عمال النظافة يحوّلون أحد أودية الطائف إلى مكان للطمر الصحي

رصد أحد المواطنين تحايل عمالة النظافة، بإلقائهم بآليات، النفايات بعد تجميعها، في أحد الأودية التي تقع خلف نادي الفروسية، بحي الفيصلية بالحوية، شمال الطائف، وكأنهم حوّلوا المكان إلى مخزن للطمر الصحي.

 

وبدأت تلك الآليات في عملية إلقاء النفايات؛ بدءاً من الأسبوع الحالي، مع بداية الزيارة التفقدية لأمير منطقة مكة المكرمة.

 

وتتردد الكثير من آليات جمع النفايات على ذلك الوادي، الذي تحوّل لموقع للطمر الصحي؛ بدلاً من الموقع الرسمي الذي من المفترض نقل النفايات إليه، في مخالفة واضحة وصريحة من قِبَل العمالة، وسط غياب المراقبين والمشرفين عليهم من قِبَل الشركة المتولية أعمال النظافة باتفاق مع الأمانة في الطائف.

 

من جهته تَقَدّم المواطن ببلاغ رسمي اليوم ضد عمليات الأمانة؛ في ظل تَوَاصل الأزمة بالحي الذي يعاني في الأساس من تراكم النفايات بكميات كبيرة بسبب اسطبلات الخيول، وسط تخوفات الأهالي من انتشار الأمراض والأوبئة.

اعلان
عمال النظافة يحوّلون أحد أودية الطائف إلى مكان للطمر الصحي
سبق

رصد أحد المواطنين تحايل عمالة النظافة، بإلقائهم بآليات، النفايات بعد تجميعها، في أحد الأودية التي تقع خلف نادي الفروسية، بحي الفيصلية بالحوية، شمال الطائف، وكأنهم حوّلوا المكان إلى مخزن للطمر الصحي.

 

وبدأت تلك الآليات في عملية إلقاء النفايات؛ بدءاً من الأسبوع الحالي، مع بداية الزيارة التفقدية لأمير منطقة مكة المكرمة.

 

وتتردد الكثير من آليات جمع النفايات على ذلك الوادي، الذي تحوّل لموقع للطمر الصحي؛ بدلاً من الموقع الرسمي الذي من المفترض نقل النفايات إليه، في مخالفة واضحة وصريحة من قِبَل العمالة، وسط غياب المراقبين والمشرفين عليهم من قِبَل الشركة المتولية أعمال النظافة باتفاق مع الأمانة في الطائف.

 

من جهته تَقَدّم المواطن ببلاغ رسمي اليوم ضد عمليات الأمانة؛ في ظل تَوَاصل الأزمة بالحي الذي يعاني في الأساس من تراكم النفايات بكميات كبيرة بسبب اسطبلات الخيول، وسط تخوفات الأهالي من انتشار الأمراض والأوبئة.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
11:49 AM

عمال النظافة يحوّلون أحد أودية الطائف إلى مكان للطمر الصحي

A A A
2
3,542

رصد أحد المواطنين تحايل عمالة النظافة، بإلقائهم بآليات، النفايات بعد تجميعها، في أحد الأودية التي تقع خلف نادي الفروسية، بحي الفيصلية بالحوية، شمال الطائف، وكأنهم حوّلوا المكان إلى مخزن للطمر الصحي.

 

وبدأت تلك الآليات في عملية إلقاء النفايات؛ بدءاً من الأسبوع الحالي، مع بداية الزيارة التفقدية لأمير منطقة مكة المكرمة.

 

وتتردد الكثير من آليات جمع النفايات على ذلك الوادي، الذي تحوّل لموقع للطمر الصحي؛ بدلاً من الموقع الرسمي الذي من المفترض نقل النفايات إليه، في مخالفة واضحة وصريحة من قِبَل العمالة، وسط غياب المراقبين والمشرفين عليهم من قِبَل الشركة المتولية أعمال النظافة باتفاق مع الأمانة في الطائف.

 

من جهته تَقَدّم المواطن ببلاغ رسمي اليوم ضد عمليات الأمانة؛ في ظل تَوَاصل الأزمة بالحي الذي يعاني في الأساس من تراكم النفايات بكميات كبيرة بسبب اسطبلات الخيول، وسط تخوفات الأهالي من انتشار الأمراض والأوبئة.