غداً.. الرياض تستضيف اللقاء التنسيقي لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير الناطقة بها

لتعزيز دوره الفاعل في خدمة اللغة حول العالم والتعريف بالعاملين فيه

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، اللقاءَ التنسيقي الأول لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير العربية، الذي تنطلق أعماله يوم غد الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام في الرياض.

 

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، أن اللقاء يأتي ضِمن جهود المركز الاستراتيجية للعمل في عدة مسارات لخدمة اللغة العربية ودعم مؤسساتها، وإيجاد مسارات من التكامل والتنسيق مع المؤسسات الراعية لها؛ لما لاتحادات اللغة العربية من أثر فاعل في تعزيز حضور اللغة العربية، ودعم معلميها ومتعلميها حول العالم.

 

وأضاف: يعتزم المركز أن يكون هذا اللقاء دورياً، يجمع أبرز اتحادات اللغة العربية حول العالم؛ حيث سيجتمع في الدورة الأولى أكثر من (6) اتحادات للغة العربية وروابطها من دول مختلفة، وتُعقد هذه الدورة تحت محور "التعريف بالاتحادات وبحث مسارات التنسيق والتكامل" ويهدف المركز من خلاله إلى تعزيز دوره الفاعل في خدمة اللغة العربية حول العالم، والتعريف بالمؤسسات الفاعلة في الشأن اللغوي والعاملة فيه، واستعراض بعض التجارب الناجحة لاتحادات وجمعيات وروابط اللغة العربية، وإيجاد شراكات استراتيجية بين المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي محلياً ودولياً، وبناء شبكات علاقات بينها، وتوثيق منجزات اتحادات اللغة العربية وإشهارها، وخدمة اللغة العربية من حيث الإفادة من الجهود السابقة والبناء عليها.

 

يشار إلى أن المركز شارك مؤخراً في اجتماع اتحاد مجامع اللغة العربية الذي عُقد في الجمهورية الجزائرية ممثلاً للمملكة العربية السعودية، وقام بإهداء اتحاد المجامع العربية مكتبةً ضخمةً من الكتب والمصادر والمراجع اللغوية والثقافية السعودية؛ إسهاماً في تعزيز حضور الكتاب السعودي في المنظمات والمؤسسات الدولية، كما عقد اجتماعاً تنسيقياً مع إدارة الثقافة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية؛ لبحث أوجه التعاون المشترك بين المركز وجامعة الدول العربية، وتنسيق المشاركات اللغوية للجهات السعودية المميزة في برامج الجامعة ومشروعاتها؛ تأكيداً على الدور السعودي في خدمة العربية.

 

اعلان
غداً.. الرياض تستضيف اللقاء التنسيقي لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير الناطقة بها
سبق

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، اللقاءَ التنسيقي الأول لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير العربية، الذي تنطلق أعماله يوم غد الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام في الرياض.

 

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، أن اللقاء يأتي ضِمن جهود المركز الاستراتيجية للعمل في عدة مسارات لخدمة اللغة العربية ودعم مؤسساتها، وإيجاد مسارات من التكامل والتنسيق مع المؤسسات الراعية لها؛ لما لاتحادات اللغة العربية من أثر فاعل في تعزيز حضور اللغة العربية، ودعم معلميها ومتعلميها حول العالم.

 

وأضاف: يعتزم المركز أن يكون هذا اللقاء دورياً، يجمع أبرز اتحادات اللغة العربية حول العالم؛ حيث سيجتمع في الدورة الأولى أكثر من (6) اتحادات للغة العربية وروابطها من دول مختلفة، وتُعقد هذه الدورة تحت محور "التعريف بالاتحادات وبحث مسارات التنسيق والتكامل" ويهدف المركز من خلاله إلى تعزيز دوره الفاعل في خدمة اللغة العربية حول العالم، والتعريف بالمؤسسات الفاعلة في الشأن اللغوي والعاملة فيه، واستعراض بعض التجارب الناجحة لاتحادات وجمعيات وروابط اللغة العربية، وإيجاد شراكات استراتيجية بين المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي محلياً ودولياً، وبناء شبكات علاقات بينها، وتوثيق منجزات اتحادات اللغة العربية وإشهارها، وخدمة اللغة العربية من حيث الإفادة من الجهود السابقة والبناء عليها.

