عسير.. جولة تفقدية للوقوف على مشاريع النظافة والصيانة بالسودة

أكدت ضرورة تطبيق الغرامات وشراكة الإعلام والتعليم في التوعية

 نفّذ أمين منطقة عسير، ورئيس لجنة الخدمات بمجلس المنطقة، صالح بن عبدالله القاضي، مساء أمس الثلاثاء، بتوجيه من أمير المنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، جولةً تفقديةً في عدد المنتزهات بمركز السودة، شَمِلت منتزه العائلات والعزاب، ومنتزه الملك عبدالعزيز، والقرية التراثية؛ للاطلاع على آليات تسهيل الخدمات لأهالي وزوار المنطقة، ومتابعة سير الأعمال والمشاريع القائمة.

 

رافق "القاضي" -خلال جولته- المهندس عبدالله جبران، والمهندس ناصر الشريف، أعضاء لجنة المرافق والخدمات بمجلس المنطقة، والمشرف العام على الشؤون الإعلامية بمكتب أمير عسير والمتحدث الرسمي سعد آل ثابت، والمدير التنفيذي للمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية علي حسن عسيري، ورئيس فرع الأمانة بالسودة سعود الحارثي، بحضور عدد من الإعلاميين.

 

وأكد "القاضي" أن هذه الجولات تأتي ضمن توجيهات أمير المنطقة، وحرصه الدائم على توفير كل الوسائل والطرق التي من شأنها تسهيل الخدمات لأهالي وزوار المنطقة، وإنشاء فِرَق عمل تتابع سير الأعمال والمشاريع؛ لافتاً إلى أنها مستمرة لضمان استمرارية جودة الخدمات التي تقدّمها الأمانة.

 

وكشف الفريق، خلال جولتهم التفقدية على مشاريع النظافة والصيانة بمنتزه السودة، عن احتمالية طرح المنتزهات للاستثمار من قِبَل القطاع الخاص، وضرورة تطبيق العقوبات التي تم فرضها مسبقاً على المتجاوزين والعابثين بالممتلكات العامة من المتنزهين، وسَن قوانين صارمة لمنع إشعال النيران بالقرب من الغابات والأشجار التي تتميز بها هذه المنتزهات.

 

وأشاروا إلى ضرورة مساهمة وسائل الإعلام والمدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني في توعية المجتمع بأهمية المكان ونظافته.

 

ولاحظ الفريق -خلال الجولة- وجود مخيمات تَسَوّق داخل المنتزهات، تَسَبّبت في الازدحام، وشوّهت الطبيعة البكر في السودة، مختتمين الجولة بزيارة القرية التراثية بالسودة والتي تشارك فيها أمانة منطقة عسير وبلدياتها بفعاليات يومية وسط حضور كثيف من المصطافين والسياح.

 

تجدر الإشارة إلى أن فرع الأمانة بالسودة يدعم المنتزهات بأطقم نظافة تزيد على ٢٥٠ عاملاً ومشرفاً ومراقباً؛ منها منتزه الملك عبدالعزيز بـ٥٠ عاملاً، و٥ مشرفين، و٢ مراقبين في الفترة الصباحية؛ في حين يغطي الفترة المسائية: ٤٠ عاملاً، و٣ مشرفين، و٣ مراقبين، وتم تجهيز حاويات إسمنتية لجميع مطلات منتزهات السودة.

اعلان
عسير.. جولة تفقدية للوقوف على مشاريع النظافة والصيانة بالسودة
سبق

 نفّذ أمين منطقة عسير، ورئيس لجنة الخدمات بمجلس المنطقة، صالح بن عبدالله القاضي، مساء أمس الثلاثاء، بتوجيه من أمير المنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، جولةً تفقديةً في عدد المنتزهات بمركز السودة، شَمِلت منتزه العائلات والعزاب، ومنتزه الملك عبدالعزيز، والقرية التراثية؛ للاطلاع على آليات تسهيل الخدمات لأهالي وزوار المنطقة، ومتابعة سير الأعمال والمشاريع القائمة.

 

رافق "القاضي" -خلال جولته- المهندس عبدالله جبران، والمهندس ناصر الشريف، أعضاء لجنة المرافق والخدمات بمجلس المنطقة، والمشرف العام على الشؤون الإعلامية بمكتب أمير عسير والمتحدث الرسمي سعد آل ثابت، والمدير التنفيذي للمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية علي حسن عسيري، ورئيس فرع الأمانة بالسودة سعود الحارثي، بحضور عدد من الإعلاميين.

 

وأكد "القاضي" أن هذه الجولات تأتي ضمن توجيهات أمير المنطقة، وحرصه الدائم على توفير كل الوسائل والطرق التي من شأنها تسهيل الخدمات لأهالي وزوار المنطقة، وإنشاء فِرَق عمل تتابع سير الأعمال والمشاريع؛ لافتاً إلى أنها مستمرة لضمان استمرارية جودة الخدمات التي تقدّمها الأمانة.

