غياب التنسيق بين "أمانة العاصمة المقدسة" و"الكهرباء" يشوه طريقاً ويضيع مجهوداً

بعد عمل على مدى أيام لغسيل وتنظيف الشوارع.. "التمديدات" شوهت المنظر العام

في أقل من 24 ساعة على تنظيف وإزالة الأتربة وغسيل شوارع وطرق مخطط "7" بالشرائع، ووجود مكثف لمعدات الأمانة، وانتشار لعمالتها، أتلفت شركة الكهرباء ذلك المجهود، وأعادت الأتربة وبقايا الحجارة في عدد من المواقع، مسببة أضراراً لبعض المركبات بسبب سقوط عجلاتها بداخل الحفر نتيجة تمديدات كهرباء امتدت لمئات الأمتار.

غياب التنسيق بين الجهتين أضاع مجهوداً، وأهدر أموالاً، وغيب جهداً كان ملموساً لأمانة العاصمة المقدسة شهد به أهالي الحي، الذين أكدوا أنه لو حصل تنسيق بين الجهتين الكهرباء والأمانة ونفذ التمديد قبل عملية التنظيف لكان المنظر العام أجمل بعد التنظيف.

سقوط إحدى المركبات في الحفريات أدى إلى خروج مواطن عن طوره، بعد أن علقت مركبته، مندداً بسوء علامات التحذير وعدم وجودها في الممر، واستدعى الأمر حضور دورية مرور، للوقوف على الحادثة بالتفاصيل والأضرار الناتجة عن سقوط المركبة.

العشرات من المركبات حوصرت لساعات عدة وسط الحفريات، التي تولت في نفس اليوم، وتحديداً على أذان العشاء، بإعادة مد الكيبل ودفن الحفر.

وكانت الأمانة نشرت العشرات من عمال النظافة بمعداتهم، وتولوا على مدى أيام تنظيف وكنس الشوارع بداخل الأحياء وغسيلها.

اعلان
غياب التنسيق بين "أمانة العاصمة المقدسة" و"الكهرباء" يشوه طريقاً ويضيع مجهوداً
سبق

في أقل من 24 ساعة على تنظيف وإزالة الأتربة وغسيل شوارع وطرق مخطط "7" بالشرائع، ووجود مكثف لمعدات الأمانة، وانتشار لعمالتها، أتلفت شركة الكهرباء ذلك المجهود، وأعادت الأتربة وبقايا الحجارة في عدد من المواقع، مسببة أضراراً لبعض المركبات بسبب سقوط عجلاتها بداخل الحفر نتيجة تمديدات كهرباء امتدت لمئات الأمتار.

غياب التنسيق بين الجهتين أضاع مجهوداً، وأهدر أموالاً، وغيب جهداً كان ملموساً لأمانة العاصمة المقدسة شهد به أهالي الحي، الذين أكدوا أنه لو حصل تنسيق بين الجهتين الكهرباء والأمانة ونفذ التمديد قبل عملية التنظيف لكان المنظر العام أجمل بعد التنظيف.

سقوط إحدى المركبات في الحفريات أدى إلى خروج مواطن عن طوره، بعد أن علقت مركبته، مندداً بسوء علامات التحذير وعدم وجودها في الممر، واستدعى الأمر حضور دورية مرور، للوقوف على الحادثة بالتفاصيل والأضرار الناتجة عن سقوط المركبة.

العشرات من المركبات حوصرت لساعات عدة وسط الحفريات، التي تولت في نفس اليوم، وتحديداً على أذان العشاء، بإعادة مد الكيبل ودفن الحفر.

وكانت الأمانة نشرت العشرات من عمال النظافة بمعداتهم، وتولوا على مدى أيام تنظيف وكنس الشوارع بداخل الأحياء وغسيلها.

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
12:34 AM

غياب التنسيق بين "أمانة العاصمة المقدسة" و"الكهرباء" يشوه طريقاً ويضيع مجهوداً

بعد عمل على مدى أيام لغسيل وتنظيف الشوارع.. "التمديدات" شوهت المنظر العام

A A A
0
1,295

في أقل من 24 ساعة على تنظيف وإزالة الأتربة وغسيل شوارع وطرق مخطط "7" بالشرائع، ووجود مكثف لمعدات الأمانة، وانتشار لعمالتها، أتلفت شركة الكهرباء ذلك المجهود، وأعادت الأتربة وبقايا الحجارة في عدد من المواقع، مسببة أضراراً لبعض المركبات بسبب سقوط عجلاتها بداخل الحفر نتيجة تمديدات كهرباء امتدت لمئات الأمتار.

غياب التنسيق بين الجهتين أضاع مجهوداً، وأهدر أموالاً، وغيب جهداً كان ملموساً لأمانة العاصمة المقدسة شهد به أهالي الحي، الذين أكدوا أنه لو حصل تنسيق بين الجهتين الكهرباء والأمانة ونفذ التمديد قبل عملية التنظيف لكان المنظر العام أجمل بعد التنظيف.

سقوط إحدى المركبات في الحفريات أدى إلى خروج مواطن عن طوره، بعد أن علقت مركبته، مندداً بسوء علامات التحذير وعدم وجودها في الممر، واستدعى الأمر حضور دورية مرور، للوقوف على الحادثة بالتفاصيل والأضرار الناتجة عن سقوط المركبة.

العشرات من المركبات حوصرت لساعات عدة وسط الحفريات، التي تولت في نفس اليوم، وتحديداً على أذان العشاء، بإعادة مد الكيبل ودفن الحفر.

وكانت الأمانة نشرت العشرات من عمال النظافة بمعداتهم، وتولوا على مدى أيام تنظيف وكنس الشوارع بداخل الأحياء وغسيلها.