"ضحية التكميم" تلقى ربها بجدة والشكوى وخطأ المستشفى الخاص حاضران

فيما أكّدت "الصحة" استدعاء مَن له صلة بالحادثة وشدّدت على تطبيـق الأنظمة

تُوفيت المواطنة مريضة السمنة التي تعرَّضت لمضاعفات صحية خطيرة؛ بعد إجراء عملية تكميم معدة لها، في أحد المستشفيات الخاصّة بجدة، التي نشرت "سبق"، مساء أمس، شكوى قريب لها يتهم فيها المستشفى الخاص بالتسبُّب في خطأ طبي عرَّضها إلى توقف في القلب، وارتفاع في عمل وظائف الكلى، ونُقلت إلى مستشفى الملك فهد العام، في محاولة لإنقاذها إلا أنها لقيت حتفها في وقتٍ متأخرٍ من مساء أمس.

 

وكانت "صحة جدة"، قد أكّدت أنها استدعت مَن له علاقة بالحادثة بعد ورود الشكوى، وتحفظت على ملف المريضة لحين التأكّد من الإجراءات التي عملت لها، فيما شدّدت على تطبيق الأنظمة في حال وجود خطأ طبي أو إهمال أو تقصير.

 

وكانت مواطنة في الثلاثينيات من عمرها، قد أجرت، نهاية الأسبوع الماضي، عملية تكميم معدة بأحد المستشفيات الخاصّة بحي السلامة بجدة، وبعد إجراء العملية تعرَّضت إلى توقف في القلب برّره الأطباء بالمستشفى الخاص، بأنه ناتج من جلطة في الرئة "بحسب شكوى قريب لها".

 

وأوضح قريب المواطنة، في شكوى تلقتها "سبق"، أن قريبته البالغة من العمر ٣٨ عاماً وأم لخمسة أطفال دخلت أحد المستشفيات الأهلية بشارع صقر قريش بحي السلامة بجدة، لإجراء عملية تكميم معدة، وكانت لم تعان إلا من ارتفاعٍ في ضغط الدم في أثناء الحمل، وأُجريت لها العملية في المستشفى الخاص عبارة عن عملية تكميم معدة، وحدثت لها مضاعفات أدّت إلى دخولها في غيبوبة وانتكاسة صحية.

 

وأشار، حينها، إلى أن المستشفى لا توجد لديه صلاحيات لعمل عملية بهذا الحجم، فضلاً عن أنه لم يتم التعامل مع الحالة بالصورة السليمة، مطالباً بالتحقيق في الحادثة ومحاسبة المتسبّبين.

 

وأضاف: "قمنا بنقل المريضة بواسطة الإسعاف لمستشفى الملك فهد بجدة، وما زالت تعاني هبوطاً في الضغط وارتفاعاً في دقات القلب، خاصة عندما يتم إعطاؤها مثبتات الضغط، كما أن وظائف الكلى في ارتفاع ملحوظ".

 

وأكّد مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بصحة جدة، عبدالله الغامدي؛ حينها لـ "سبق"، أنه تمّ تسلُّم البلاغ الوارد من اتصالات الطوارئ بصحة جدة، الخميس الماضي، في الساعة 12:00 ظهراً، وتمّ الاتصال على المبلغ وتمّ أخذ إفادته في اليوم نفسه، فيما تمّ استدعاء كل مَن له صلة بالموضوع للتحقيق معهم، وسيتم التحفظ على الملف الطبي للمريضة ودراسته من قِبل اللجنة الفنية لصحة جدة.

 

وأوضح "الغامدي"؛ أنه في حالة وجود خطأ طبي أو تقصير أو إهمال سيتم تطبيق الأنظمة المعمول بها في هذا الجانب، وسنوافيكم بما يُستجَد حول هذا الموضوع لاحقاً.

اعلان
"ضحية التكميم" تلقى ربها بجدة والشكوى وخطأ المستشفى الخاص حاضران
سبق

تُوفيت المواطنة مريضة السمنة التي تعرَّضت لمضاعفات صحية خطيرة؛ بعد إجراء عملية تكميم معدة لها، في أحد المستشفيات الخاصّة بجدة، التي نشرت "سبق"، مساء أمس، شكوى قريب لها يتهم فيها المستشفى الخاص بالتسبُّب في خطأ طبي عرَّضها إلى توقف في القلب، وارتفاع في عمل وظائف الكلى، ونُقلت إلى مستشفى الملك فهد العام، في محاولة لإنقاذها إلا أنها لقيت حتفها في وقتٍ متأخرٍ من مساء أمس.

 

وكانت "صحة جدة"، قد أكّدت أنها استدعت مَن له علاقة بالحادثة بعد ورود الشكوى، وتحفظت على ملف المريضة لحين التأكّد من الإجراءات التي عملت لها، فيما شدّدت على تطبيق الأنظمة في حال وجود خطأ طبي أو إهمال أو تقصير.

 

وكانت مواطنة في الثلاثينيات من عمرها، قد أجرت، نهاية الأسبوع الماضي، عملية تكميم معدة بأحد المستشفيات الخاصّة بحي السلامة بجدة، وبعد إجراء العملية تعرَّضت إلى توقف في القلب برّره الأطباء بالمستشفى الخاص، بأنه ناتج من جلطة في الرئة "بحسب شكوى قريب لها".

 

وأوضح قريب المواطنة، في شكوى تلقتها "سبق"، أن قريبته البالغة من العمر ٣٨ عاماً وأم لخمسة أطفال دخلت أحد المستشفيات الأهلية بشارع صقر قريش بحي السلامة بجدة، لإجراء عملية تكميم معدة، وكانت لم تعان إلا من ارتفاعٍ في ضغط الدم في أثناء الحمل، وأُجريت لها العملية في المستشفى الخاص عبارة عن عملية تكميم معدة، وحدثت لها مضاعفات أدّت إلى دخولها في غيبوبة وانتكاسة صحية.

