غرامة أولية على صاحب مزرعة الأغنام المريضة.. وإحالة ملفها لـ"الزراعة"

كسب ثقة مسلخ الأمانة بمراجعته.. ومحافظ الطائف تسلَّم محضر الواقعة

 علمت "سبق" أنَّ أمانة الطائف أصدرت أمس الأربعاء، غرامة أولية قدرها 22,500، اثنان وعشرون ألفًا وخمسمائة ريال، لصاحب مزرعة الأغنام المريضة والفاسدة، على أن يتبعها غرامات أخرى، ضمن متابعتها لواقعة العثور على عدد من رؤوس الأغنام المريضة، وبكمية تزيد عن 200 رأس، ولحوم فاسدة، وتوزيعها على العديد من المطاعم، بعد أن كشفتها الحملة الأمنية المُشكلة فجر أول من أمس الثلاثاء .

وذكرت مصادر لـ"سبق" أنَّ الوافد السوري الذي يُشرف على تلك المزرعة برفقة اثنين آخرين من أبناء جلدته، يعتبر "هامورًا" كما يسمونه في لغة التجار، من حيث المبالغ المالية والأرباح التي جناها من تلك المخالفات، كذلك نشاطه الذي يمتد لمكة وجدة مع الطائف، من خلال توزيعه لتلك الأغنام بعد ذبحها بتلك المزرعة، ويبيعها على المطاعم بمبالغ زهيدة، موفِّرًا عملية النقل لها عنهم، كخدمة يقدِّمها لهم من باب زيادة الثقة، وجمع أكبر قدر من الزبائن لديه، من مطاعم وملاحم وغيرها.

واعتاد ذلك الوافد السوري كسب الثقة والأمان من خلال مراجعته لمسلخ الأمانة، لذبح بعض الأغنام السليمة من باب التمويه، فيما يقوم بتصريف الأغنام الهزيلة والمريضة بذبحها داخل المزرعة المخالفة، كان آخرها حضوره للمسلخ "الاثنين" لذبح إحدى الأغنام لديه، ولكن تم إعدامها بكاملها، كونها غير صالحة للاستهلاك، فيما أشارت معلومات إلى أنَّ أحد رفاقه في المزرعة كان قادمًا للتو من دولة تركيا، حيث يعكفون على البدء في مشروع تجاري لديهم والتوريد لداخل السعودية.

وكانت الأمانة ممثلةً في صحة البيئة وبلدية شمال الطائف، كثفوا جهودهم بعد الكشف الأمني عن تلك المزرعة، ووقفوا عليها، وتم إتلاف الأغنام المذبوحة، كما تم تعبئة بعض القلابات التابعة لها من تلك اللحوم داخل المزرعة، في حين تسلم محافظ الطائف أمس الأربعاء محضرًا كاملاً أشبه بالمعاملة الخاصة بالواقعة، تضمنت الاجتماع الذي عُقد اليوم للمختصين بالأمانة، حيث تم إقرار الغرامة الأولية لصاحب المزرعة، بعد أن تم إغلاقها، مع إحالة أمر الأغنام بداخلها التي يزيد عددها عن 200 رأس لفرع وزارة الزراعة بالطائف من أجل القيام بمهامها من حيث الوقوف على تلك الأغنام والكشف عليها من خلال عينات تُسحب منها.

وكانت قد أغلقت أمانة الطائف مزرعة اللحوم الفاسدة التي ضبطت بها مخالفات صحية خلال حملة أمنية بشمال الطائف، وطبقت عليها لائحة الغرامات بحدها الأعلى نظير المخالفات التي تم ضبطها في الموقع .

ووقف مراقبو الأمانة بوكالة الخدمات برفقة مدير إدارة صحة البيئة عازب الزهراني على المطاعم والمطابخ التي يشتبه في أنَّها تتعامل مع المزرعة المضبوطة، للتأكد من سلامة ما يعرض بها من لحوم، واتضح أنَّ كافة المرافق التي تم المرور عليها تذبح الأغنام والمواشي داخل المسالخ النظامية، وجرى التأكد من الشهادات والمستندات في هذه المرافق، ومطابقتها بسجلات الأمانة، حيث إنَّ لدى الأمانة برنامجًا إلكترونيًا للمسالخ، يتم فيه تسجيل عدد المذبوحات والإعدامات وأسماء المطاعم والمطابخ والملاحم التي يتم التعامل معها.

وأوضح المتحدث الرسمي للأمانة إسماعيل إبراهيم أنَّ الأمانة لا تتهاون مع قضية الذبح خارج المسالخ النظامية، وأنّ أيّ مطعم أو مطبخ أو محل جزارة يخالف ذلك يتم إغلاقه وتغريمه فورًا، كما أنَّ الأجهزة الإشرافية والرقابية بأمانة الطائف لديها خطة للتفتيش الدوري، ويتم رفع التقارير لأمين الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج، حول كافة الأعمال والمضبوطات والإجراءات المتخذة.

