غرفة الشرقية: مستمرون مع قطاع الأعمال في توفير الفرص الوظيفية

3000 طالب عمل تنافسوا للحصول على ألف وظيفة لدى مقاولي أرامكو

أكد أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل بأن الغرفة تولي عناية فائقة لموضوع توطين  الوظائف وتتواصل مع كافة الجهات لفتح مجالات التوظيف لطالبي العمل من الشباب السعودي.

 

وأضاف الوابل بأن جهود مركز غرفة الشرقية للتوظيف قد حقق إنجازات كبيرة من خلال لقاءات التوظيف المباشرة، التي تستضيفها الغرفة، وتجمع بين كافة أطراف عملية التوظيف، والتي هي  أحد ثمار الجهود المشتركة وعلاقات التعاون المستمر بين غرفة الشرقية وقطاع الأعمال لدعم جهود توطين الوظائف وتوفير فرص العمل للمواطنين، وتلبية احتياجات قطاع الأعمال من الكفاءات والكوادر الوطنية المؤهلة في مختلف المجالات.

 

 ونوه أمين عام غرفة الشرقية باللقاء الأخير الذي عقد نهاية الاسبوع الماضي الذي شهد حضور أكثر من 3000 طالب تسابقواعلى الحصول على 1000 فرصة، ضمن مواقع 20 شركة من شركات المقاولات المعنية بتنفيذ المشاريع الخاصة بشركة أرامكو السعودية، والتي تتصف بالتنوع والعائد المادي العالي.

 

يذكر أن اللقاء الذي أقيم نهاية الأسبوع الماضي بمقر الغرفة الرئيس بالدمام تم خلاله استقبال الطلبات، وتحويلها إلى الشركات العشرين، بعد المطابقة بين طلب الوظيفة والفرصة المتاحة والموقع المحدد، إذ جرت عملية التدقيق على وثائق المتقدمين الذين تتوافق مؤهلاتهم مع متطلبات الوظائف المعروضة، وذلك من قبل لجنة متخصصة من ارامكو السعودية وبعض الشركات المتعاقدة.

 

 وكانت  معظم المتقدمين على الوظائف من حملة شهادات ما بعد الثانوية، رغم أن عددا من الفرص المتاحة موجهة لحملة شهادات الكفاءة فضلا عن الثانوية والدبلوم والبكالريوس. 

 

وتنوعت الفرص الوظيفية في مجالات الإدارة، والهندسة (المدنية، الكهربائية، الميكانيكية، الإنشائية، البحرية، والمساحة، والتصميم)، والإشراف على (عمليات الشحن، والنقل والتفريغ، والكهرباء، والزراعة،ومكافحة الحشرات)، والمحاسبة، وتقنية المعلومات، والبناء، والسلامة، والميكانيكا، والإلكترونيات، والتبريد والتكييف، وصيانة المركبات، والنجارة، والسباكة، والدهان، بالإضافة الى مهن "كابتن بحري،غواص، عامل، سائق نقل ثقيل وغير ذلك  من التخصصات المباشرة وغير المباشرة المطلوبة لدى الشركات.

اعلان
غرفة الشرقية: مستمرون مع قطاع الأعمال في توفير الفرص الوظيفية
سبق

أكد أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل بأن الغرفة تولي عناية فائقة لموضوع توطين  الوظائف وتتواصل مع كافة الجهات لفتح مجالات التوظيف لطالبي العمل من الشباب السعودي.

 

وأضاف الوابل بأن جهود مركز غرفة الشرقية للتوظيف قد حقق إنجازات كبيرة من خلال لقاءات التوظيف المباشرة، التي تستضيفها الغرفة، وتجمع بين كافة أطراف عملية التوظيف، والتي هي  أحد ثمار الجهود المشتركة وعلاقات التعاون المستمر بين غرفة الشرقية وقطاع الأعمال لدعم جهود توطين الوظائف وتوفير فرص العمل للمواطنين، وتلبية احتياجات قطاع الأعمال من الكفاءات والكوادر الوطنية المؤهلة في مختلف المجالات.

 

 ونوه أمين عام غرفة الشرقية باللقاء الأخير الذي عقد نهاية الاسبوع الماضي الذي شهد حضور أكثر من 3000 طالب تسابقواعلى الحصول على 1000 فرصة، ضمن مواقع 20 شركة من شركات المقاولات المعنية بتنفيذ المشاريع الخاصة بشركة أرامكو السعودية، والتي تتصف بالتنوع والعائد المادي العالي.

