"صحة المدينة" تكثّف استعدادها لمواجهة الإجهاد الحراري بين الحجاج

استقطاب كفاءات طبية من المناطق كافة وتوفير الأدوية والمستلزمات

كثّفت مديرية الشؤون الصحية في المدينة المنوّرة استعداداتها للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس بين حجاج بيت الله الحرام، عبر إنشاء مركز لضربات الشمس والإجهاد الحراري بجوار مركز صحي الصافية مسانداً لمركز ضربات الشمس الواقع بجوار مستشفى الأنصار.

 

وعملت "صحة المدينة" على التنسيق مع الرئاسة العامة لشئون الحرمين؛ للاستفادة من شاشات العرض في ساحة الحرم وفي المنطقة المركزية بهدف عرض برامج توعوية صحية لأساسيات مكافحة العدوى وطرق الوقاية من الاجهاد الحراري وضربات الشمس.

 

ودعمت الوزارة المديرية الصحية في المنطقة بـ 25 سيارة إسعاف مع المُسعفين للعمل خلال موسم حج هذا العام, إضافة إلى إنشاء عيادة للفرز لمركز صحي باب جبريل ومركز صحي الصافية ومركز باب المجيدي تتضمّن مساراً للحالات المشتبه فيها ومساراً آخر للحالات الطارئة وغير المعدية.

 

وتمّ استقطاب كفاءات طبية وصحية من شتى مناطق المملكة كقوى عاملة داعمة, كما تمّ التنسيق مع الإمداد بالمناطق لتزويد منطقة المدينة بالأدوية والمستلزمات الطبية المتوافرة لديهم بكميات كافية.

 

واستحدثت الوزارة مركزين بميقات ذي الحليفة وذلك لمناظرة الحجاج المغادرين إلى مكة المكرّمة لأداء فريضة الحج وتقديم العلاج لهم, إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية حول الاشتراطات الصحية الواجب توافرها للقادمين لأداء مناسك الحج والتأكّد من حملهم الشهادات الصحية التي تثبت تطعيمهم في بلدانهم.

 

يُشار إلى أنه تمّ استحداث وحدة عمل تطوعي لخدمة حجاج بيت الله الحرام مع توزيع الكادر الطبي والتمريضي للإسهام في خدمة ضيوف الرحمن.

اعلان
"صحة المدينة" تكثّف استعدادها لمواجهة الإجهاد الحراري بين الحجاج
سبق

كثّفت مديرية الشؤون الصحية في المدينة المنوّرة استعداداتها للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس بين حجاج بيت الله الحرام، عبر إنشاء مركز لضربات الشمس والإجهاد الحراري بجوار مركز صحي الصافية مسانداً لمركز ضربات الشمس الواقع بجوار مستشفى الأنصار.

 

وعملت "صحة المدينة" على التنسيق مع الرئاسة العامة لشئون الحرمين؛ للاستفادة من شاشات العرض في ساحة الحرم وفي المنطقة المركزية بهدف عرض برامج توعوية صحية لأساسيات مكافحة العدوى وطرق الوقاية من الاجهاد الحراري وضربات الشمس.

 

ودعمت الوزارة المديرية الصحية في المنطقة بـ 25 سيارة إسعاف مع المُسعفين للعمل خلال موسم حج هذا العام, إضافة إلى إنشاء عيادة للفرز لمركز صحي باب جبريل ومركز صحي الصافية ومركز باب المجيدي تتضمّن مساراً للحالات المشتبه فيها ومساراً آخر للحالات الطارئة وغير المعدية.

 

وتمّ استقطاب كفاءات طبية وصحية من شتى مناطق المملكة كقوى عاملة داعمة, كما تمّ التنسيق مع الإمداد بالمناطق لتزويد منطقة المدينة بالأدوية والمستلزمات الطبية المتوافرة لديهم بكميات كافية.

 

واستحدثت الوزارة مركزين بميقات ذي الحليفة وذلك لمناظرة الحجاج المغادرين إلى مكة المكرّمة لأداء فريضة الحج وتقديم العلاج لهم, إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية حول الاشتراطات الصحية الواجب توافرها للقادمين لأداء مناسك الحج والتأكّد من حملهم الشهادات الصحية التي تثبت تطعيمهم في بلدانهم.

 

يُشار إلى أنه تمّ استحداث وحدة عمل تطوعي لخدمة حجاج بيت الله الحرام مع توزيع الكادر الطبي والتمريضي للإسهام في خدمة ضيوف الرحمن.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
01:02 PM
اخر تعديل
09 أكتوبر 2016 - 8 محرّم 1438
12:25 AM

استقطاب كفاءات طبية من المناطق كافة وتوفير الأدوية والمستلزمات

"صحة المدينة" تكثّف استعدادها لمواجهة الإجهاد الحراري بين الحجاج

A A A
0
2,589

كثّفت مديرية الشؤون الصحية في المدينة المنوّرة استعداداتها للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس بين حجاج بيت الله الحرام، عبر إنشاء مركز لضربات الشمس والإجهاد الحراري بجوار مركز صحي الصافية مسانداً لمركز ضربات الشمس الواقع بجوار مستشفى الأنصار.

 

وعملت "صحة المدينة" على التنسيق مع الرئاسة العامة لشئون الحرمين؛ للاستفادة من شاشات العرض في ساحة الحرم وفي المنطقة المركزية بهدف عرض برامج توعوية صحية لأساسيات مكافحة العدوى وطرق الوقاية من الاجهاد الحراري وضربات الشمس.

 

ودعمت الوزارة المديرية الصحية في المنطقة بـ 25 سيارة إسعاف مع المُسعفين للعمل خلال موسم حج هذا العام, إضافة إلى إنشاء عيادة للفرز لمركز صحي باب جبريل ومركز صحي الصافية ومركز باب المجيدي تتضمّن مساراً للحالات المشتبه فيها ومساراً آخر للحالات الطارئة وغير المعدية.

 

وتمّ استقطاب كفاءات طبية وصحية من شتى مناطق المملكة كقوى عاملة داعمة, كما تمّ التنسيق مع الإمداد بالمناطق لتزويد منطقة المدينة بالأدوية والمستلزمات الطبية المتوافرة لديهم بكميات كافية.

 

واستحدثت الوزارة مركزين بميقات ذي الحليفة وذلك لمناظرة الحجاج المغادرين إلى مكة المكرّمة لأداء فريضة الحج وتقديم العلاج لهم, إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية حول الاشتراطات الصحية الواجب توافرها للقادمين لأداء مناسك الحج والتأكّد من حملهم الشهادات الصحية التي تثبت تطعيمهم في بلدانهم.

 

يُشار إلى أنه تمّ استحداث وحدة عمل تطوعي لخدمة حجاج بيت الله الحرام مع توزيع الكادر الطبي والتمريضي للإسهام في خدمة ضيوف الرحمن.