يذكر أنَّ صحة البيئة راجعت المقاطع والفواتير المنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجار التأكد من صحتها رغم أنَّها قديمة وبعضها من عام 2009م، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

اعلان
غرامة أولية على صاحب مزرعة الأغنام المريضة.. وإحالة ملفها لـ"الزراعة"
سبق

 علمت "سبق" أنَّ أمانة الطائف أصدرت أمس الأربعاء، غرامة أولية قدرها 22,500، اثنان وعشرون ألفًا وخمسمائة ريال، لصاحب مزرعة الأغنام المريضة والفاسدة، على أن يتبعها غرامات أخرى، ضمن متابعتها لواقعة العثور على عدد من رؤوس الأغنام المريضة، وبكمية تزيد عن 200 رأس، ولحوم فاسدة، وتوزيعها على العديد من المطاعم، بعد أن كشفتها الحملة الأمنية المُشكلة فجر أول من أمس الثلاثاء .

وذكرت مصادر لـ"سبق" أنَّ الوافد السوري الذي يُشرف على تلك المزرعة برفقة اثنين آخرين من أبناء جلدته، يعتبر "هامورًا" كما يسمونه في لغة التجار، من حيث المبالغ المالية والأرباح التي جناها من تلك المخالفات، كذلك نشاطه الذي يمتد لمكة وجدة مع الطائف، من خلال توزيعه لتلك الأغنام بعد ذبحها بتلك المزرعة، ويبيعها على المطاعم بمبالغ زهيدة، موفِّرًا عملية النقل لها عنهم، كخدمة يقدِّمها لهم من باب زيادة الثقة، وجمع أكبر قدر من الزبائن لديه، من مطاعم وملاحم وغيرها.

واعتاد ذلك الوافد السوري كسب الثقة والأمان من خلال مراجعته لمسلخ الأمانة، لذبح بعض الأغنام السليمة من باب التمويه، فيما يقوم بتصريف الأغنام الهزيلة والمريضة بذبحها داخل المزرعة المخالفة، كان آخرها حضوره للمسلخ "الاثنين" لذبح إحدى الأغنام لديه، ولكن تم إعدامها بكاملها، كونها غير صالحة للاستهلاك، فيما أشارت معلومات إلى أنَّ أحد رفاقه في المزرعة كان قادمًا للتو من دولة تركيا، حيث يعكفون على البدء في مشروع تجاري لديهم والتوريد لداخل السعودية.

وكانت الأمانة ممثلةً في صحة البيئة وبلدية شمال الطائف، كثفوا جهودهم بعد الكشف الأمني عن تلك المزرعة، ووقفوا عليها، وتم إتلاف الأغنام المذبوحة، كما تم تعبئة بعض القلابات التابعة لها من تلك اللحوم داخل المزرعة، في حين تسلم محافظ الطائف أمس الأربعاء محضرًا كاملاً أشبه بالمعاملة الخاصة بالواقعة، تضمنت الاجتماع الذي عُقد اليوم للمختصين بالأمانة، حيث تم إقرار الغرامة الأولية لصاحب المزرعة، بعد أن تم إغلاقها، مع إحالة أمر الأغنام بداخلها التي يزيد عددها عن 200 رأس لفرع وزارة الزراعة بالطائف من أجل القيام بمهامها من حيث الوقوف على تلك الأغنام والكشف عليها من خلال عينات تُسحب منها.

وكانت قد أغلقت أمانة الطائف مزرعة اللحوم الفاسدة التي ضبطت بها مخالفات صحية خلال حملة أمنية بشمال الطائف، وطبقت عليها لائحة الغرامات بحدها الأعلى نظير المخالفات التي تم ضبطها في الموقع .

ووقف مراقبو الأمانة بوكالة الخدمات برفقة مدير إدارة صحة البيئة عازب الزهراني على المطاعم والمطابخ التي يشتبه في أنَّها تتعامل مع المزرعة المضبوطة، للتأكد من سلامة ما يعرض بها من لحوم، واتضح أنَّ كافة المرافق التي تم المرور عليها تذبح الأغنام والمواشي داخل المسالخ النظامية، وجرى التأكد من الشهادات والمستندات في هذه المرافق، ومطابقتها بسجلات الأمانة، حيث إنَّ لدى الأمانة برنامجًا إلكترونيًا للمسالخ، يتم فيه تسجيل عدد المذبوحات والإعدامات وأسماء المطاعم والمطابخ والملاحم التي يتم التعامل معها.

وأوضح المتحدث الرسمي للأمانة إسماعيل إبراهيم أنَّ الأمانة لا تتهاون مع قضية الذبح خارج المسالخ النظامية، وأنّ أيّ مطعم أو مطبخ أو محل جزارة يخالف ذلك يتم إغلاقه وتغريمه فورًا، كما أنَّ الأجهزة الإشرافية والرقابية بأمانة الطائف لديها خطة للتفتيش الدوري، ويتم رفع التقارير لأمين الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج، حول كافة الأعمال والمضبوطات والإجراءات المتخذة.

