عضو بمجلس إدارة "غرفة تبوك": تبرير الرئيس لتأخّر الرواتب "غير مقبول"

"الأيداء": الميزانية ليس لها علاقة بالرواتب ومحضر الاجتماع لم نتسلّمه

وصف عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بتبوك كريم بن متعب الأيداء، تبرير رئيس الغرفة بشأن تأخير رواتب موظفي الغرفة بأنه "تبرير غير مقبول".

وقال "الأيداء" لـ"سبق": "الميزانية ليس لها أي علاقة بتأخير رواتب الموظفين نهائياً، وهذا التبرير يعدّ استمراراً للتخبطات الإدارية والتدخلات المستمرة من قبل رئيس الغرفة في أعمال الجهاز التنفيذي منذ وجوده في الدورة السابقة والدورة الحالية".

ورداً على بيان الغرفة بشأن إنهاء عقد الأمين العام، أضاف "الأيداء": "حتى هذه اللحظة لم يصل محضر مجلس الإدارة للأعضاء المصوتين على هذا القرار، وسبب ذلك هو وجود المحضر بسيارة رئيس الغرفة الموجودة بكراج منزله بحسب ما ذكره رئيس الغرفة، حين طلبنا نحن أعضاء مجلس الإدارة نسخة من محضر الاجتماع، وهو موجود حالياً خارج منطقة تبوك".

وأردف: "أودّ أن أؤكد أن قرارات الأمين العام الصادرة منه هي حسب النظام وهي من ضمن اختصاصاته المعتمدة له بلائحة تنظيم العمل للعاملين بالغرفة الصادرة من وزارة العمل التنمية الاجتماعية".

وتابع أن هناك موظفين قد فُصلوا سابقاً وقُدّمت ضدهم مستندات غير صحيحة، مما دفع الأمين العام للغرفة المهندس مبارك القحطاني إلى إنصافهم وتقديم شكوى ضد المتسبب بفصلهم إلى وزارة التجارة التي عليها أن توقف المخالفات الإدارية التي تشهدها الغرفة.

وكانت "سبق" قد نشرت خبراً مساء أمس بعنوان "رواتب موظفي غرفة تبوك معلقة.. ورئيسها يبرر: أسباب فنية"، وذلك بعد أن أوقفت الغرفة التجارية بتبوك صرف رواتب موظفيها، والتي من المقرر أن يتم صرفها يوم 25 من الشهر الميلادي، دون أي أسباب واضحة، بحسب ما ذكره موظفون لـ"سبق".

وبرر رئيس الغرفة التجارية سعيد العسيري في تصريح لـ"سبق" ذلك بأنَّ المسيرات تمت استعادتها من البنوك لأسباب فنية، وسيتم إعادتها بعد تصحيح الأخطاء والملاحظات، مشيراً إلى أنَّ المسيرات أرسلت للبنك قبل أن تُعتمد الميزانية، وهذا خطأ كبير أن تقوم بصرف رواتب دون أن تُعتمد ميزانيتها.

وكان إيقاف رواتب موظفي غرفة تبوك جاء بعد أن أصدرت الغرفة بياناً ذكرت فيه أنَّ مجلس الإدارة اتخذ قراراً بعد اجتماع عقده بمقر الغرفة، بحضور جميع أعضاء المجلس يقضي بإنهاء التعاقد مع الأمين العام للغرفة الذي كان يخضع لفترة التجربة، وأن المجلس أحال جميع القرارات المتخذة من الأمين العام للتدقيق؛ للتأكد من قانونية ما تم اتخاذه من إجراءات خلال فترة عمله.

 

اعلان
عضو بمجلس إدارة "غرفة تبوك": تبرير الرئيس لتأخّر الرواتب "غير مقبول"
سبق

وصف عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بتبوك كريم بن متعب الأيداء، تبرير رئيس الغرفة بشأن تأخير رواتب موظفي الغرفة بأنه "تبرير غير مقبول".

وقال "الأيداء" لـ"سبق": "الميزانية ليس لها أي علاقة بتأخير رواتب الموظفين نهائياً، وهذا التبرير يعدّ استمراراً للتخبطات الإدارية والتدخلات المستمرة من قبل رئيس الغرفة في أعمال الجهاز التنفيذي منذ وجوده في الدورة السابقة والدورة الحالية".

ورداً على بيان الغرفة بشأن إنهاء عقد الأمين العام، أضاف "الأيداء": "حتى هذه اللحظة لم يصل محضر مجلس الإدارة للأعضاء المصوتين على هذا القرار، وسبب ذلك هو وجود المحضر بسيارة رئيس الغرفة الموجودة بكراج منزله بحسب ما ذكره رئيس الغرفة، حين طلبنا نحن أعضاء مجلس الإدارة نسخة من محضر الاجتماع، وهو موجود حالياً خارج منطقة تبوك".

وأردف: "أودّ أن أؤكد أن قرارات الأمين العام الصادرة منه هي حسب النظام وهي من ضمن اختصاصاته المعتمدة له بلائحة تنظيم العمل للعاملين بالغرفة الصادرة من وزارة العمل التنمية الاجتماعية".

وتابع أن هناك موظفين قد فُصلوا سابقاً وقُدّمت ضدهم مستندات غير صحيحة، مما دفع الأمين العام للغرفة المهندس مبارك القحطاني إلى إنصافهم وتقديم شكوى ضد المتسبب بفصلهم إلى وزارة التجارة التي عليها أن توقف المخالفات الإدارية التي تشهدها الغرفة.

