عروض ثلاثية الأبعاد وهولوجرام تجذبان زوار الجنادرية

في جناح جامعة الامام عبدالرحمن

جذبت تقنية الهولوجرام وعرض الثلاثي الأبعاد للخط الزمني للجامعة زوار جناح جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالدمام التي تشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة والمقام على أرض الجنادرية في العاصمة الرياض ضمن مشاركة بيت الشرقية هذا العام.

ومن جانب آخر، قال مدير عام العلاقات العامة والإعلام رئيس الوفد المشارك في الجامعة المهندس طفيل اليوسف إن هاتين التقنيتين جذبتا الزوار من خلال ما تم عرضه في جناح الجامعة حيث تعد تقنية الهولوجرام من أحدث التقنيات التي وصل لها العلم في العروض المرئية ثلاثية الأبعاد وتختلف تطبيقات التقنية باختلاف الهدف من العرض وتستخدم كليات المسار الهندسي وتحديدًا بكلية العمارة والتخطيط هذه التقنية في عرض مختلف المباني والمعلومات بطريقة ثلاثية الأبعاد لتصل الأفكار بطريقة واضحة في وقت قصير للمتلقي.

وأضاف المهندس اليوسف أن هذا الجهاز المصمم خصيصًا لجناح الجنادرية لإدارة العلاقات العامة والإعلام من تصميم وحدة التصنيع (u-fab) التابعة لكلية العمارة والتخطيط وسبق أن تم صناعة جهازين هولوجرام بإمكانات محدودة، من قبل وتم استخدامها في عدة معارض إضافة الى العرض الثلاثي الأبعاد.

كما يحتوى الجهاز على أماكن تخزين وله القابلية على التنقل بسهولة كما يمكن فصله الى جزءين مما يسهل استخدامه في مختلف المناسبات وينقسم الجهاز الى ثلاثة أجزاء رئيسة الجزء العلوي: ويحتوي على شاشة عالية الدقة يتم من خلالها عرض الفيديو الخام بشكل ثنائي الأبعاد وجزء العرض وهو مكان عرض المنتج النهائي ويحتوي على منشور زجاجي مصمم بأبعاد متوافقة مع الأبعاد المستخدمة في تصميم الفيديو ويتم من خلاله تحويل الفيديو ثنائي الأبعاد الى ثلاثي أبعاد والجزء السفلي ويتكون من عدة أدراج للتخزين كما يضم مكانًا مخصصًا لجهاز لابتوب موصول بالتلفاز والكهرباء عن طريق تمديدات مخفية وقد مرت صناعة الجهاز بعدة مراحل.

واشار المهندس اليوسف بالإضافة الى جهاز الهولوجرام هناك جهاز الطابعة ثلاثية الأبعاد ( تصنيع المجسمات) التي أبهرت الحضور وشدت الجمهور حيث إن الطابعة هدفها الرئيس هو تعزيز مقدرة الطالب على إنتاج مجسمات معمارية دقيقة وعالية الجودة، بالإضافة إلى تصنيع المجسمات الطبية وعلى الرغم من صغر وقلة إنتاجها مقارنة بأجهزة قاطعات الليزر إلا أن لديها المقدرة على إنتاج المجسمات بالأشكال الهندسية .

واوضح المهندس اليوسف أن إدارة الجامعة ممثلة في مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش الذي يحرص على التجدد كل عام من خلال ما شهدته الجامعة من تطورات جديدة واهتمامه كل عام من خلال ما شهدته الجامعة من تطورات جديدة على كل المستويات وتحديث جناحها بما يتلاءم والعملية التعليمية حرصت إدارة الجامعة على إيضاح ما تسعى إليه من بناء المشروعات والبنى التحتية والبرامج الدراسية وتطور مرافقها، من خلال عرض للخط الزمني الذي يسرد مراحل الجامعة وتطورها منذ تأسيسها عام 1395هـ باسم جامعة الملك فيصل مرورًا بجامعة الدمام وانفصالها عام 1430هـ وانتهاءً بتغيير مسماها هذا العام باسم جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.