يذكر أنَّ صحة البيئة راجعت المقاطع والفواتير المنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجار التأكد من صحتها رغم أنَّها قديمة وبعضها من عام 2009م، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

31 ديسمبر 2015 - 20 ربيع الأول 1437
10:06 AM

كسب ثقة مسلخ الأمانة بمراجعته.. ومحافظ الطائف تسلَّم محضر الواقعة

غرامة أولية على صاحب مزرعة الأغنام المريضة.. وإحالة ملفها لـ"الزراعة"

A A A
0
648

 علمت "سبق" أنَّ أمانة الطائف أصدرت أمس الأربعاء، غرامة أولية قدرها 22,500، اثنان وعشرون ألفًا وخمسمائة ريال، لصاحب مزرعة الأغنام المريضة والفاسدة، على أن يتبعها غرامات أخرى، ضمن متابعتها لواقعة العثور على عدد من رؤوس الأغنام المريضة، وبكمية تزيد عن 200 رأس، ولحوم فاسدة، وتوزيعها على العديد من المطاعم، بعد أن كشفتها الحملة الأمنية المُشكلة فجر أول من أمس الثلاثاء .

وذكرت مصادر لـ"سبق" أنَّ الوافد السوري الذي يُشرف على تلك المزرعة برفقة اثنين آخرين من أبناء جلدته، يعتبر "هامورًا" كما يسمونه في لغة التجار، من حيث المبالغ المالية والأرباح التي جناها من تلك المخالفات، كذلك نشاطه الذي يمتد لمكة وجدة مع الطائف، من خلال توزيعه لتلك الأغنام بعد ذبحها بتلك المزرعة، ويبيعها على المطاعم بمبالغ زهيدة، موفِّرًا عملية النقل لها عنهم، كخدمة يقدِّمها لهم من باب زيادة الثقة، وجمع أكبر قدر من الزبائن لديه، من مطاعم وملاحم وغيرها.

واعتاد ذلك الوافد السوري كسب الثقة والأمان من خلال مراجعته لمسلخ الأمانة، لذبح بعض الأغنام السليمة من باب التمويه، فيما يقوم بتصريف الأغنام الهزيلة والمريضة بذبحها داخل المزرعة المخالفة، كان آخرها حضوره للمسلخ "الاثنين" لذبح إحدى الأغنام لديه، ولكن تم إعدامها بكاملها، كونها غير صالحة للاستهلاك، فيما أشارت معلومات إلى أنَّ أحد رفاقه في المزرعة كان قادمًا للتو من دولة تركيا، حيث يعكفون على البدء في مشروع تجاري لديهم والتوريد لداخل السعودية.

وكانت الأمانة ممثلةً في صحة البيئة وبلدية شمال الطائف، كثفوا جهودهم بعد الكشف الأمني عن تلك المزرعة، ووقفوا عليها، وتم إتلاف الأغنام المذبوحة، كما تم تعبئة بعض القلابات التابعة لها من تلك اللحوم داخل المزرعة، في حين تسلم محافظ الطائف أمس الأربعاء محضرًا كاملاً أشبه بالمعاملة الخاصة بالواقعة، تضمنت الاجتماع الذي عُقد اليوم للمختصين بالأمانة، حيث تم إقرار الغرامة الأولية لصاحب المزرعة، بعد أن تم إغلاقها، مع إحالة أمر الأغنام بداخلها التي يزيد عددها عن 200 رأس لفرع وزارة الزراعة بالطائف من أجل القيام بمهامها من حيث الوقوف على تلك الأغنام والكشف عليها من خلال عينات تُسحب منها.

وكانت قد أغلقت أمانة الطائف مزرعة اللحوم الفاسدة التي ضبطت بها مخالفات صحية خلال حملة أمنية بشمال الطائف، وطبقت عليها لائحة الغرامات بحدها الأعلى نظير المخالفات التي تم ضبطها في الموقع .

ووقف مراقبو الأمانة بوكالة الخدمات برفقة مدير إدارة صحة البيئة عازب الزهراني على المطاعم والمطابخ التي يشتبه في أنَّها تتعامل مع المزرعة المضبوطة، للتأكد من سلامة ما يعرض بها من لحوم، واتضح أنَّ كافة المرافق التي تم المرور عليها تذبح الأغنام والمواشي داخل المسالخ النظامية، وجرى التأكد من الشهادات والمستندات في هذه المرافق، ومطابقتها بسجلات الأمانة، حيث إنَّ لدى الأمانة برنامجًا إلكترونيًا للمسالخ، يتم فيه تسجيل عدد المذبوحات والإعدامات وأسماء المطاعم والمطابخ والملاحم التي يتم التعامل معها.

وأوضح المتحدث الرسمي للأمانة إسماعيل إبراهيم أنَّ الأمانة لا تتهاون مع قضية الذبح خارج المسالخ النظامية، وأنّ أيّ مطعم أو مطبخ أو محل جزارة يخالف ذلك يتم إغلاقه وتغريمه فورًا، كما أنَّ الأجهزة الإشرافية والرقابية بأمانة الطائف لديها خطة للتفتيش الدوري، ويتم رفع التقارير لأمين الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج، حول كافة الأعمال والمضبوطات والإجراءات المتخذة.

يذكر أنَّ صحة البيئة راجعت المقاطع والفواتير المنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجار التأكد من صحتها رغم أنَّها قديمة وبعضها من عام 2009م، وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.