 

وأشار، حينها، إلى أن المستشفى لا توجد لديه صلاحيات لعمل عملية بهذا الحجم، فضلاً عن أنه لم يتم التعامل مع الحالة بالصورة السليمة، مطالباً بالتحقيق في الحادثة ومحاسبة المتسبّبين.

 

وأضاف: "قمنا بنقل المريضة بواسطة الإسعاف لمستشفى الملك فهد بجدة، وما زالت تعاني هبوطاً في الضغط وارتفاعاً في دقات القلب، خاصة عندما يتم إعطاؤها مثبتات الضغط، كما أن وظائف الكلى في ارتفاع ملحوظ".

 

وأكّد مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بصحة جدة، عبدالله الغامدي؛ حينها لـ "سبق"، أنه تمّ تسلُّم البلاغ الوارد من اتصالات الطوارئ بصحة جدة، الخميس الماضي، في الساعة 12:00 ظهراً، وتمّ الاتصال على المبلغ وتمّ أخذ إفادته في اليوم نفسه، فيما تمّ استدعاء كل مَن له صلة بالموضوع للتحقيق معهم، وسيتم التحفظ على الملف الطبي للمريضة ودراسته من قِبل اللجنة الفنية لصحة جدة.

 

وأوضح "الغامدي"؛ أنه في حالة وجود خطأ طبي أو تقصير أو إهمال سيتم تطبيق الأنظمة المعمول بها في هذا الجانب، وسنوافيكم بما يُستجَد حول هذا الموضوع لاحقاً.

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
01:06 PM

"ضحية التكميم" تلقى ربها بجدة والشكوى وخطأ المستشفى الخاص حاضران

فيما أكّدت "الصحة" استدعاء مَن له صلة بالحادثة وشدّدت على تطبيـق الأنظمة

A A A
34
39,928

تُوفيت المواطنة مريضة السمنة التي تعرَّضت لمضاعفات صحية خطيرة؛ بعد إجراء عملية تكميم معدة لها، في أحد المستشفيات الخاصّة بجدة، التي نشرت "سبق"، مساء أمس، شكوى قريب لها يتهم فيها المستشفى الخاص بالتسبُّب في خطأ طبي عرَّضها إلى توقف في القلب، وارتفاع في عمل وظائف الكلى، ونُقلت إلى مستشفى الملك فهد العام، في محاولة لإنقاذها إلا أنها لقيت حتفها في وقتٍ متأخرٍ من مساء أمس.

 

وكانت "صحة جدة"، قد أكّدت أنها استدعت مَن له علاقة بالحادثة بعد ورود الشكوى، وتحفظت على ملف المريضة لحين التأكّد من الإجراءات التي عملت لها، فيما شدّدت على تطبيق الأنظمة في حال وجود خطأ طبي أو إهمال أو تقصير.

 

وكانت مواطنة في الثلاثينيات من عمرها، قد أجرت، نهاية الأسبوع الماضي، عملية تكميم معدة بأحد المستشفيات الخاصّة بحي السلامة بجدة، وبعد إجراء العملية تعرَّضت إلى توقف في القلب برّره الأطباء بالمستشفى الخاص، بأنه ناتج من جلطة في الرئة "بحسب شكوى قريب لها".

 

وأوضح قريب المواطنة، في شكوى تلقتها "سبق"، أن قريبته البالغة من العمر ٣٨ عاماً وأم لخمسة أطفال دخلت أحد المستشفيات الأهلية بشارع صقر قريش بحي السلامة بجدة، لإجراء عملية تكميم معدة، وكانت لم تعان إلا من ارتفاعٍ في ضغط الدم في أثناء الحمل، وأُجريت لها العملية في المستشفى الخاص عبارة عن عملية تكميم معدة، وحدثت لها مضاعفات أدّت إلى دخولها في غيبوبة وانتكاسة صحية.

 

وأشار، حينها، إلى أن المستشفى لا توجد لديه صلاحيات لعمل عملية بهذا الحجم، فضلاً عن أنه لم يتم التعامل مع الحالة بالصورة السليمة، مطالباً بالتحقيق في الحادثة ومحاسبة المتسبّبين.

 

وأضاف: "قمنا بنقل المريضة بواسطة الإسعاف لمستشفى الملك فهد بجدة، وما زالت تعاني هبوطاً في الضغط وارتفاعاً في دقات القلب، خاصة عندما يتم إعطاؤها مثبتات الضغط، كما أن وظائف الكلى في ارتفاع ملحوظ".

 

وأكّد مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بصحة جدة، عبدالله الغامدي؛ حينها لـ "سبق"، أنه تمّ تسلُّم البلاغ الوارد من اتصالات الطوارئ بصحة جدة، الخميس الماضي، في الساعة 12:00 ظهراً، وتمّ الاتصال على المبلغ وتمّ أخذ إفادته في اليوم نفسه، فيما تمّ استدعاء كل مَن له صلة بالموضوع للتحقيق معهم، وسيتم التحفظ على الملف الطبي للمريضة ودراسته من قِبل اللجنة الفنية لصحة جدة.

 

وأوضح "الغامدي"؛ أنه في حالة وجود خطأ طبي أو تقصير أو إهمال سيتم تطبيق الأنظمة المعمول بها في هذا الجانب، وسنوافيكم بما يُستجَد حول هذا الموضوع لاحقاً.