شراكة في العمل الخيري  بين "بر الشرقية" ومؤسسة الوهيبي

تستهدف تدريب وتأهيل  أبناء الأسر المحتاجة والأيتام

وقعت جمعية البر بالمنطقة الشرقية ومجموعة مؤسسات الوهيبي للاستثمار مساء الأحد الماضي، اتفاقية شراكة في مجال التدريب والعمل، تشارك بموجبه المؤسسة في دعم برنامج العمل التطوعي وتهيئة الشباب والشابات لسوق العمل.


وقد وقع الاتفاقية نيابة عن الجمعية أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبدالعزيز العفيصان فيما وقعها عن المجموعة سعد بن إبراهيم الوهيبي رئيس مجلس الإدارة وذلك في المقر الرئيس للجمعية بمدينة الدمام.


 وتستهدف الاتفاقية أبناء الأسر المحتاجة والأيتام وإلحاقهم ببرامج التدريب والتأهيل التي ينفذها الطرفان وفق الشروط التي يجري العمل بها في سائر الاتفاقيات التي يعقدها مع المؤسسات والشركات ضمن المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص تجاه مؤسسات العمل الخيري، وتسري مدة هذه الاتفاقية لمدة ثلاث سنوات قابلة للتمديد بموافقة الطرفين.
 
وعبّر أمين عام بر الشرقية عن شكره لمبادرة المجموعة للتعاون مع الجمعية في تنفيذ هذا البرنامج الذي يجيء ضمن توجه الجمعية واستراتيجيتها الجديدة التي تم إنجازها بناء على توجيهات الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز (حفظه الله) أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة الجمعية موضحًا أن هذه الاستراتيجية تؤكد التحول إلى التنمية الاجتماعية للفئات المحتاجة بديلاً عن المساعدات الرعوية المباشرة سعيًا لتأهيل أبناء وبنات هذه الأسر وتأهيلهم لسوق العمل وإلحاقهم بالوظائف المتاحة لدى مؤسسات وشركات القطاع الخاص.


 ودعا العفيصان بهذه المناسبة إلى تحمل سائر مؤسسات وشركات هذا القطاع لمسؤوليتها الاجتماعية والوطنية وإلى التعاون مع مؤسسات العمل الخيري وفي مقدمتها الجمعية لتنفيذ برامج التدريب والتأهيل والتوظيف ودعم التحول نحو التنمية بديلاً للمساعدات مما ينسجم  مع رؤية خادم الحرمين الشريفين وولي العهد وولي ولي العهد أيدهم الله للمملكة 2030.
 
 
 
من جانب آخر أعرب الوهيبي عن سروره بتوقيع هذه الاتفاقية التي يعدها وفاءً بحق الانتماء لهذا الوطن ومبادرة تهدف إلى الأخذ بيد شريحة من أبنائه ليكونوا عاملين منتجين، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في بناء الوطن وخدمته، داعيًا الشباب إلى الاستفادة من هذه الفرصة خدمةً لأنفسهم وأسرهم ومجتمعهم.
 

اعلان
شراكة في العمل الخيري  بين "بر الشرقية" ومؤسسة الوهيبي
سبق

وقعت جمعية البر بالمنطقة الشرقية ومجموعة مؤسسات الوهيبي للاستثمار مساء الأحد الماضي، اتفاقية شراكة في مجال التدريب والعمل، تشارك بموجبه المؤسسة في دعم برنامج العمل التطوعي وتهيئة الشباب والشابات لسوق العمل.


وقد وقع الاتفاقية نيابة عن الجمعية أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبدالعزيز العفيصان فيما وقعها عن المجموعة سعد بن إبراهيم الوهيبي رئيس مجلس الإدارة وذلك في المقر الرئيس للجمعية بمدينة الدمام.


 وتستهدف الاتفاقية أبناء الأسر المحتاجة والأيتام وإلحاقهم ببرامج التدريب والتأهيل التي ينفذها الطرفان وفق الشروط التي يجري العمل بها في سائر الاتفاقيات التي يعقدها مع المؤسسات والشركات ضمن المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص تجاه مؤسسات العمل الخيري، وتسري مدة هذه الاتفاقية لمدة ثلاث سنوات قابلة للتمديد بموافقة الطرفين.
 
