شركة أمريكية تشجع موظفيها على النوم بمكافأة 300 دولار سنويًا

يجلب النوم الجيد للعاملين في شركة "اتنا" للتأمين الأمريكية منافع مادية قد تصل إلى 300 دولار سنويًا.

 

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يساور الشركة مخاوف بشأن تأثير الحرمان من النوم على أداء موظفيها، ولذا تشجع العاملين على الاشتراك في برنامج يمنحهم مكافأة في حال النوم لسبع ساعات على الأقل في الليلة الواحدة.

 

ويمكن للموظفين المشتركين في هذا النظام الحصول على 25 دولارًا لكل 20 ليلة ينامون فيها سبع ساعات أو أكثر، بما لا يزيد على 300 دولار كل 12 شهرًا.

 

وأدخلت الشركة هذا النظام عام 2009، وشارك فيه العام الماضي نحو 12 ألف شخص من إجمالي 25 ألف موظف بالشركة، مقارنة بعشرة آلاف شخص عام 2014.

 

ويمكن للموظفين تسجيل نومهم آليًا باستخدام سوار حول المعصم يتصل بأجهزة الكمبيوتر في الشركة، أو يسجلون يدويًا عدد ساعات النوم كل ليلة، وتثق الشركة في بياناتهم.
وتقول كاي موني، نائبة رئيس شركة "اتنا" لاستحقاقات الموظفين، إن نظام النوم يمثل "أحد السلوكيات الصحية المختلفة التي نريد من موظفينا أن يتحلوا بها".
ويحصل العاملون بالشركة على حوافز مالية إضافية في حال ممارسة الرياضة.

 

ويأتي التزام "اتنا" بضمان حصول موظفيها على قسط كافٍ من النوم في الوقت الذي يحذر فيه عددٌ من الدراسات من أن عدم النوم لفترة كافية يمكن أن يؤثر بشكل كبير على القدرة على العمل.

 

في الولايات المتحدة وحدها، يفقد العامل في المتوسط 11.3 يوم عمل أو 2280 دولارًا من الإنتاجية كل عام بسبب الحرمان من النوم، وفقًا لتقرير صادر عن الأكاديمية الأمريكية لطب النوم عام 2011.

 

ويشير التقرير إلى أن هذا يؤدي إلى خسارة الاقتصاد الأمريكي 63.2 مليار دولار سنويًا.

اعلان
شركة أمريكية تشجع موظفيها على النوم بمكافأة 300 دولار سنويًا
سبق

يجلب النوم الجيد للعاملين في شركة "اتنا" للتأمين الأمريكية منافع مادية قد تصل إلى 300 دولار سنويًا.

 

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يساور الشركة مخاوف بشأن تأثير الحرمان من النوم على أداء موظفيها، ولذا تشجع العاملين على الاشتراك في برنامج يمنحهم مكافأة في حال النوم لسبع ساعات على الأقل في الليلة الواحدة.

 

ويمكن للموظفين المشتركين في هذا النظام الحصول على 25 دولارًا لكل 20 ليلة ينامون فيها سبع ساعات أو أكثر، بما لا يزيد على 300 دولار كل 12 شهرًا.

 

وأدخلت الشركة هذا النظام عام 2009، وشارك فيه العام الماضي نحو 12 ألف شخص من إجمالي 25 ألف موظف بالشركة، مقارنة بعشرة آلاف شخص عام 2014.

 

ويمكن للموظفين تسجيل نومهم آليًا باستخدام سوار حول المعصم يتصل بأجهزة الكمبيوتر في الشركة، أو يسجلون يدويًا عدد ساعات النوم كل ليلة، وتثق الشركة في بياناتهم.
وتقول كاي موني، نائبة رئيس شركة "اتنا" لاستحقاقات الموظفين، إن نظام النوم يمثل "أحد السلوكيات الصحية المختلفة التي نريد من موظفينا أن يتحلوا بها".
ويحصل العاملون بالشركة على حوافز مالية إضافية في حال ممارسة الرياضة.

 

ويأتي التزام "اتنا" بضمان حصول موظفيها على قسط كافٍ من النوم في الوقت الذي يحذر فيه عددٌ من الدراسات من أن عدم النوم لفترة كافية يمكن أن يؤثر بشكل كبير على القدرة على العمل.

 

في الولايات المتحدة وحدها، يفقد العامل في المتوسط 11.3 يوم عمل أو 2280 دولارًا من الإنتاجية كل عام بسبب الحرمان من النوم، وفقًا لتقرير صادر عن الأكاديمية الأمريكية لطب النوم عام 2011.

 

ويشير التقرير إلى أن هذا يؤدي إلى خسارة الاقتصاد الأمريكي 63.2 مليار دولار سنويًا.

30 يونيو 2016 - 25 رمضان 1437
10:40 PM

شركة أمريكية تشجع موظفيها على النوم بمكافأة 300 دولار سنويًا

A A A
7
16,648

يجلب النوم الجيد للعاملين في شركة "اتنا" للتأمين الأمريكية منافع مادية قد تصل إلى 300 دولار سنويًا.

 

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، يساور الشركة مخاوف بشأن تأثير الحرمان من النوم على أداء موظفيها، ولذا تشجع العاملين على الاشتراك في برنامج يمنحهم مكافأة في حال النوم لسبع ساعات على الأقل في الليلة الواحدة.

 

ويمكن للموظفين المشتركين في هذا النظام الحصول على 25 دولارًا لكل 20 ليلة ينامون فيها سبع ساعات أو أكثر، بما لا يزيد على 300 دولار كل 12 شهرًا.

 

وأدخلت الشركة هذا النظام عام 2009، وشارك فيه العام الماضي نحو 12 ألف شخص من إجمالي 25 ألف موظف بالشركة، مقارنة بعشرة آلاف شخص عام 2014.

 

ويمكن للموظفين تسجيل نومهم آليًا باستخدام سوار حول المعصم يتصل بأجهزة الكمبيوتر في الشركة، أو يسجلون يدويًا عدد ساعات النوم كل ليلة، وتثق الشركة في بياناتهم.
وتقول كاي موني، نائبة رئيس شركة "اتنا" لاستحقاقات الموظفين، إن نظام النوم يمثل "أحد السلوكيات الصحية المختلفة التي نريد من موظفينا أن يتحلوا بها".
ويحصل العاملون بالشركة على حوافز مالية إضافية في حال ممارسة الرياضة.

 

ويأتي التزام "اتنا" بضمان حصول موظفيها على قسط كافٍ من النوم في الوقت الذي يحذر فيه عددٌ من الدراسات من أن عدم النوم لفترة كافية يمكن أن يؤثر بشكل كبير على القدرة على العمل.

 

في الولايات المتحدة وحدها، يفقد العامل في المتوسط 11.3 يوم عمل أو 2280 دولارًا من الإنتاجية كل عام بسبب الحرمان من النوم، وفقًا لتقرير صادر عن الأكاديمية الأمريكية لطب النوم عام 2011.

 

ويشير التقرير إلى أن هذا يؤدي إلى خسارة الاقتصاد الأمريكي 63.2 مليار دولار سنويًا.