عيد: سنتصدى لقرار الأرض المحايدة .. سيادتنا في أرضنا

أكد أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن اتحاده سيتصدى لأي قرار يصدر من الاتحادين الدولي أو الآسيوي بشأن اللعب على أرض محايدة فيما يخص مباراة الإياب أمام المنتخب العراقي في الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.
وكان عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي قد شدد على عدم ذهاب منتخبه إلى السعودية في حال لم يلعب الأخضر في إيران، وأنه على المنتخب السعودي القبول باللعب في ملعب محايد في مباراتين متتاليتين.
وقال عيد في تصريحات لوكالة "فرانس برس" الفرنسية: "نحترم رأي الأشقاء، لكن لن نقبل الخروج عن أرض المملكة، وعلى الآخرين احترام خصوصيات الدول والملعب المحايد يتم تحديده وفقًا لنظام البطولة، منتخبنا يحق له خوض مباراة الإياب على الأراضي السعودية، وأن يستفيد من عاملي الأرض والجمهور".
وأضاف "لم نعط فرصة للعب على أرض محايدة لأن النشاط الرياضي قائم في المملكة وما يفكر فيه الأشقاء نحترمه لكن هناك احترام لخصوصيات الدول، وإذا ما قرر الاتحادان الدولي أو الآسيوي اللعب في أرض محايدة لدينا الثقة بأنفسنا بأننا سنتصدى لهذا القرار، سيادتنا في أرضنا".
من جانب آخر أكد عيد أنه لا يبدي أي رغبة بالترشح مجددًا لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات المقررة الصيف المقبل، وقال: "الرغبة ليست موجودة، لكن إذا كان هناك إصرار من المحبين على الترشح مجددًا لتقديم الأفضل فلن أتوانى، وأنا بطبعي أعشق التحدي تحديدًا في المجال الذي أحب وهو كرة القدم".

وختم عيد تصريحاته بالحديث عن حظوظ الأخضر في التصفيات المونديالية ومدى صعوبة المجموعة التي وقع فيها، وقال: "أنا رجل مؤمن، ولدي إيمان بقدرات اللاعب السعودي الذي يظهر معدنه عند المحك".
وأضاف بمجرد أن ظهرت نتيجة القرعة تأكدت أننا نملك القدرة على تخطي الخصوم وليعلم الجميع أننا سنخوض هذه المنافسة وسنسعى إلى تحقيق مبتغانا بالتأهل، سنلعب على المركزين الأوليين في المجموعة ومخطئ من يعتقد أننا نلعب على المركز الثالث فقط".

اعلان
عيد: سنتصدى لقرار الأرض المحايدة .. سيادتنا في أرضنا
سبق

أكد أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن اتحاده سيتصدى لأي قرار يصدر من الاتحادين الدولي أو الآسيوي بشأن اللعب على أرض محايدة فيما يخص مباراة الإياب أمام المنتخب العراقي في الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.
وكان عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي قد شدد على عدم ذهاب منتخبه إلى السعودية في حال لم يلعب الأخضر في إيران، وأنه على المنتخب السعودي القبول باللعب في ملعب محايد في مباراتين متتاليتين.
وقال عيد في تصريحات لوكالة "فرانس برس" الفرنسية: "نحترم رأي الأشقاء، لكن لن نقبل الخروج عن أرض المملكة، وعلى الآخرين احترام خصوصيات الدول والملعب المحايد يتم تحديده وفقًا لنظام البطولة، منتخبنا يحق له خوض مباراة الإياب على الأراضي السعودية، وأن يستفيد من عاملي الأرض والجمهور".
وأضاف "لم نعط فرصة للعب على أرض محايدة لأن النشاط الرياضي قائم في المملكة وما يفكر فيه الأشقاء نحترمه لكن هناك احترام لخصوصيات الدول، وإذا ما قرر الاتحادان الدولي أو الآسيوي اللعب في أرض محايدة لدينا الثقة بأنفسنا بأننا سنتصدى لهذا القرار، سيادتنا في أرضنا".
من جانب آخر أكد عيد أنه لا يبدي أي رغبة بالترشح مجددًا لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات المقررة الصيف المقبل، وقال: "الرغبة ليست موجودة، لكن إذا كان هناك إصرار من المحبين على الترشح مجددًا لتقديم الأفضل فلن أتوانى، وأنا بطبعي أعشق التحدي تحديدًا في المجال الذي أحب وهو كرة القدم".

