طلاب ببلقرن يمنحون معلمهم 1200 ريال لإصلاح سيارته.. هذا كان رده

كانت قد تضررت جرّاء حادث مروري.. تفويض متحدث وكلمة مختصرة

 ضرَب طلاب ابتدائية ومتوسطة "الهدّاره" ببلقرن، مثالاً جديداً في الوفاء والكرم، عندما بادروا بتقديم مبلغ مالي كمساعدة منهم لمعلمهم بعد تضرّر سيارته جرّاء حادث مروري وقع عليه الأسبوع الماضي.

 

وقال خالد القرني لـ "سبق" إنه يعمل معلّما للغة الإنجليزية بمتوسطة وابتدائية "الهدارة" وتعرض لحادث مروري لم يُصب فيه بأذى باستثناء أضرار بسيطة حصلت لسيارته.

 

وأضاف "فوجئت يوم الخميس الماضي بالتفاف طلابي من حولي وتفويض زميل لهم بالحديث عنهم؛ حيث قدّم كلمة مختصرة عبّر فيها باسم الجميع عن فرحهم الشديد بسلامتي من الحادث وقدّموا لي مبلغ 1200 ريال، مساهمة منهم لإصلاح سيارتي المتضرّرة جرّاء الحادث؛ وطلبوا في ختام حديثهم المسامحة إن حصل منهم قصور في مساهمتهم".

 

وأردف: قَبلت المبلغ منهم صباحاً، تشجيعاً لموقفهم النبيل، وأعدته لهم في نهاية الدوام الدراسي، وأفهمتهم أن حبهم لي واعتبارهم لي أخاً كبيراً، محل فخر وأعلى وسام.

اعلان
طلاب ببلقرن يمنحون معلمهم 1200 ريال لإصلاح سيارته.. هذا كان رده
سبق

 ضرَب طلاب ابتدائية ومتوسطة "الهدّاره" ببلقرن، مثالاً جديداً في الوفاء والكرم، عندما بادروا بتقديم مبلغ مالي كمساعدة منهم لمعلمهم بعد تضرّر سيارته جرّاء حادث مروري وقع عليه الأسبوع الماضي.

 

وقال خالد القرني لـ "سبق" إنه يعمل معلّما للغة الإنجليزية بمتوسطة وابتدائية "الهدارة" وتعرض لحادث مروري لم يُصب فيه بأذى باستثناء أضرار بسيطة حصلت لسيارته.

 

وأضاف "فوجئت يوم الخميس الماضي بالتفاف طلابي من حولي وتفويض زميل لهم بالحديث عنهم؛ حيث قدّم كلمة مختصرة عبّر فيها باسم الجميع عن فرحهم الشديد بسلامتي من الحادث وقدّموا لي مبلغ 1200 ريال، مساهمة منهم لإصلاح سيارتي المتضرّرة جرّاء الحادث؛ وطلبوا في ختام حديثهم المسامحة إن حصل منهم قصور في مساهمتهم".

 

وأردف: قَبلت المبلغ منهم صباحاً، تشجيعاً لموقفهم النبيل، وأعدته لهم في نهاية الدوام الدراسي، وأفهمتهم أن حبهم لي واعتبارهم لي أخاً كبيراً، محل فخر وأعلى وسام.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
02:32 PM

طلاب ببلقرن يمنحون معلمهم 1200 ريال لإصلاح سيارته.. هذا كان رده

كانت قد تضررت جرّاء حادث مروري.. تفويض متحدث وكلمة مختصرة

A A A
51
58,097

 ضرَب طلاب ابتدائية ومتوسطة "الهدّاره" ببلقرن، مثالاً جديداً في الوفاء والكرم، عندما بادروا بتقديم مبلغ مالي كمساعدة منهم لمعلمهم بعد تضرّر سيارته جرّاء حادث مروري وقع عليه الأسبوع الماضي.

 

وقال خالد القرني لـ "سبق" إنه يعمل معلّما للغة الإنجليزية بمتوسطة وابتدائية "الهدارة" وتعرض لحادث مروري لم يُصب فيه بأذى باستثناء أضرار بسيطة حصلت لسيارته.

 

وأضاف "فوجئت يوم الخميس الماضي بالتفاف طلابي من حولي وتفويض زميل لهم بالحديث عنهم؛ حيث قدّم كلمة مختصرة عبّر فيها باسم الجميع عن فرحهم الشديد بسلامتي من الحادث وقدّموا لي مبلغ 1200 ريال، مساهمة منهم لإصلاح سيارتي المتضرّرة جرّاء الحادث؛ وطلبوا في ختام حديثهم المسامحة إن حصل منهم قصور في مساهمتهم".

 

وأردف: قَبلت المبلغ منهم صباحاً، تشجيعاً لموقفهم النبيل، وأعدته لهم في نهاية الدوام الدراسي، وأفهمتهم أن حبهم لي واعتبارهم لي أخاً كبيراً، محل فخر وأعلى وسام.