 

يذكر أن اللقاء الذي أقيم نهاية الأسبوع الماضي بمقر الغرفة الرئيس بالدمام تم خلاله استقبال الطلبات، وتحويلها إلى الشركات العشرين، بعد المطابقة بين طلب الوظيفة والفرصة المتاحة والموقع المحدد، إذ جرت عملية التدقيق على وثائق المتقدمين الذين تتوافق مؤهلاتهم مع متطلبات الوظائف المعروضة، وذلك من قبل لجنة متخصصة من ارامكو السعودية وبعض الشركات المتعاقدة.

 

 وكانت  معظم المتقدمين على الوظائف من حملة شهادات ما بعد الثانوية، رغم أن عددا من الفرص المتاحة موجهة لحملة شهادات الكفاءة فضلا عن الثانوية والدبلوم والبكالريوس. 

 

وتنوعت الفرص الوظيفية في مجالات الإدارة، والهندسة (المدنية، الكهربائية، الميكانيكية، الإنشائية، البحرية، والمساحة، والتصميم)، والإشراف على (عمليات الشحن، والنقل والتفريغ، والكهرباء، والزراعة،ومكافحة الحشرات)، والمحاسبة، وتقنية المعلومات، والبناء، والسلامة، والميكانيكا، والإلكترونيات، والتبريد والتكييف، وصيانة المركبات، والنجارة، والسباكة، والدهان، بالإضافة الى مهن "كابتن بحري،غواص، عامل، سائق نقل ثقيل وغير ذلك  من التخصصات المباشرة وغير المباشرة المطلوبة لدى الشركات.

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
05:29 PM

3000 طالب عمل تنافسوا للحصول على ألف وظيفة لدى مقاولي أرامكو

غرفة الشرقية: مستمرون مع قطاع الأعمال في توفير الفرص الوظيفية

A A A
2
1,651

أكد أمين عام غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل بأن الغرفة تولي عناية فائقة لموضوع توطين  الوظائف وتتواصل مع كافة الجهات لفتح مجالات التوظيف لطالبي العمل من الشباب السعودي.

 

وأضاف الوابل بأن جهود مركز غرفة الشرقية للتوظيف قد حقق إنجازات كبيرة من خلال لقاءات التوظيف المباشرة، التي تستضيفها الغرفة، وتجمع بين كافة أطراف عملية التوظيف، والتي هي  أحد ثمار الجهود المشتركة وعلاقات التعاون المستمر بين غرفة الشرقية وقطاع الأعمال لدعم جهود توطين الوظائف وتوفير فرص العمل للمواطنين، وتلبية احتياجات قطاع الأعمال من الكفاءات والكوادر الوطنية المؤهلة في مختلف المجالات.

 

 ونوه أمين عام غرفة الشرقية باللقاء الأخير الذي عقد نهاية الاسبوع الماضي الذي شهد حضور أكثر من 3000 طالب تسابقواعلى الحصول على 1000 فرصة، ضمن مواقع 20 شركة من شركات المقاولات المعنية بتنفيذ المشاريع الخاصة بشركة أرامكو السعودية، والتي تتصف بالتنوع والعائد المادي العالي.

 

يذكر أن اللقاء الذي أقيم نهاية الأسبوع الماضي بمقر الغرفة الرئيس بالدمام تم خلاله استقبال الطلبات، وتحويلها إلى الشركات العشرين، بعد المطابقة بين طلب الوظيفة والفرصة المتاحة والموقع المحدد، إذ جرت عملية التدقيق على وثائق المتقدمين الذين تتوافق مؤهلاتهم مع متطلبات الوظائف المعروضة، وذلك من قبل لجنة متخصصة من ارامكو السعودية وبعض الشركات المتعاقدة.

 

 وكانت  معظم المتقدمين على الوظائف من حملة شهادات ما بعد الثانوية، رغم أن عددا من الفرص المتاحة موجهة لحملة شهادات الكفاءة فضلا عن الثانوية والدبلوم والبكالريوس. 

 

وتنوعت الفرص الوظيفية في مجالات الإدارة، والهندسة (المدنية، الكهربائية، الميكانيكية، الإنشائية، البحرية، والمساحة، والتصميم)، والإشراف على (عمليات الشحن، والنقل والتفريغ، والكهرباء، والزراعة،ومكافحة الحشرات)، والمحاسبة، وتقنية المعلومات، والبناء، والسلامة، والميكانيكا، والإلكترونيات، والتبريد والتكييف، وصيانة المركبات، والنجارة، والسباكة، والدهان، بالإضافة الى مهن "كابتن بحري،غواص، عامل، سائق نقل ثقيل وغير ذلك  من التخصصات المباشرة وغير المباشرة المطلوبة لدى الشركات.