"فرانس برس" عن "رعد الشمال": الأكبر في العالم .. نحن أمام دور سعودي متزايد

نقلت وكالة فرانس برس في تقرير لها عن مناورات "رعد الشمال"، أنها توصف بالأكبر في العالم، تشارك فيها 20 دولة للتدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات "إرهابية"؛ مؤكدة أنها تأتي في خضم دور سعودي إقليمي متزايد.

 

ونقلت "فرانس برس" عن الإعلام السعودي، أن مناورات "رعد الشمال" انطلقت أمس السبت، في شمال المملكة، بمشاركة قوات من دول مجلس التعاون الخليجي الست، إضافة إلى مصر وباكستان وماليزيا والمغرب وتشاد والأردن وغيرها.

 

ويركز التمرين على "تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي الوقت نفسه يدرب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمّى العمليات منخفضة الشدة".

 

وكانت الجيوش المشاركة في المناورات التي تشمل قوات برية وبحرية وجوية، قد بدأت بالوصول تباعاً إلى السعودية منتصف فبراير الجاري.

 

وأضافت الوكالة الفرنسية تأتي المناورات في خضم دور سعودي إقليمي متزايد، شمل إرسال طائرات حربية إلى تركيا لتكثيف الضربات ضد الإرهابيين في سوريا، والإعلان عن الاستعداد للمشاركة بقوات برية للغرض نفسه، بشرط أن يكون ذلك في إطار التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد "داعش".

 

وتابعت "فرانس برس": تنضوي السعودية ودول مشاركة في "رعد الشمال" تحت إطار التحالف، وتدعم الرياض المعارضة السورية المطالبة برحيل  بشار الأسد، وأعلنت الرياض في ديسمبر تشكيل تحالف عسكري إسلامي ضدّ "الإرهاب"، كما تقود منذ مارس تحالفاً عربيا ضدّ المتمردين الحوثيين في اليمن دعماً لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

اعلان
"فرانس برس" عن "رعد الشمال": الأكبر في العالم .. نحن أمام دور سعودي متزايد
سبق

نقلت وكالة فرانس برس في تقرير لها عن مناورات "رعد الشمال"، أنها توصف بالأكبر في العالم، تشارك فيها 20 دولة للتدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات "إرهابية"؛ مؤكدة أنها تأتي في خضم دور سعودي إقليمي متزايد.

 

ونقلت "فرانس برس" عن الإعلام السعودي، أن مناورات "رعد الشمال" انطلقت أمس السبت، في شمال المملكة، بمشاركة قوات من دول مجلس التعاون الخليجي الست، إضافة إلى مصر وباكستان وماليزيا والمغرب وتشاد والأردن وغيرها.

 

ويركز التمرين على "تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي الوقت نفسه يدرب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمّى العمليات منخفضة الشدة".

 

وكانت الجيوش المشاركة في المناورات التي تشمل قوات برية وبحرية وجوية، قد بدأت بالوصول تباعاً إلى السعودية منتصف فبراير الجاري.

 

وأضافت الوكالة الفرنسية تأتي المناورات في خضم دور سعودي إقليمي متزايد، شمل إرسال طائرات حربية إلى تركيا لتكثيف الضربات ضد الإرهابيين في سوريا، والإعلان عن الاستعداد للمشاركة بقوات برية للغرض نفسه، بشرط أن يكون ذلك في إطار التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد "داعش".

 

وتابعت "فرانس برس": تنضوي السعودية ودول مشاركة في "رعد الشمال" تحت إطار التحالف، وتدعم الرياض المعارضة السورية المطالبة برحيل  بشار الأسد، وأعلنت الرياض في ديسمبر تشكيل تحالف عسكري إسلامي ضدّ "الإرهاب"، كما تقود منذ مارس تحالفاً عربيا ضدّ المتمردين الحوثيين في اليمن دعماً لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
12:22 PM

"فرانس برس" عن "رعد الشمال": الأكبر في العالم .. نحن أمام دور سعودي متزايد

A A A
16
48,321

نقلت وكالة فرانس برس في تقرير لها عن مناورات "رعد الشمال"، أنها توصف بالأكبر في العالم، تشارك فيها 20 دولة للتدرب على مواجهة قوات غير نظامية وجماعات "إرهابية"؛ مؤكدة أنها تأتي في خضم دور سعودي إقليمي متزايد.

 

ونقلت "فرانس برس" عن الإعلام السعودي، أن مناورات "رعد الشمال" انطلقت أمس السبت، في شمال المملكة، بمشاركة قوات من دول مجلس التعاون الخليجي الست، إضافة إلى مصر وباكستان وماليزيا والمغرب وتشاد والأردن وغيرها.

 

ويركز التمرين على "تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي الوقت نفسه يدرب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمّى العمليات منخفضة الشدة".

 

وكانت الجيوش المشاركة في المناورات التي تشمل قوات برية وبحرية وجوية، قد بدأت بالوصول تباعاً إلى السعودية منتصف فبراير الجاري.

 

وأضافت الوكالة الفرنسية تأتي المناورات في خضم دور سعودي إقليمي متزايد، شمل إرسال طائرات حربية إلى تركيا لتكثيف الضربات ضد الإرهابيين في سوريا، والإعلان عن الاستعداد للمشاركة بقوات برية للغرض نفسه، بشرط أن يكون ذلك في إطار التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد "داعش".

 

وتابعت "فرانس برس": تنضوي السعودية ودول مشاركة في "رعد الشمال" تحت إطار التحالف، وتدعم الرياض المعارضة السورية المطالبة برحيل  بشار الأسد، وأعلنت الرياض في ديسمبر تشكيل تحالف عسكري إسلامي ضدّ "الإرهاب"، كما تقود منذ مارس تحالفاً عربيا ضدّ المتمردين الحوثيين في اليمن دعماً لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.