"طويل" لـ"سبق": استهداف مكة دليل قاطع على مشروع النظام الصفوي لتحويل العالم الإسلامي إلى المجوسية

أكَّد أنَّ عناية الله ورعايته تحرسان بيته الحرام

عَدَّ إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس "نورالدين محمد طويل" ما أقدمَ عليه الحوثيون من إطلاق صاروخ نحو مكة المكرمة، جريمةً؛ كونهم أرادوا استهداف بلد الله الحرام.
 
وقال في تصريحٍ لـ"سبق": "إنَّ مكة المكرمة بلد الله الحرام الذي أسكن فيه خليله إبراهيم، وجعل أفئدة من الناس تهوي إليه، وفيه حرمة الآمِن الذي جعل من دخلهُ كان آمنًا، وفرض على عباده الحج والطواف حول الكعبة المشرفة.
 
وأكَّد أن إقدام الحوثيين الموالين للنظام المجوسي الإيراني بإطلاق صاروخ باليستي نحو بلد الله الحرام مكة المكرمة، لهو دليل قاطع على مشروع النظام الصفوي لتحويل العالم الإسلامي إلى المجوسية، بضرب أعظم مقدس إسلامي على الأرض، ولكن عناية الله ورعايته تحرسان بيته الحرام، والأجهزة الأمنية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- قامت بإحباط العملية الإجرامية التي تبين للعالم الإسلامي خُبث المعسكر الحوثي المدعوم من إيران.
 
وأردف: "نُندد ونستنكر بشدة ما يقوم به الحوثيون في اليمن من انتهاكات ضد الشعب اليمني الشقيق حتى وصل بهم الأمر إلى استهداف حرم الله الآمن الذي قال الله في حق الساكنين فيه: "أطعمهم من جوعٍ وآمنهم من خوف"، فبلاد الحرمين وحمايتها مسؤوليتنا جميعًا".

 
وسأل الله في ختام تصريحه أن يحفظ الحرمين الشريفين بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وولي ولي عهده الأمين، والشعب السعودي النبيل.

اعلان
"طويل" لـ"سبق": استهداف مكة دليل قاطع على مشروع النظام الصفوي لتحويل العالم الإسلامي إلى المجوسية
سبق

عَدَّ إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس "نورالدين محمد طويل" ما أقدمَ عليه الحوثيون من إطلاق صاروخ نحو مكة المكرمة، جريمةً؛ كونهم أرادوا استهداف بلد الله الحرام.
 
وقال في تصريحٍ لـ"سبق": "إنَّ مكة المكرمة بلد الله الحرام الذي أسكن فيه خليله إبراهيم، وجعل أفئدة من الناس تهوي إليه، وفيه حرمة الآمِن الذي جعل من دخلهُ كان آمنًا، وفرض على عباده الحج والطواف حول الكعبة المشرفة.
 
وأكَّد أن إقدام الحوثيين الموالين للنظام المجوسي الإيراني بإطلاق صاروخ باليستي نحو بلد الله الحرام مكة المكرمة، لهو دليل قاطع على مشروع النظام الصفوي لتحويل العالم الإسلامي إلى المجوسية، بضرب أعظم مقدس إسلامي على الأرض، ولكن عناية الله ورعايته تحرسان بيته الحرام، والأجهزة الأمنية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- قامت بإحباط العملية الإجرامية التي تبين للعالم الإسلامي خُبث المعسكر الحوثي المدعوم من إيران.
 
وأردف: "نُندد ونستنكر بشدة ما يقوم به الحوثيون في اليمن من انتهاكات ضد الشعب اليمني الشقيق حتى وصل بهم الأمر إلى استهداف حرم الله الآمن الذي قال الله في حق الساكنين فيه: "أطعمهم من جوعٍ وآمنهم من خوف"، فبلاد الحرمين وحمايتها مسؤوليتنا جميعًا".

 
وسأل الله في ختام تصريحه أن يحفظ الحرمين الشريفين بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وولي ولي عهده الأمين، والشعب السعودي النبيل.

28 أكتوبر 2016 - 27 محرّم 1438
09:48 PM

"طويل" لـ"سبق": استهداف مكة دليل قاطع على مشروع النظام الصفوي لتحويل العالم الإسلامي إلى المجوسية

أكَّد أنَّ عناية الله ورعايته تحرسان بيته الحرام

A A A
1
8,067

عَدَّ إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس "نورالدين محمد طويل" ما أقدمَ عليه الحوثيون من إطلاق صاروخ نحو مكة المكرمة، جريمةً؛ كونهم أرادوا استهداف بلد الله الحرام.
 
وقال في تصريحٍ لـ"سبق": "إنَّ مكة المكرمة بلد الله الحرام الذي أسكن فيه خليله إبراهيم، وجعل أفئدة من الناس تهوي إليه، وفيه حرمة الآمِن الذي جعل من دخلهُ كان آمنًا، وفرض على عباده الحج والطواف حول الكعبة المشرفة.
 
وأكَّد أن إقدام الحوثيين الموالين للنظام المجوسي الإيراني بإطلاق صاروخ باليستي نحو بلد الله الحرام مكة المكرمة، لهو دليل قاطع على مشروع النظام الصفوي لتحويل العالم الإسلامي إلى المجوسية، بضرب أعظم مقدس إسلامي على الأرض، ولكن عناية الله ورعايته تحرسان بيته الحرام، والأجهزة الأمنية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- قامت بإحباط العملية الإجرامية التي تبين للعالم الإسلامي خُبث المعسكر الحوثي المدعوم من إيران.
 
وأردف: "نُندد ونستنكر بشدة ما يقوم به الحوثيون في اليمن من انتهاكات ضد الشعب اليمني الشقيق حتى وصل بهم الأمر إلى استهداف حرم الله الآمن الذي قال الله في حق الساكنين فيه: "أطعمهم من جوعٍ وآمنهم من خوف"، فبلاد الحرمين وحمايتها مسؤوليتنا جميعًا".

 
وسأل الله في ختام تصريحه أن يحفظ الحرمين الشريفين بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وولي ولي عهده الأمين، والشعب السعودي النبيل.