ويشرف على هذه التصاميم والأعمال كوادر شابة وطنية من مهندسين من كلية العمارة والتخطيط ومنسوبي إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإضافة إلى فريق وحدة الهوية بالجامعة الذي له دور بارز وفعّال في إبراز هوية الجامعة وكذلك صور منجزات الجامعة والأركان التي توضح رؤية الجامعة وأهدافها وتوزيع عددٍ من المطويات وإصدارات أعضاء هيئة التدريس وكذلك الإصدار الجديد من مجلة الجامعة الشهرية التي تصدرها إدارة العلاقات العامة والإعلام بالتعاون مع مطابع الجامعة، كما تم عرض (مرئي) توضيحي لأبرز مشروعات الجامعة الحيوية مثل المستشفى الجامعي والكليات الجديدة في محافظات المنطقة الشرقية وأبرز الفعاليات والأنشطة في الجامعة التي رعاها أمير المنطقة الشرقية.

الجنادرية الجنادرية 31 مهرجان الجنادرية العم عبدالله: حرفة الخياطة استعادت وهجها في مهرجان الجنادرية خادم الحرمين يوافق على إقامة مهرجان الجنادرية في جمادى الأولى "التويجري" يعقد مؤتمراً صحفياً عن مهرجان الجنادرية 31 خادم الحرمين يرعى حفل افتتاح مهرجان الجنادرية 31 ..الأربعاء المقبل لأول مرة.. "نزاهة" تتيح لزوار الجنادرية تقييم مستوى الشفافية في الأجهزة الحكومية بالصور.. "القاري والعم علي" يكشفان تفاصيل مثيرة عن كواليس أجنحة مهرجان الجنادرية 3 حافلات مجانية لنقل الزوار من وسط الرياض لمهرجان الجنادرية معرض "مكة المستقبل" يشارك بـ 13 مشروعاً تنموياً في مهرجان الجنادرية السالم يزور جناح قوات أمن المنشآت بمهرجان الجنادرية للثقافة والتراث
اعلان
عروض ثلاثية الأبعاد وهولوجرام تجذبان زوار الجنادرية
سبق

جذبت تقنية الهولوجرام وعرض الثلاثي الأبعاد للخط الزمني للجامعة زوار جناح جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالدمام التي تشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة والمقام على أرض الجنادرية في العاصمة الرياض ضمن مشاركة بيت الشرقية هذا العام.

ومن جانب آخر، قال مدير عام العلاقات العامة والإعلام رئيس الوفد المشارك في الجامعة المهندس طفيل اليوسف إن هاتين التقنيتين جذبتا الزوار من خلال ما تم عرضه في جناح الجامعة حيث تعد تقنية الهولوجرام من أحدث التقنيات التي وصل لها العلم في العروض المرئية ثلاثية الأبعاد وتختلف تطبيقات التقنية باختلاف الهدف من العرض وتستخدم كليات المسار الهندسي وتحديدًا بكلية العمارة والتخطيط هذه التقنية في عرض مختلف المباني والمعلومات بطريقة ثلاثية الأبعاد لتصل الأفكار بطريقة واضحة في وقت قصير للمتلقي.

وأضاف المهندس اليوسف أن هذا الجهاز المصمم خصيصًا لجناح الجنادرية لإدارة العلاقات العامة والإعلام من تصميم وحدة التصنيع (u-fab) التابعة لكلية العمارة والتخطيط وسبق أن تم صناعة جهازين هولوجرام بإمكانات محدودة، من قبل وتم استخدامها في عدة معارض إضافة الى العرض الثلاثي الأبعاد.

