20 صحافياً برازيلياً ضمن قتلى الطائرة المنكوبة.. وبوليفيا: الشركة مخالفة

 لقي 20 صحافياً رياضياً برازيلياً مصرعهم أول أمس، في حادث تحطم طائرة في كولومبيا كانت تقل أيضاً أعضاء فريق (تشابيكوينسي) البرازيلي للمشاركة في نهائي كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم، حسب ما أفادت به الوسائل الإعلامية التي يعملون فيها.

وقالت شبكة "فوكس سبورت لاتين أميركا" التي تمتلك حقوق النقل الحصرية لهذه البطولة، إن ستة من موظفيها قُتلوا في الحادث، من بينهم المعلق الإذاعي الشهير واللاعب الدولي السابق ماريو سيرجيو.

 أما مجموعة "غلوبو" البرازيلية للإعلام المرئي والمسموع فأعلنت من جهتها عن مقتل أربعة من صحافييها في الحادث ومقتل أربعة آخرين يعملون في قناة "آر بي إس" التابعة لها، كما قُتل في الحادث ستة صحافيين يراسلون محطات إذاعية محلية في تشابينكو معقل فريق تشابينكوينسي في ولاية سانتا كاترينا (جنوب).

وكانت الطائرة وهي من طراز بريتيش إيروسبيس 146 تابعة لشركة "لاميا" البوليفية، قد تحطمت ليل الاثنين في منطقة إل غوردو الجبلية في دائرة لا اونيون على بعد نحو 50 كلم من ميديين (شمال غرب) ثاني كبرى مدن كولومبيا، وقبل خمس دقائق على هبوطها في مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو.

وأعلنت السلطات الكولومبية أمس الثلاثاء، أن عمليات البحث والإنقاذ أتاحت العثور على 71 ضحية وستة ناجين.

وفي سياق موازٍ، قالت وزارة العمل البوليفية إن شركة الطيران البوليفية "لاميا" التي تحطمت طائرتها الوحيدة في جبال كولومبيا وعلى متنها 77 شخصاً بينهم فريق كرة قدم برازيلي، تعمل بما يخالف قوانين العمل البوليفية.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي لها اليوم، أن "لاميا" ليست مسجلة في سجل أصحاب العمل الإجباري"، ومن ثم يبدو أنها تنتهك القانون، رغم أن لديها رخصة عمل سارية المفعول.

ويقع مقر "لاميا كوربوريشن إس آر إل" في سانتا كروز دي لا سييرا، في بوليفيا منذ يناير 2016، وتم تسجيلها كخدمة للطيران العارض، بحسب هيئة الطيران المدني البوليفية.

اعلان
20 صحافياً برازيلياً ضمن قتلى الطائرة المنكوبة.. وبوليفيا: الشركة مخالفة
سبق

 لقي 20 صحافياً رياضياً برازيلياً مصرعهم أول أمس، في حادث تحطم طائرة في كولومبيا كانت تقل أيضاً أعضاء فريق (تشابيكوينسي) البرازيلي للمشاركة في نهائي كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم، حسب ما أفادت به الوسائل الإعلامية التي يعملون فيها.

وقالت شبكة "فوكس سبورت لاتين أميركا" التي تمتلك حقوق النقل الحصرية لهذه البطولة، إن ستة من موظفيها قُتلوا في الحادث، من بينهم المعلق الإذاعي الشهير واللاعب الدولي السابق ماريو سيرجيو.

 أما مجموعة "غلوبو" البرازيلية للإعلام المرئي والمسموع فأعلنت من جهتها عن مقتل أربعة من صحافييها في الحادث ومقتل أربعة آخرين يعملون في قناة "آر بي إس" التابعة لها، كما قُتل في الحادث ستة صحافيين يراسلون محطات إذاعية محلية في تشابينكو معقل فريق تشابينكوينسي في ولاية سانتا كاترينا (جنوب).

