عادل الجبير.. حنكة وحكمة

عندما شاهد العالم تحريك عَلَم السعودية ليقابل دولة تعتبر نفسها قوة لا يوازيها قوة (روسيا) فإن سرعة الرد كانت حاضرة بقوة سياسة بلادنا، حين أوقف عادل الجبير عَلَم السعودية بكل شموخ وفخر مقابلاً لذلك العَلَم.

 

وعندما نقرأ أن بناء الوطن والمواطن من صميم عمل قيادتنا فإن ذلك يتمثل في رجال الدولة الذين يبذلون بإخلاص وتفانٍ.. فلم تكن التوقعات أن يأتي بعد الأمير سعود الفيصل وزيرٌ للخارجية كثقله على المستوى العالمي، لكن عادل الجبير تبوأ مكاناً واسعاً، وتِركة ثقيلة، حملها في وقت وجيز.. حين بدأ طالباً في فصل الأمير بندر بن سلطان، ومتخرجاً من مدرسة الأمير سعود الفيصل -رحمه الله - السياسية.

 

السعودية اليوم تعيد مكانتها وتوازنها وكلمتها في العالم أجمع.. والكبير إذا تحرك فإنه يزلزل من تحته.. وهكذا هي مملكتنا اليوم.

 

الجبير يقدم دروساً في السياسة والقوة، وكأنه يتحدث بلسان المواطن السعودي، وبقوة قائده، ورسوخ دين أمته.

 

تصريحاته هي انتصار حقيقي لهويتنا، وثقافتنا، ومكانتنا.. كم فرح بها من مواطن، وكم شفت غليلاً، وكم ألجمت أفواهاً، وكم كبتت أبواقاً، وصدت عدواً.

 

وعندما تقرأ بين جنبات تلك التصريحات والأحاديث حنكة وتجربةسياسية، تشربت صوت السعودية، وتنفست أنفاس الوطن، وتفكر بعقل المواطن، ولم يذُبْ الانتماء للوطن بسبب إقامته البعيدة عنها منذ سنوات.. فهنا نقف مفتخرين به.

 

إن في بلادنا جنوداً على الحدود، وجنوداً على المنابر السياسية والدولية.. وفقهم الله، ونصرهم، وأيّدهم.

 

اعلان
عادل الجبير.. حنكة وحكمة
سبق

عندما شاهد العالم تحريك عَلَم السعودية ليقابل دولة تعتبر نفسها قوة لا يوازيها قوة (روسيا) فإن سرعة الرد كانت حاضرة بقوة سياسة بلادنا، حين أوقف عادل الجبير عَلَم السعودية بكل شموخ وفخر مقابلاً لذلك العَلَم.

 

وعندما نقرأ أن بناء الوطن والمواطن من صميم عمل قيادتنا فإن ذلك يتمثل في رجال الدولة الذين يبذلون بإخلاص وتفانٍ.. فلم تكن التوقعات أن يأتي بعد الأمير سعود الفيصل وزيرٌ للخارجية كثقله على المستوى العالمي، لكن عادل الجبير تبوأ مكاناً واسعاً، وتِركة ثقيلة، حملها في وقت وجيز.. حين بدأ طالباً في فصل الأمير بندر بن سلطان، ومتخرجاً من مدرسة الأمير سعود الفيصل -رحمه الله - السياسية.

 

السعودية اليوم تعيد مكانتها وتوازنها وكلمتها في العالم أجمع.. والكبير إذا تحرك فإنه يزلزل من تحته.. وهكذا هي مملكتنا اليوم.

 

الجبير يقدم دروساً في السياسة والقوة، وكأنه يتحدث بلسان المواطن السعودي، وبقوة قائده، ورسوخ دين أمته.

 

تصريحاته هي انتصار حقيقي لهويتنا، وثقافتنا، ومكانتنا.. كم فرح بها من مواطن، وكم شفت غليلاً، وكم ألجمت أفواهاً، وكم كبتت أبواقاً، وصدت عدواً.

 

وعندما تقرأ بين جنبات تلك التصريحات والأحاديث حنكة وتجربةسياسية، تشربت صوت السعودية، وتنفست أنفاس الوطن، وتفكر بعقل المواطن، ولم يذُبْ الانتماء للوطن بسبب إقامته البعيدة عنها منذ سنوات.. فهنا نقف مفتخرين به.

 

إن في بلادنا جنوداً على الحدود، وجنوداً على المنابر السياسية والدولية.. وفقهم الله، ونصرهم، وأيّدهم.

 

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
12:24 AM

عادل الجبير.. حنكة وحكمة

A A A
4
6,088

عندما شاهد العالم تحريك عَلَم السعودية ليقابل دولة تعتبر نفسها قوة لا يوازيها قوة (روسيا) فإن سرعة الرد كانت حاضرة بقوة سياسة بلادنا، حين أوقف عادل الجبير عَلَم السعودية بكل شموخ وفخر مقابلاً لذلك العَلَم.

 

وعندما نقرأ أن بناء الوطن والمواطن من صميم عمل قيادتنا فإن ذلك يتمثل في رجال الدولة الذين يبذلون بإخلاص وتفانٍ.. فلم تكن التوقعات أن يأتي بعد الأمير سعود الفيصل وزيرٌ للخارجية كثقله على المستوى العالمي، لكن عادل الجبير تبوأ مكاناً واسعاً، وتِركة ثقيلة، حملها في وقت وجيز.. حين بدأ طالباً في فصل الأمير بندر بن سلطان، ومتخرجاً من مدرسة الأمير سعود الفيصل -رحمه الله - السياسية.

 

السعودية اليوم تعيد مكانتها وتوازنها وكلمتها في العالم أجمع.. والكبير إذا تحرك فإنه يزلزل من تحته.. وهكذا هي مملكتنا اليوم.

 

الجبير يقدم دروساً في السياسة والقوة، وكأنه يتحدث بلسان المواطن السعودي، وبقوة قائده، ورسوخ دين أمته.

 

تصريحاته هي انتصار حقيقي لهويتنا، وثقافتنا، ومكانتنا.. كم فرح بها من مواطن، وكم شفت غليلاً، وكم ألجمت أفواهاً، وكم كبتت أبواقاً، وصدت عدواً.

 

وعندما تقرأ بين جنبات تلك التصريحات والأحاديث حنكة وتجربةسياسية، تشربت صوت السعودية، وتنفست أنفاس الوطن، وتفكر بعقل المواطن، ولم يذُبْ الانتماء للوطن بسبب إقامته البعيدة عنها منذ سنوات.. فهنا نقف مفتخرين به.

 

إن في بلادنا جنوداً على الحدود، وجنوداً على المنابر السياسية والدولية.. وفقهم الله، ونصرهم، وأيّدهم.