كما يحتوى الجهاز على أماكن تخزين وله القابلية على التنقل بسهولة كما يمكن فصله الى جزءين مما يسهل استخدامه في مختلف المناسبات وينقسم الجهاز الى ثلاثة أجزاء رئيسة الجزء العلوي: ويحتوي على شاشة عالية الدقة يتم من خلالها عرض الفيديو الخام بشكل ثنائي الأبعاد وجزء العرض وهو مكان عرض المنتج النهائي ويحتوي على منشور زجاجي مصمم بأبعاد متوافقة مع الأبعاد المستخدمة في تصميم الفيديو ويتم من خلاله تحويل الفيديو ثنائي الأبعاد الى ثلاثي أبعاد والجزء السفلي ويتكون من عدة أدراج للتخزين كما يضم مكانًا مخصصًا لجهاز لابتوب موصول بالتلفاز والكهرباء عن طريق تمديدات مخفية وقد مرت صناعة الجهاز بعدة مراحل.

واشار المهندس اليوسف بالإضافة الى جهاز الهولوجرام هناك جهاز الطابعة ثلاثية الأبعاد ( تصنيع المجسمات) التي أبهرت الحضور وشدت الجمهور حيث إن الطابعة هدفها الرئيس هو تعزيز مقدرة الطالب على إنتاج مجسمات معمارية دقيقة وعالية الجودة، بالإضافة إلى تصنيع المجسمات الطبية وعلى الرغم من صغر وقلة إنتاجها مقارنة بأجهزة قاطعات الليزر إلا أن لديها المقدرة على إنتاج المجسمات بالأشكال الهندسية .

واوضح المهندس اليوسف أن إدارة الجامعة ممثلة في مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش الذي يحرص على التجدد كل عام من خلال ما شهدته الجامعة من تطورات جديدة واهتمامه كل عام من خلال ما شهدته الجامعة من تطورات جديدة على كل المستويات وتحديث جناحها بما يتلاءم والعملية التعليمية حرصت إدارة الجامعة على إيضاح ما تسعى إليه من بناء المشروعات والبنى التحتية والبرامج الدراسية وتطور مرافقها، من خلال عرض للخط الزمني الذي يسرد مراحل الجامعة وتطورها منذ تأسيسها عام 1395هـ باسم جامعة الملك فيصل مرورًا بجامعة الدمام وانفصالها عام 1430هـ وانتهاءً بتغيير مسماها هذا العام باسم جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.

ويشرف على هذه التصاميم والأعمال كوادر شابة وطنية من مهندسين من كلية العمارة والتخطيط ومنسوبي إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإضافة إلى فريق وحدة الهوية بالجامعة الذي له دور بارز وفعّال في إبراز هوية الجامعة وكذلك صور منجزات الجامعة والأركان التي توضح رؤية الجامعة وأهدافها وتوزيع عددٍ من المطويات وإصدارات أعضاء هيئة التدريس وكذلك الإصدار الجديد من مجلة الجامعة الشهرية التي تصدرها إدارة العلاقات العامة والإعلام بالتعاون مع مطابع الجامعة، كما تم عرض (مرئي) توضيحي لأبرز مشروعات الجامعة الحيوية مثل المستشفى الجامعي والكليات الجديدة في محافظات المنطقة الشرقية وأبرز الفعاليات والأنشطة في الجامعة التي رعاها أمير المنطقة الشرقية.

14 فبراير 2017 - 17 جمادى الأول 1438
12:38 AM
اخر تعديل
01 يونيو 2017 - 6 رمضان 1438
07:28 PM

عروض ثلاثية الأبعاد وهولوجرام تجذبان زوار الجنادرية

في جناح جامعة الامام عبدالرحمن

A A A
0
640

جذبت تقنية الهولوجرام وعرض الثلاثي الأبعاد للخط الزمني للجامعة زوار جناح جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالدمام التي تشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة والمقام على أرض الجنادرية في العاصمة الرياض ضمن مشاركة بيت الشرقية هذا العام.

ومن جانب آخر، قال مدير عام العلاقات العامة والإعلام رئيس الوفد المشارك في الجامعة المهندس طفيل اليوسف إن هاتين التقنيتين جذبتا الزوار من خلال ما تم عرضه في جناح الجامعة حيث تعد تقنية الهولوجرام من أحدث التقنيات التي وصل لها العلم في العروض المرئية ثلاثية الأبعاد وتختلف تطبيقات التقنية باختلاف الهدف من العرض وتستخدم كليات المسار الهندسي وتحديدًا بكلية العمارة والتخطيط هذه التقنية في عرض مختلف المباني والمعلومات بطريقة ثلاثية الأبعاد لتصل الأفكار بطريقة واضحة في وقت قصير للمتلقي.