وكانت الطائرة وهي من طراز بريتيش إيروسبيس 146 تابعة لشركة "لاميا" البوليفية، قد تحطمت ليل الاثنين في منطقة إل غوردو الجبلية في دائرة لا اونيون على بعد نحو 50 كلم من ميديين (شمال غرب) ثاني كبرى مدن كولومبيا، وقبل خمس دقائق على هبوطها في مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو.

وأعلنت السلطات الكولومبية أمس الثلاثاء، أن عمليات البحث والإنقاذ أتاحت العثور على 71 ضحية وستة ناجين.

وفي سياق موازٍ، قالت وزارة العمل البوليفية إن شركة الطيران البوليفية "لاميا" التي تحطمت طائرتها الوحيدة في جبال كولومبيا وعلى متنها 77 شخصاً بينهم فريق كرة قدم برازيلي، تعمل بما يخالف قوانين العمل البوليفية.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي لها اليوم، أن "لاميا" ليست مسجلة في سجل أصحاب العمل الإجباري"، ومن ثم يبدو أنها تنتهك القانون، رغم أن لديها رخصة عمل سارية المفعول.

ويقع مقر "لاميا كوربوريشن إس آر إل" في سانتا كروز دي لا سييرا، في بوليفيا منذ يناير 2016، وتم تسجيلها كخدمة للطيران العارض، بحسب هيئة الطيران المدني البوليفية.

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
09:07 AM

20 صحافياً برازيلياً ضمن قتلى الطائرة المنكوبة.. وبوليفيا: الشركة مخالفة

A A A
0
14,385

 لقي 20 صحافياً رياضياً برازيلياً مصرعهم أول أمس، في حادث تحطم طائرة في كولومبيا كانت تقل أيضاً أعضاء فريق (تشابيكوينسي) البرازيلي للمشاركة في نهائي كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم، حسب ما أفادت به الوسائل الإعلامية التي يعملون فيها.

وقالت شبكة "فوكس سبورت لاتين أميركا" التي تمتلك حقوق النقل الحصرية لهذه البطولة، إن ستة من موظفيها قُتلوا في الحادث، من بينهم المعلق الإذاعي الشهير واللاعب الدولي السابق ماريو سيرجيو.

 أما مجموعة "غلوبو" البرازيلية للإعلام المرئي والمسموع فأعلنت من جهتها عن مقتل أربعة من صحافييها في الحادث ومقتل أربعة آخرين يعملون في قناة "آر بي إس" التابعة لها، كما قُتل في الحادث ستة صحافيين يراسلون محطات إذاعية محلية في تشابينكو معقل فريق تشابينكوينسي في ولاية سانتا كاترينا (جنوب).

وكانت الطائرة وهي من طراز بريتيش إيروسبيس 146 تابعة لشركة "لاميا" البوليفية، قد تحطمت ليل الاثنين في منطقة إل غوردو الجبلية في دائرة لا اونيون على بعد نحو 50 كلم من ميديين (شمال غرب) ثاني كبرى مدن كولومبيا، وقبل خمس دقائق على هبوطها في مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو.

وأعلنت السلطات الكولومبية أمس الثلاثاء، أن عمليات البحث والإنقاذ أتاحت العثور على 71 ضحية وستة ناجين.

وفي سياق موازٍ، قالت وزارة العمل البوليفية إن شركة الطيران البوليفية "لاميا" التي تحطمت طائرتها الوحيدة في جبال كولومبيا وعلى متنها 77 شخصاً بينهم فريق كرة قدم برازيلي، تعمل بما يخالف قوانين العمل البوليفية.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي لها اليوم، أن "لاميا" ليست مسجلة في سجل أصحاب العمل الإجباري"، ومن ثم يبدو أنها تنتهك القانون، رغم أن لديها رخصة عمل سارية المفعول.

ويقع مقر "لاميا كوربوريشن إس آر إل" في سانتا كروز دي لا سييرا، في بوليفيا منذ يناير 2016، وتم تسجيلها كخدمة للطيران العارض، بحسب هيئة الطيران المدني البوليفية.