 

وكشف الفريق، خلال جولتهم التفقدية على مشاريع النظافة والصيانة بمنتزه السودة، عن احتمالية طرح المنتزهات للاستثمار من قِبَل القطاع الخاص، وضرورة تطبيق العقوبات التي تم فرضها مسبقاً على المتجاوزين والعابثين بالممتلكات العامة من المتنزهين، وسَن قوانين صارمة لمنع إشعال النيران بالقرب من الغابات والأشجار التي تتميز بها هذه المنتزهات.

 

وأشاروا إلى ضرورة مساهمة وسائل الإعلام والمدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني في توعية المجتمع بأهمية المكان ونظافته.

 

ولاحظ الفريق -خلال الجولة- وجود مخيمات تَسَوّق داخل المنتزهات، تَسَبّبت في الازدحام، وشوّهت الطبيعة البكر في السودة، مختتمين الجولة بزيارة القرية التراثية بالسودة والتي تشارك فيها أمانة منطقة عسير وبلدياتها بفعاليات يومية وسط حضور كثيف من المصطافين والسياح.

 

تجدر الإشارة إلى أن فرع الأمانة بالسودة يدعم المنتزهات بأطقم نظافة تزيد على ٢٥٠ عاملاً ومشرفاً ومراقباً؛ منها منتزه الملك عبدالعزيز بـ٥٠ عاملاً، و٥ مشرفين، و٢ مراقبين في الفترة الصباحية؛ في حين يغطي الفترة المسائية: ٤٠ عاملاً، و٣ مشرفين، و٣ مراقبين، وتم تجهيز حاويات إسمنتية لجميع مطلات منتزهات السودة.

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
11:51 AM

أكدت ضرورة تطبيق الغرامات وشراكة الإعلام والتعليم في التوعية

عسير.. جولة تفقدية للوقوف على مشاريع النظافة والصيانة بالسودة

A A A
3
3,545

 نفّذ أمين منطقة عسير، ورئيس لجنة الخدمات بمجلس المنطقة، صالح بن عبدالله القاضي، مساء أمس الثلاثاء، بتوجيه من أمير المنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، جولةً تفقديةً في عدد المنتزهات بمركز السودة، شَمِلت منتزه العائلات والعزاب، ومنتزه الملك عبدالعزيز، والقرية التراثية؛ للاطلاع على آليات تسهيل الخدمات لأهالي وزوار المنطقة، ومتابعة سير الأعمال والمشاريع القائمة.

 

رافق "القاضي" -خلال جولته- المهندس عبدالله جبران، والمهندس ناصر الشريف، أعضاء لجنة المرافق والخدمات بمجلس المنطقة، والمشرف العام على الشؤون الإعلامية بمكتب أمير عسير والمتحدث الرسمي سعد آل ثابت، والمدير التنفيذي للمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية علي حسن عسيري، ورئيس فرع الأمانة بالسودة سعود الحارثي، بحضور عدد من الإعلاميين.

 

وأكد "القاضي" أن هذه الجولات تأتي ضمن توجيهات أمير المنطقة، وحرصه الدائم على توفير كل الوسائل والطرق التي من شأنها تسهيل الخدمات لأهالي وزوار المنطقة، وإنشاء فِرَق عمل تتابع سير الأعمال والمشاريع؛ لافتاً إلى أنها مستمرة لضمان استمرارية جودة الخدمات التي تقدّمها الأمانة.

 

وكشف الفريق، خلال جولتهم التفقدية على مشاريع النظافة والصيانة بمنتزه السودة، عن احتمالية طرح المنتزهات للاستثمار من قِبَل القطاع الخاص، وضرورة تطبيق العقوبات التي تم فرضها مسبقاً على المتجاوزين والعابثين بالممتلكات العامة من المتنزهين، وسَن قوانين صارمة لمنع إشعال النيران بالقرب من الغابات والأشجار التي تتميز بها هذه المنتزهات.

 

وأشاروا إلى ضرورة مساهمة وسائل الإعلام والمدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني في توعية المجتمع بأهمية المكان ونظافته.

 

ولاحظ الفريق -خلال الجولة- وجود مخيمات تَسَوّق داخل المنتزهات، تَسَبّبت في الازدحام، وشوّهت الطبيعة البكر في السودة، مختتمين الجولة بزيارة القرية التراثية بالسودة والتي تشارك فيها أمانة منطقة عسير وبلدياتها بفعاليات يومية وسط حضور كثيف من المصطافين والسياح.

 

تجدر الإشارة إلى أن فرع الأمانة بالسودة يدعم المنتزهات بأطقم نظافة تزيد على ٢٥٠ عاملاً ومشرفاً ومراقباً؛ منها منتزه الملك عبدالعزيز بـ٥٠ عاملاً، و٥ مشرفين، و٢ مراقبين في الفترة الصباحية؛ في حين يغطي الفترة المسائية: ٤٠ عاملاً، و٣ مشرفين، و٣ مراقبين، وتم تجهيز حاويات إسمنتية لجميع مطلات منتزهات السودة.