وأضاف المهندس اليوسف أن هذا الجهاز المصمم خصيصًا لجناح الجنادرية لإدارة العلاقات العامة والإعلام من تصميم وحدة التصنيع (u-fab) التابعة لكلية العمارة والتخطيط وسبق أن تم صناعة جهازين هولوجرام بإمكانات محدودة، من قبل وتم استخدامها في عدة معارض إضافة الى العرض الثلاثي الأبعاد.

كما يحتوى الجهاز على أماكن تخزين وله القابلية على التنقل بسهولة كما يمكن فصله الى جزءين مما يسهل استخدامه في مختلف المناسبات وينقسم الجهاز الى ثلاثة أجزاء رئيسة الجزء العلوي: ويحتوي على شاشة عالية الدقة يتم من خلالها عرض الفيديو الخام بشكل ثنائي الأبعاد وجزء العرض وهو مكان عرض المنتج النهائي ويحتوي على منشور زجاجي مصمم بأبعاد متوافقة مع الأبعاد المستخدمة في تصميم الفيديو ويتم من خلاله تحويل الفيديو ثنائي الأبعاد الى ثلاثي أبعاد والجزء السفلي ويتكون من عدة أدراج للتخزين كما يضم مكانًا مخصصًا لجهاز لابتوب موصول بالتلفاز والكهرباء عن طريق تمديدات مخفية وقد مرت صناعة الجهاز بعدة مراحل.

واشار المهندس اليوسف بالإضافة الى جهاز الهولوجرام هناك جهاز الطابعة ثلاثية الأبعاد ( تصنيع المجسمات) التي أبهرت الحضور وشدت الجمهور حيث إن الطابعة هدفها الرئيس هو تعزيز مقدرة الطالب على إنتاج مجسمات معمارية دقيقة وعالية الجودة، بالإضافة إلى تصنيع المجسمات الطبية وعلى الرغم من صغر وقلة إنتاجها مقارنة بأجهزة قاطعات الليزر إلا أن لديها المقدرة على إنتاج المجسمات بالأشكال الهندسية .

واوضح المهندس اليوسف أن إدارة الجامعة ممثلة في مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش الذي يحرص على التجدد كل عام من خلال ما شهدته الجامعة من تطورات جديدة واهتمامه كل عام من خلال ما شهدته الجامعة من تطورات جديدة على كل المستويات وتحديث جناحها بما يتلاءم والعملية التعليمية حرصت إدارة الجامعة على إيضاح ما تسعى إليه من بناء المشروعات والبنى التحتية والبرامج الدراسية وتطور مرافقها، من خلال عرض للخط الزمني الذي يسرد مراحل الجامعة وتطورها منذ تأسيسها عام 1395هـ باسم جامعة الملك فيصل مرورًا بجامعة الدمام وانفصالها عام 1430هـ وانتهاءً بتغيير مسماها هذا العام باسم جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل.

ويشرف على هذه التصاميم والأعمال كوادر شابة وطنية من مهندسين من كلية العمارة والتخطيط ومنسوبي إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإضافة إلى فريق وحدة الهوية بالجامعة الذي له دور بارز وفعّال في إبراز هوية الجامعة وكذلك صور منجزات الجامعة والأركان التي توضح رؤية الجامعة وأهدافها وتوزيع عددٍ من المطويات وإصدارات أعضاء هيئة التدريس وكذلك الإصدار الجديد من مجلة الجامعة الشهرية التي تصدرها إدارة العلاقات العامة والإعلام بالتعاون مع مطابع الجامعة، كما تم عرض (مرئي) توضيحي لأبرز مشروعات الجامعة الحيوية مثل المستشفى الجامعي والكليات الجديدة في محافظات المنطقة الشرقية وأبرز الفعاليات والأنشطة في الجامعة التي رعاها أمير المنطقة الشرقية.