طلاب الجويني يستأنفون دوامهم المدرسي

بعد حصولهم على مشاهد طبية تثبت سلامتهم من الجرب

عاود طلاب وطالبات قرية الجويني بمحافظة أضم دوامهم المدرسي، بقرية آل السني بدءاً من اليوم الاثنين، بعد أن كانت إدارة التعليم بالليث قد منحت جميع الطلاب والطالبات بالقرية إجازة لمدة أسبوع "احترازيًا" إثر إصابة عدد منهم بمرض الجرب .
 
وكانت المديرية العامة للصحة بجدة قد انتدبت طبيبين أخصائيين للجلدية لمركز صحي "آل السني" بالقرب من قرية الجويني، باشرا عملهما من اليوم بادئين في الكشف على أهالي القرية وإعطاء الطلاب والطالبات غير المصابين مشاهد طبية تثبت سلامتهم من أجل العودة إلى مقاعد الدراسة .
 
وتمكن الأطباء من الكشف على أكثر من 500 شخص من أهالي الجويني بينهم طلاب وطالبات وعاملات في المدارس بالإضافة إلى ربات البيوت، وخفف وجود الأطباء بالمركز كثيرًا من العناء  على أهالي قرية الجويني بعد أن كانوا يسافرون لمحافظة الليث ويقطعون مسافة 160 كلم للبحث عن أطباء في تخصص الجلدية حيث إن مستشفى أضم العام لا يوجد به أطباء في ذلك التخصص .
 
 من جهة أخرى تبذل إدارة المراكز الصحية بمحافظة أضم جهوداً حثيثة في استقصاء مرض الجرب، حيث تعمل من خلال فريق ميداني بالقرية بقيادة مدير المراكز الصحية ومشرف قطاع أضم رحمان المالكي، إذ إن الفريق الطبي يقوم بزيارة المنازل للكشف على كبار السن والتأكد من خلو المنازل من الإصابات بمرض الجرب ومحاصرته والقضاء عليه .
 
 يذكر أن قرية الجويني بها أكثر من 240 طالباً وطالبة بمختلف المراحل ويدرسون بمدارس قرية آل السني.

اعلان
طلاب الجويني يستأنفون دوامهم المدرسي
سبق

عاود طلاب وطالبات قرية الجويني بمحافظة أضم دوامهم المدرسي، بقرية آل السني بدءاً من اليوم الاثنين، بعد أن كانت إدارة التعليم بالليث قد منحت جميع الطلاب والطالبات بالقرية إجازة لمدة أسبوع "احترازيًا" إثر إصابة عدد منهم بمرض الجرب .
 
وكانت المديرية العامة للصحة بجدة قد انتدبت طبيبين أخصائيين للجلدية لمركز صحي "آل السني" بالقرب من قرية الجويني، باشرا عملهما من اليوم بادئين في الكشف على أهالي القرية وإعطاء الطلاب والطالبات غير المصابين مشاهد طبية تثبت سلامتهم من أجل العودة إلى مقاعد الدراسة .
 
وتمكن الأطباء من الكشف على أكثر من 500 شخص من أهالي الجويني بينهم طلاب وطالبات وعاملات في المدارس بالإضافة إلى ربات البيوت، وخفف وجود الأطباء بالمركز كثيرًا من العناء  على أهالي قرية الجويني بعد أن كانوا يسافرون لمحافظة الليث ويقطعون مسافة 160 كلم للبحث عن أطباء في تخصص الجلدية حيث إن مستشفى أضم العام لا يوجد به أطباء في ذلك التخصص .
 
 من جهة أخرى تبذل إدارة المراكز الصحية بمحافظة أضم جهوداً حثيثة في استقصاء مرض الجرب، حيث تعمل من خلال فريق ميداني بالقرية بقيادة مدير المراكز الصحية ومشرف قطاع أضم رحمان المالكي، إذ إن الفريق الطبي يقوم بزيارة المنازل للكشف على كبار السن والتأكد من خلو المنازل من الإصابات بمرض الجرب ومحاصرته والقضاء عليه .
 
 يذكر أن قرية الجويني بها أكثر من 240 طالباً وطالبة بمختلف المراحل ويدرسون بمدارس قرية آل السني.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
08:49 PM

بعد حصولهم على مشاهد طبية تثبت سلامتهم من الجرب

طلاب الجويني يستأنفون دوامهم المدرسي

A A A
2
5,494

عاود طلاب وطالبات قرية الجويني بمحافظة أضم دوامهم المدرسي، بقرية آل السني بدءاً من اليوم الاثنين، بعد أن كانت إدارة التعليم بالليث قد منحت جميع الطلاب والطالبات بالقرية إجازة لمدة أسبوع "احترازيًا" إثر إصابة عدد منهم بمرض الجرب .
 
وكانت المديرية العامة للصحة بجدة قد انتدبت طبيبين أخصائيين للجلدية لمركز صحي "آل السني" بالقرب من قرية الجويني، باشرا عملهما من اليوم بادئين في الكشف على أهالي القرية وإعطاء الطلاب والطالبات غير المصابين مشاهد طبية تثبت سلامتهم من أجل العودة إلى مقاعد الدراسة .
 
وتمكن الأطباء من الكشف على أكثر من 500 شخص من أهالي الجويني بينهم طلاب وطالبات وعاملات في المدارس بالإضافة إلى ربات البيوت، وخفف وجود الأطباء بالمركز كثيرًا من العناء  على أهالي قرية الجويني بعد أن كانوا يسافرون لمحافظة الليث ويقطعون مسافة 160 كلم للبحث عن أطباء في تخصص الجلدية حيث إن مستشفى أضم العام لا يوجد به أطباء في ذلك التخصص .
 
 من جهة أخرى تبذل إدارة المراكز الصحية بمحافظة أضم جهوداً حثيثة في استقصاء مرض الجرب، حيث تعمل من خلال فريق ميداني بالقرية بقيادة مدير المراكز الصحية ومشرف قطاع أضم رحمان المالكي، إذ إن الفريق الطبي يقوم بزيارة المنازل للكشف على كبار السن والتأكد من خلو المنازل من الإصابات بمرض الجرب ومحاصرته والقضاء عليه .
 
 يذكر أن قرية الجويني بها أكثر من 240 طالباً وطالبة بمختلف المراحل ويدرسون بمدارس قرية آل السني.