 

يشار إلى أن المركز شارك مؤخراً في اجتماع اتحاد مجامع اللغة العربية الذي عُقد في الجمهورية الجزائرية ممثلاً للمملكة العربية السعودية، وقام بإهداء اتحاد المجامع العربية مكتبةً ضخمةً من الكتب والمصادر والمراجع اللغوية والثقافية السعودية؛ إسهاماً في تعزيز حضور الكتاب السعودي في المنظمات والمؤسسات الدولية، كما عقد اجتماعاً تنسيقياً مع إدارة الثقافة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية؛ لبحث أوجه التعاون المشترك بين المركز وجامعة الدول العربية، وتنسيق المشاركات اللغوية للجهات السعودية المميزة في برامج الجامعة ومشروعاتها؛ تأكيداً على الدور السعودي في خدمة العربية.

 

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
01:48 PM

غداً.. الرياض تستضيف اللقاء التنسيقي لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير الناطقة بها

لتعزيز دوره الفاعل في خدمة اللغة حول العالم والتعريف بالعاملين فيه

A A A
0
171

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، اللقاءَ التنسيقي الأول لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير العربية، الذي تنطلق أعماله يوم غد الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام في الرياض.

 

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، أن اللقاء يأتي ضِمن جهود المركز الاستراتيجية للعمل في عدة مسارات لخدمة اللغة العربية ودعم مؤسساتها، وإيجاد مسارات من التكامل والتنسيق مع المؤسسات الراعية لها؛ لما لاتحادات اللغة العربية من أثر فاعل في تعزيز حضور اللغة العربية، ودعم معلميها ومتعلميها حول العالم.

 

وأضاف: يعتزم المركز أن يكون هذا اللقاء دورياً، يجمع أبرز اتحادات اللغة العربية حول العالم؛ حيث سيجتمع في الدورة الأولى أكثر من (6) اتحادات للغة العربية وروابطها من دول مختلفة، وتُعقد هذه الدورة تحت محور "التعريف بالاتحادات وبحث مسارات التنسيق والتكامل" ويهدف المركز من خلاله إلى تعزيز دوره الفاعل في خدمة اللغة العربية حول العالم، والتعريف بالمؤسسات الفاعلة في الشأن اللغوي والعاملة فيه، واستعراض بعض التجارب الناجحة لاتحادات وجمعيات وروابط اللغة العربية، وإيجاد شراكات استراتيجية بين المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي محلياً ودولياً، وبناء شبكات علاقات بينها، وتوثيق منجزات اتحادات اللغة العربية وإشهارها، وخدمة اللغة العربية من حيث الإفادة من الجهود السابقة والبناء عليها.

 

يشار إلى أن المركز شارك مؤخراً في اجتماع اتحاد مجامع اللغة العربية الذي عُقد في الجمهورية الجزائرية ممثلاً للمملكة العربية السعودية، وقام بإهداء اتحاد المجامع العربية مكتبةً ضخمةً من الكتب والمصادر والمراجع اللغوية والثقافية السعودية؛ إسهاماً في تعزيز حضور الكتاب السعودي في المنظمات والمؤسسات الدولية، كما عقد اجتماعاً تنسيقياً مع إدارة الثقافة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية؛ لبحث أوجه التعاون المشترك بين المركز وجامعة الدول العربية، وتنسيق المشاركات اللغوية للجهات السعودية المميزة في برامج الجامعة ومشروعاتها؛ تأكيداً على الدور السعودي في خدمة العربية.