها بيسر وسهولة، والإضافة لها، مع توصيف كل مورد وتصنيفه، وهي مبادرة من المركز الوطني، تُواكب الرؤية الطموحة 2030 والتحول الوطني 2020؛ من خلال إثراء المحتوى التعليمي الرقمي، وجعله مفتوحاً ويسيراً للشراكة، والمساهمة في توفير المزيد من الفرص التعليمية للمستفيدين.

 

وتهدف "شمس" إلى تعزيز التعاون في مجال تصميم وتطوير وضمان جودة الموارد التعليمية المفتوحة والمنتجات والعمليات المتميزة؛ من خلال التقييم الذاتي، إضافة إلى المساهمة في جودة التعليم المستمر والتعاون في تطوير الخدمات الإبداعية للمحتوى الرقمي، والممارسات التعليمة في الإطار التربوي، كما تهدف شمس إلى تشجيع الباحثين على إجراء دراسات، وطرح مقترحات لتحسين منظومة الموارد التعليمية المفتوحة.