وكانت "سبق" قد نشرت خبراً مساء أمس بعنوان "رواتب موظفي غرفة تبوك معلقة.. ورئيسها يبرر: أسباب فنية"، وذلك بعد أن أوقفت الغرفة التجارية بتبوك صرف رواتب موظفيها، والتي من المقرر أن يتم صرفها يوم 25 من الشهر الميلادي، دون أي أسباب واضحة، بحسب ما ذكره موظفون لـ"سبق".

وبرر رئيس الغرفة التجارية سعيد العسيري في تصريح لـ"سبق" ذلك بأنَّ المسيرات تمت استعادتها من البنوك لأسباب فنية، وسيتم إعادتها بعد تصحيح الأخطاء والملاحظات، مشيراً إلى أنَّ المسيرات أرسلت للبنك قبل أن تُعتمد الميزانية، وهذا خطأ كبير أن تقوم بصرف رواتب دون أن تُعتمد ميزانيتها.

وكان إيقاف رواتب موظفي غرفة تبوك جاء بعد أن أصدرت الغرفة بياناً ذكرت فيه أنَّ مجلس الإدارة اتخذ قراراً بعد اجتماع عقده بمقر الغرفة، بحضور جميع أعضاء المجلس يقضي بإنهاء التعاقد مع الأمين العام للغرفة الذي كان يخضع لفترة التجربة، وأن المجلس أحال جميع القرارات المتخذة من الأمين العام للتدقيق؛ للتأكد من قانونية ما تم اتخاذه من إجراءات خلال فترة عمله.

 

28 يناير 2017 - 30 ربيع الآخر 1438
03:46 PM
اخر تعديل
07 يونيو 2017 - 12 رمضان 1438
10:43 AM

عضو بمجلس إدارة "غرفة تبوك": تبرير الرئيس لتأخّر الرواتب "غير مقبول"

"الأيداء": الميزانية ليس لها علاقة بالرواتب ومحضر الاجتماع لم نتسلّمه

A A A
6
5,271

وصف عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بتبوك كريم بن متعب الأيداء، تبرير رئيس الغرفة بشأن تأخير رواتب موظفي الغرفة بأنه "تبرير غير مقبول".

وقال "الأيداء" لـ"سبق": "الميزانية ليس لها أي علاقة بتأخير رواتب الموظفين نهائياً، وهذا التبرير يعدّ استمراراً للتخبطات الإدارية والتدخلات المستمرة من قبل رئيس الغرفة في أعمال الجهاز التنفيذي منذ وجوده في الدورة السابقة والدورة الحالية".

ورداً على بيان الغرفة بشأن إنهاء عقد الأمين العام، أضاف "الأيداء": "حتى هذه اللحظة لم يصل محضر مجلس الإدارة للأعضاء المصوتين على هذا القرار، وسبب ذلك هو وجود المحضر بسيارة رئيس الغرفة الموجودة بكراج منزله بحسب ما ذكره رئيس الغرفة، حين طلبنا نحن أعضاء مجلس الإدارة نسخة من محضر الاجتماع، وهو موجود حالياً خارج منطقة تبوك".

وأردف: "أودّ أن أؤكد أن قرارات الأمين العام الصادرة منه هي حسب النظام وهي من ضمن اختصاصاته المعتمدة له بلائحة تنظيم العمل للعاملين بالغرفة الصادرة من وزارة العمل التنمية الاجتماعية".

وتابع أن هناك موظفين قد فُصلوا سابقاً وقُدّمت ضدهم مستندات غير صحيحة، مما دفع الأمين العام للغرفة المهندس مبارك القحطاني إلى إنصافهم وتقديم شكوى ضد المتسبب بفصلهم إلى وزارة التجارة التي عليها أن توقف المخالفات الإدارية التي تشهدها الغرفة.

وكانت "سبق" قد نشرت خبراً مساء أمس بعنوان "رواتب موظفي غرفة تبوك معلقة.. ورئيسها يبرر: أسباب فنية"، وذلك بعد أن أوقفت الغرفة التجارية بتبوك صرف رواتب موظفيها، والتي من المقرر أن يتم صرفها يوم 25 من الشهر الميلادي، دون أي أسباب واضحة، بحسب ما ذكره موظفون لـ"سبق".

وبرر رئيس الغرفة التجارية سعيد العسيري في تصريح لـ"سبق" ذلك بأنَّ المسيرات تمت استعادتها من البنوك لأسباب فنية، وسيتم إعادتها بعد تصحيح الأخطاء والملاحظات، مشيراً إلى أنَّ المسيرات أرسلت للبنك قبل أن تُعتمد الميزانية، وهذا خطأ كبير أن تقوم بصرف رواتب دون أن تُعتمد ميزانيتها.

وكان إيقاف رواتب موظفي غرفة تبوك جاء بعد أن أصدرت الغرفة بياناً ذكرت فيه أنَّ مجلس الإدارة اتخذ قراراً بعد اجتماع عقده بمقر الغرفة، بحضور جميع أعضاء المجلس يقضي بإنهاء التعاقد مع الأمين العام للغرفة الذي كان يخضع لفترة التجربة، وأن المجلس أحال جميع القرارات المتخذة من الأمين العام للتدقيق؛ للتأكد من قانونية ما تم اتخاذه من إجراءات خلال فترة عمله.