ضبط "أغذية فاسدة" في سكن عمال متعهد لجهة حكومية بالدوادمي

بعد مراقبةٍ دقيقة.. وتم التحفظ على العمالة والمضبوطات لتحليلها والتأكد منها

أطاحت الفرق الرقابية الميدانية ببلدية الدوادمي، بمتعهد أغذية لإحدى الجهات الحكومية تورطت عمالته في تخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية وسوائل مشبوهة ذات روائح كريهة في مقر سكنهم بالمحافظة. 

وأوضحت إدارة العلاقات العامة في البلدية لـ"سبق" أن فرق المراقبة الميدانية في البلدية اشتبهت في أحد المواقع بالمحافظة، وأعد المراقبون خطةً محكمة لمراقبة الموقع منذ وقت مبكر من صباح الأربعاء، وعند الساعة الثامنة تمت المداهمة وضبط عدد من العمالة؛ حيث تبين أن الموقع سكن عمال تابع لإحدى الشركات التي تقوم بتأمين الأغذية لإحدى الجهات الحكومية.

وقالت: إنه عند تفتيش الموقع بمشاركة الجهات الأمنية تم ضبط زيوت غير صالحة للاستهلاك الآدمي وكراتين لفطائر منتهية الصلاحية ولحوم مجهولة المصدر وعبوة مياه تحتوي على سوائل ذات رائحة كريهة، وكيس يحتوي على مادة سائلة لم يعرف نوعها أو مصدرها. 

وأضافت: تم التحفظ على جميع العمالة في الموقع لدى الجهات الأمنية، وأخذ عينات من المضبوطات ليتم فحصها مخبريًّا للتأكد من نوع تلك السوائل والمواد الأخرى التي وجدت بالموقع. 

وبينت البلدية أن تلك الإجراءات تأتي كخطوة إحترازية من قبل البلدية، ولا يدل ذلك على أي إدانة لحين انتهاء التحقيقات من قبل الجهات المختصة. 


كما أكدت إدارة العلاقات العامة بالبلدية أنه سيتم كشف جميع التفاصيل بعد اكتمال الإجراءات النظامية والمتبعة، وأن ذلك التوضيح يأتي لقطع تداول أي إشاعات أو أخبار مغلوطة وغير صحيحة حول القضية.

اعلان
ضبط "أغذية فاسدة" في سكن عمال متعهد لجهة حكومية بالدوادمي
سبق

أطاحت الفرق الرقابية الميدانية ببلدية الدوادمي، بمتعهد أغذية لإحدى الجهات الحكومية تورطت عمالته في تخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية وسوائل مشبوهة ذات روائح كريهة في مقر سكنهم بالمحافظة. 

وأوضحت إدارة العلاقات العامة في البلدية لـ"سبق" أن فرق المراقبة الميدانية في البلدية اشتبهت في أحد المواقع بالمحافظة، وأعد المراقبون خطةً محكمة لمراقبة الموقع منذ وقت مبكر من صباح الأربعاء، وعند الساعة الثامنة تمت المداهمة وضبط عدد من العمالة؛ حيث تبين أن الموقع سكن عمال تابع لإحدى الشركات التي تقوم بتأمين الأغذية لإحدى الجهات الحكومية.

وقالت: إنه عند تفتيش الموقع بمشاركة الجهات الأمنية تم ضبط زيوت غير صالحة للاستهلاك الآدمي وكراتين لفطائر منتهية الصلاحية ولحوم مجهولة المصدر وعبوة مياه تحتوي على سوائل ذات رائحة كريهة، وكيس يحتوي على مادة سائلة لم يعرف نوعها أو مصدرها. 

وأضافت: تم التحفظ على جميع العمالة في الموقع لدى الجهات الأمنية، وأخذ عينات من المضبوطات ليتم فحصها مخبريًّا للتأكد من نوع تلك السوائل والمواد الأخرى التي وجدت بالموقع. 

وبينت البلدية أن تلك الإجراءات تأتي كخطوة إحترازية من قبل البلدية، ولا يدل ذلك على أي إدانة لحين انتهاء التحقيقات من قبل الجهات المختصة. 


كما أكدت إدارة العلاقات العامة بالبلدية أنه سيتم كشف جميع التفاصيل بعد اكتمال الإجراءات النظامية والمتبعة، وأن ذلك التوضيح يأتي لقطع تداول أي إشاعات أو أخبار مغلوطة وغير صحيحة حول القضية.

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
10:03 PM

ضبط "أغذية فاسدة" في سكن عمال متعهد لجهة حكومية بالدوادمي

بعد مراقبةٍ دقيقة.. وتم التحفظ على العمالة والمضبوطات لتحليلها والتأكد منها

A A A
11
8,493

أطاحت الفرق الرقابية الميدانية ببلدية الدوادمي، بمتعهد أغذية لإحدى الجهات الحكومية تورطت عمالته في تخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية وسوائل مشبوهة ذات روائح كريهة في مقر سكنهم بالمحافظة. 

وأوضحت إدارة العلاقات العامة في البلدية لـ"سبق" أن فرق المراقبة الميدانية في البلدية اشتبهت في أحد المواقع بالمحافظة، وأعد المراقبون خطةً محكمة لمراقبة الموقع منذ وقت مبكر من صباح الأربعاء، وعند الساعة الثامنة تمت المداهمة وضبط عدد من العمالة؛ حيث تبين أن الموقع سكن عمال تابع لإحدى الشركات التي تقوم بتأمين الأغذية لإحدى الجهات الحكومية.

وقالت: إنه عند تفتيش الموقع بمشاركة الجهات الأمنية تم ضبط زيوت غير صالحة للاستهلاك الآدمي وكراتين لفطائر منتهية الصلاحية ولحوم مجهولة المصدر وعبوة مياه تحتوي على سوائل ذات رائحة كريهة، وكيس يحتوي على مادة سائلة لم يعرف نوعها أو مصدرها. 

وأضافت: تم التحفظ على جميع العمالة في الموقع لدى الجهات الأمنية، وأخذ عينات من المضبوطات ليتم فحصها مخبريًّا للتأكد من نوع تلك السوائل والمواد الأخرى التي وجدت بالموقع. 

وبينت البلدية أن تلك الإجراءات تأتي كخطوة إحترازية من قبل البلدية، ولا يدل ذلك على أي إدانة لحين انتهاء التحقيقات من قبل الجهات المختصة. 


كما أكدت إدارة العلاقات العامة بالبلدية أنه سيتم كشف جميع التفاصيل بعد اكتمال الإجراءات النظامية والمتبعة، وأن ذلك التوضيح يأتي لقطع تداول أي إشاعات أو أخبار مغلوطة وغير صحيحة حول القضية.