وختم عيد تصريحاته بالحديث عن حظوظ الأخضر في التصفيات المونديالية ومدى صعوبة المجموعة التي وقع فيها، وقال: "أنا رجل مؤمن، ولدي إيمان بقدرات اللاعب السعودي الذي يظهر معدنه عند المحك".
وأضاف بمجرد أن ظهرت نتيجة القرعة تأكدت أننا نملك القدرة على تخطي الخصوم وليعلم الجميع أننا سنخوض هذه المنافسة وسنسعى إلى تحقيق مبتغانا بالتأهل، سنلعب على المركزين الأوليين في المجموعة ومخطئ من يعتقد أننا نلعب على المركز الثالث فقط".

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
10:15 PM

عيد: سنتصدى لقرار الأرض المحايدة .. سيادتنا في أرضنا

A A A
0
7,729

أكد أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن اتحاده سيتصدى لأي قرار يصدر من الاتحادين الدولي أو الآسيوي بشأن اللعب على أرض محايدة فيما يخص مباراة الإياب أمام المنتخب العراقي في الدور الحاسم من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.
وكان عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي قد شدد على عدم ذهاب منتخبه إلى السعودية في حال لم يلعب الأخضر في إيران، وأنه على المنتخب السعودي القبول باللعب في ملعب محايد في مباراتين متتاليتين.
وقال عيد في تصريحات لوكالة "فرانس برس" الفرنسية: "نحترم رأي الأشقاء، لكن لن نقبل الخروج عن أرض المملكة، وعلى الآخرين احترام خصوصيات الدول والملعب المحايد يتم تحديده وفقًا لنظام البطولة، منتخبنا يحق له خوض مباراة الإياب على الأراضي السعودية، وأن يستفيد من عاملي الأرض والجمهور".
وأضاف "لم نعط فرصة للعب على أرض محايدة لأن النشاط الرياضي قائم في المملكة وما يفكر فيه الأشقاء نحترمه لكن هناك احترام لخصوصيات الدول، وإذا ما قرر الاتحادان الدولي أو الآسيوي اللعب في أرض محايدة لدينا الثقة بأنفسنا بأننا سنتصدى لهذا القرار، سيادتنا في أرضنا".
من جانب آخر أكد عيد أنه لا يبدي أي رغبة بالترشح مجددًا لرئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات المقررة الصيف المقبل، وقال: "الرغبة ليست موجودة، لكن إذا كان هناك إصرار من المحبين على الترشح مجددًا لتقديم الأفضل فلن أتوانى، وأنا بطبعي أعشق التحدي تحديدًا في المجال الذي أحب وهو كرة القدم".

وختم عيد تصريحاته بالحديث عن حظوظ الأخضر في التصفيات المونديالية ومدى صعوبة المجموعة التي وقع فيها، وقال: "أنا رجل مؤمن، ولدي إيمان بقدرات اللاعب السعودي الذي يظهر معدنه عند المحك".
وأضاف بمجرد أن ظهرت نتيجة القرعة تأكدت أننا نملك القدرة على تخطي الخصوم وليعلم الجميع أننا سنخوض هذه المنافسة وسنسعى إلى تحقيق مبتغانا بالتأهل، سنلعب على المركزين الأوليين في المجموعة ومخطئ من يعتقد أننا نلعب على المركز الثالث فقط".