طالبات ثانوية زينب بالعقيق يطالبن بإيجاد حل لمبنى مدرستهن المستأجَر

أولياء الأمور: بناتنا يُغمى عليهن لانعدام التهوية وضيق الحجرات

طالب عدد من أولياء أمور طالبات ثانوية زينب بالعقيق وزارة التعليم وإدارة تعليم الباحة بإيجاد حل عاجل لمشكلتهم المتمثلة بمبنى المدرسة المستأجَر، والمتكدس بمئات الطالبات في حجرات دراسية ضيقة جدًّا، سواء بنقل أو ضم المدرسة لمبنى حكومي آخر في المحافظة، أو إيجاد حل مناسب.
 
وقال أولياء أمور لـ"سبق": مشكلتنا تكمن في المبنى المدرسي؛ إذ إنه مبنى مستأجَر، عبارة عن ٤ شقق، وإحدى الشقق مؤجَّرة للوحدة الصحية، وعدد الطالبات المنتظمات هذا العام ٣٠٣ طالبات.
 
وأضافوا: عانت بناتنا العام الماضي الانقطاع المستمر للكهرباء بسبب الضغط على العداد، فحلوا المشكلة بإضافة عداد، ولكن عدد الطالبات كان أقل من العام الحالي بحكم أنها نظام فصلي، أُنشئت منذ عامين، وهذا العام الثالث.
 
وتابعوا: الفناء الخارجي ضيق جدًّا، ومن جهتين، عبارة عن ممر بمترَيْن فقط، ووجهة مغطاة مع هذا الممر بشكل كامل بالهناجر لدرجة أنها تفتقر تمامًا للتهوية. ونتيجة للعدد الكبير في الاصطفاف الصباحي حدثت حالات إغماء بسبب ضيق المكان وفقدان التهوية.
 
وبينوا أن الفصول عبارة عن غرف، بعضها مساحتها ٤ في ٥، تُحشر بها ٤١ طالبة، وبعض الغرف لا يوجد بها مكيفات. 
 

اعلان
طالبات ثانوية زينب بالعقيق يطالبن بإيجاد حل لمبنى مدرستهن المستأجَر
سبق

طالب عدد من أولياء أمور طالبات ثانوية زينب بالعقيق وزارة التعليم وإدارة تعليم الباحة بإيجاد حل عاجل لمشكلتهم المتمثلة بمبنى المدرسة المستأجَر، والمتكدس بمئات الطالبات في حجرات دراسية ضيقة جدًّا، سواء بنقل أو ضم المدرسة لمبنى حكومي آخر في المحافظة، أو إيجاد حل مناسب.
 
وقال أولياء أمور لـ"سبق": مشكلتنا تكمن في المبنى المدرسي؛ إذ إنه مبنى مستأجَر، عبارة عن ٤ شقق، وإحدى الشقق مؤجَّرة للوحدة الصحية، وعدد الطالبات المنتظمات هذا العام ٣٠٣ طالبات.
 
وأضافوا: عانت بناتنا العام الماضي الانقطاع المستمر للكهرباء بسبب الضغط على العداد، فحلوا المشكلة بإضافة عداد، ولكن عدد الطالبات كان أقل من العام الحالي بحكم أنها نظام فصلي، أُنشئت منذ عامين، وهذا العام الثالث.
 
وتابعوا: الفناء الخارجي ضيق جدًّا، ومن جهتين، عبارة عن ممر بمترَيْن فقط، ووجهة مغطاة مع هذا الممر بشكل كامل بالهناجر لدرجة أنها تفتقر تمامًا للتهوية. ونتيجة للعدد الكبير في الاصطفاف الصباحي حدثت حالات إغماء بسبب ضيق المكان وفقدان التهوية.
 
وبينوا أن الفصول عبارة عن غرف، بعضها مساحتها ٤ في ٥، تُحشر بها ٤١ طالبة، وبعض الغرف لا يوجد بها مكيفات. 
 

30 سبتمبر 2016 - 29 ذو الحجة 1437
08:45 PM

أولياء الأمور: بناتنا يُغمى عليهن لانعدام التهوية وضيق الحجرات

طالبات ثانوية زينب بالعقيق يطالبن بإيجاد حل لمبنى مدرستهن المستأجَر

A A A
4
1,909

طالب عدد من أولياء أمور طالبات ثانوية زينب بالعقيق وزارة التعليم وإدارة تعليم الباحة بإيجاد حل عاجل لمشكلتهم المتمثلة بمبنى المدرسة المستأجَر، والمتكدس بمئات الطالبات في حجرات دراسية ضيقة جدًّا، سواء بنقل أو ضم المدرسة لمبنى حكومي آخر في المحافظة، أو إيجاد حل مناسب.
 
وقال أولياء أمور لـ"سبق": مشكلتنا تكمن في المبنى المدرسي؛ إذ إنه مبنى مستأجَر، عبارة عن ٤ شقق، وإحدى الشقق مؤجَّرة للوحدة الصحية، وعدد الطالبات المنتظمات هذا العام ٣٠٣ طالبات.
 
وأضافوا: عانت بناتنا العام الماضي الانقطاع المستمر للكهرباء بسبب الضغط على العداد، فحلوا المشكلة بإضافة عداد، ولكن عدد الطالبات كان أقل من العام الحالي بحكم أنها نظام فصلي، أُنشئت منذ عامين، وهذا العام الثالث.
 
وتابعوا: الفناء الخارجي ضيق جدًّا، ومن جهتين، عبارة عن ممر بمترَيْن فقط، ووجهة مغطاة مع هذا الممر بشكل كامل بالهناجر لدرجة أنها تفتقر تمامًا للتهوية. ونتيجة للعدد الكبير في الاصطفاف الصباحي حدثت حالات إغماء بسبب ضيق المكان وفقدان التهوية.
 
وبينوا أن الفصول عبارة عن غرف، بعضها مساحتها ٤ في ٥، تُحشر بها ٤١ طالبة، وبعض الغرف لا يوجد بها مكيفات.