وعبّر أمين عام بر الشرقية عن شكره لمبادرة المجموعة للتعاون مع الجمعية في تنفيذ هذا البرنامج الذي يجيء ضمن توجه الجمعية واستراتيجيتها الجديدة التي تم إنجازها بناء على توجيهات الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز (حفظه الله) أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة الجمعية موضحًا أن هذه الاستراتيجية تؤكد التحول إلى التنمية الاجتماعية للفئات المحتاجة بديلاً عن المساعدات الرعوية المباشرة سعيًا لتأهيل أبناء وبنات هذه الأسر وتأهيلهم لسوق العمل وإلحاقهم بالوظائف المتاحة لدى مؤسسات وشركات القطاع الخاص.


 ودعا العفيصان بهذه المناسبة إلى تحمل سائر مؤسسات وشركات هذا القطاع لمسؤوليتها الاجتماعية والوطنية وإلى التعاون مع مؤسسات العمل الخيري وفي مقدمتها الجمعية لتنفيذ برامج التدريب والتأهيل والتوظيف ودعم التحول نحو التنمية بديلاً للمساعدات مما ينسجم  مع رؤية خادم الحرمين الشريفين وولي العهد وولي ولي العهد أيدهم الله للمملكة 2030.
 
 
 
من جانب آخر أعرب الوهيبي عن سروره بتوقيع هذه الاتفاقية التي يعدها وفاءً بحق الانتماء لهذا الوطن ومبادرة تهدف إلى الأخذ بيد شريحة من أبنائه ليكونوا عاملين منتجين، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في بناء الوطن وخدمته، داعيًا الشباب إلى الاستفادة من هذه الفرصة خدمةً لأنفسهم وأسرهم ومجتمعهم.
 

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
12:57 AM

تستهدف تدريب وتأهيل  أبناء الأسر المحتاجة والأيتام

شراكة في العمل الخيري  بين "بر الشرقية" ومؤسسة الوهيبي

A A A
0
1,413

وقعت جمعية البر بالمنطقة الشرقية ومجموعة مؤسسات الوهيبي للاستثمار مساء الأحد الماضي، اتفاقية شراكة في مجال التدريب والعمل، تشارك بموجبه المؤسسة في دعم برنامج العمل التطوعي وتهيئة الشباب والشابات لسوق العمل.


وقد وقع الاتفاقية نيابة عن الجمعية أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير بن عبدالعزيز العفيصان فيما وقعها عن المجموعة سعد بن إبراهيم الوهيبي رئيس مجلس الإدارة وذلك في المقر الرئيس للجمعية بمدينة الدمام.


 وتستهدف الاتفاقية أبناء الأسر المحتاجة والأيتام وإلحاقهم ببرامج التدريب والتأهيل التي ينفذها الطرفان وفق الشروط التي يجري العمل بها في سائر الاتفاقيات التي يعقدها مع المؤسسات والشركات ضمن المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص تجاه مؤسسات العمل الخيري، وتسري مدة هذه الاتفاقية لمدة ثلاث سنوات قابلة للتمديد بموافقة الطرفين.
 
وعبّر أمين عام بر الشرقية عن شكره لمبادرة المجموعة للتعاون مع الجمعية في تنفيذ هذا البرنامج الذي يجيء ضمن توجه الجمعية واستراتيجيتها الجديدة التي تم إنجازها بناء على توجيهات الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز (حفظه الله) أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة الجمعية موضحًا أن هذه الاستراتيجية تؤكد التحول إلى التنمية الاجتماعية للفئات المحتاجة بديلاً عن المساعدات الرعوية المباشرة سعيًا لتأهيل أبناء وبنات هذه الأسر وتأهيلهم لسوق العمل وإلحاقهم بالوظائف المتاحة لدى مؤسسات وشركات القطاع الخاص.


 ودعا العفيصان بهذه المناسبة إلى تحمل سائر مؤسسات وشركات هذا القطاع لمسؤوليتها الاجتماعية والوطنية وإلى التعاون مع مؤسسات العمل الخيري وفي مقدمتها الجمعية لتنفيذ برامج التدريب والتأهيل والتوظيف ودعم التحول نحو التنمية بديلاً للمساعدات مما ينسجم  مع رؤية خادم الحرمين الشريفين وولي العهد وولي ولي العهد أيدهم الله للمملكة 2030.
 
 
 
من جانب آخر أعرب الوهيبي عن سروره بتوقيع هذه الاتفاقية التي يعدها وفاءً بحق الانتماء لهذا الوطن ومبادرة تهدف إلى الأخذ بيد شريحة من أبنائه ليكونوا عاملين منتجين، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في بناء الوطن وخدمته، داعيًا الشباب إلى الاستفادة من هذه الفرصة خدمةً لأنفسهم وأسرهم ومجتمعهم.