"غرفة كهرباء" بسويدي الرياض جاهزة لاصطياد ضحاياها

السكان يناشدون مسؤولي الشركة بسرعة تجنب الخطر

يضع أهالي حي السويدي جنوب الرياض أيديهم على قلوبهم كلما شاهدوا أبواب غرفة "المحول الكهربائي"  مفتوحة وجاهزة لاصطياد أي ضحية صعقًا بالكهرباء.
 
وناشد أحد سكان الحي المواطن محمد عبدالرحمن عبر "سبق" شركة الكهرباء بسرعة التدخل لإنهاء وضع الغرفة الكهربائية  التي تشكل خطورة على حياة المارة وسكّان الحي، ولاسيما الأطفال الذين يقومون بفتحها، وربَّما يلهوون بالقرب منها.
 
وقال لـ"سبق": "الغرفة بجوار جامع أسامة بن زيد، وبين ممر محيي الدين بن سراقة وممر البرقاء، وعادة ما يبادر السكان بإغلاق أبوابها عبر ربطها بأسلاك معدنية كلما وجدوها مفتوحة، نظرًا لعدم وجود قفل خاص بها".
 
وأضاف: "أغلقتها ذات مساء، ثم اكتشفت فتحها صباحًا من قِبل أطفال الحي، وهكذا كلما أحكمنا إغلاق أبوابها ينزع الأطفال الأسلاك ويفتحونها".
 
 
مستغربًا إهمال  فرق الصيانة بالشركة إقفال أبواب الغرفة بعد صيانتها وتركها مفتوحة    ! 

 
 
وطالب شركة الكهرباء بتوفير قفل خاص ومحكم للغرفة حتى يشعر السكّان بالأمان على حياة أطفالهم .
 

اعلان
"غرفة كهرباء" بسويدي الرياض جاهزة لاصطياد ضحاياها
سبق

يضع أهالي حي السويدي جنوب الرياض أيديهم على قلوبهم كلما شاهدوا أبواب غرفة "المحول الكهربائي"  مفتوحة وجاهزة لاصطياد أي ضحية صعقًا بالكهرباء.
 
وناشد أحد سكان الحي المواطن محمد عبدالرحمن عبر "سبق" شركة الكهرباء بسرعة التدخل لإنهاء وضع الغرفة الكهربائية  التي تشكل خطورة على حياة المارة وسكّان الحي، ولاسيما الأطفال الذين يقومون بفتحها، وربَّما يلهوون بالقرب منها.
 
وقال لـ"سبق": "الغرفة بجوار جامع أسامة بن زيد، وبين ممر محيي الدين بن سراقة وممر البرقاء، وعادة ما يبادر السكان بإغلاق أبوابها عبر ربطها بأسلاك معدنية كلما وجدوها مفتوحة، نظرًا لعدم وجود قفل خاص بها".
 
وأضاف: "أغلقتها ذات مساء، ثم اكتشفت فتحها صباحًا من قِبل أطفال الحي، وهكذا كلما أحكمنا إغلاق أبوابها ينزع الأطفال الأسلاك ويفتحونها".
 
 
مستغربًا إهمال  فرق الصيانة بالشركة إقفال أبواب الغرفة بعد صيانتها وتركها مفتوحة    ! 

 
 
وطالب شركة الكهرباء بتوفير قفل خاص ومحكم للغرفة حتى يشعر السكّان بالأمان على حياة أطفالهم .
 

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
12:54 AM

"غرفة كهرباء" بسويدي الرياض جاهزة لاصطياد ضحاياها

السكان يناشدون مسؤولي الشركة بسرعة تجنب الخطر

A A A
2
2,077

يضع أهالي حي السويدي جنوب الرياض أيديهم على قلوبهم كلما شاهدوا أبواب غرفة "المحول الكهربائي"  مفتوحة وجاهزة لاصطياد أي ضحية صعقًا بالكهرباء.
 
وناشد أحد سكان الحي المواطن محمد عبدالرحمن عبر "سبق" شركة الكهرباء بسرعة التدخل لإنهاء وضع الغرفة الكهربائية  التي تشكل خطورة على حياة المارة وسكّان الحي، ولاسيما الأطفال الذين يقومون بفتحها، وربَّما يلهوون بالقرب منها.
 
وقال لـ"سبق": "الغرفة بجوار جامع أسامة بن زيد، وبين ممر محيي الدين بن سراقة وممر البرقاء، وعادة ما يبادر السكان بإغلاق أبوابها عبر ربطها بأسلاك معدنية كلما وجدوها مفتوحة، نظرًا لعدم وجود قفل خاص بها".
 
وأضاف: "أغلقتها ذات مساء، ثم اكتشفت فتحها صباحًا من قِبل أطفال الحي، وهكذا كلما أحكمنا إغلاق أبوابها ينزع الأطفال الأسلاك ويفتحونها".
 
 
مستغربًا إهمال  فرق الصيانة بالشركة إقفال أبواب الغرفة بعد صيانتها وتركها مفتوحة    ! 

 
 
وطالب شركة الكهرباء بتوفير قفل خاص ومحكم للغرفة حتى يشعر السكّان بالأمان على حياة أطفالهم .